إجراءات دولية إضافية لحماية الحياة البرية

تم نشره في الأحد 1 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً

 

بون- اتفق ممثلو البلدان المشاركة في المؤتمر الدولي على إنشاء محمية طبيعية في عمق البحر.

واتفق ممثلو نحو 200 بلد خلال اجتماع في بون بألمانيا حول التنوع البيولوجي على تبني إجراءات إضافية لحماية الحياة البرية الأكثر عرضة للتهديد في العالم.

واتفق ممثلو البلدان المشاركة في الاجتماع، والذي عُقد في إطار فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة حول التنوع البيولوجي في مدينة بون الألمانية، على إنشاء محمية طبيعية في عمق البحر وزيادة مساحة الأراضي المحمية بعشرات ملايين الهكتارات.

وكذلك، اتفق ممثلو الحكومات المشاركة على بلورة موقف حازم بشأن مزايا ومساوئ استخدامات الوقود الحيوي وذلك بحلول موعد الاجتماع المقبل المقرر عقده في اليابان عام 2010.

وقالت الجماعات المعنية بحماية البيئة إن التقدم الحاصل كان بطيئا جدا مقارنة بالتهديد الذي يواجه الأنواع الحيوانية والنباتية في العالم.

واتفق المشاركون في المؤتمر على حظر التجارب الهادفة إلى تعزيز نمو العوالق في أفق عكس مسار التغير المناخي في العالم وذلك بسبب المخاطر المحتملة بالنسبة إلى حيوانات أخرى.

وكذلك، تعهد المشاركون بوضع معايير عالمية لتطوير الوقود الحيوي بصفته ينتمي إلى الطاقة المتجددة التي حُملت مسؤولية تراجع مساحات الغابات في مناطق معينة من العالم.

وقالت المستشارة الألمانية، التي حضرت فعاليات المؤتمر الدولي، إن برلين تتعهد بدفع مبلغ 500 مليون يورو لتمويل الأنشطة المتعلقة بالتنوع الحيوي خلال السنوات الأربع المقبلة، ثم توفير مبلغ 500 مليون يورو كل سنة بعد ذلك.

التعليق