مهرجان دولي في "البترا" يتغنى بالاستقلال

تم نشره في الخميس 29 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

 

عمان-الغد- تشكلت على مسرح جامعة البترا أول من أمس لوحات فنية من تراث عالمي رسمتها فرق فنية فلكلورية من ليتوانيا وإيطاليا وأرمينيا واليونان احتفاء بعيد الاستقلال الثاني والستين.

وشاركت الفرق العالمية، إلى جانب فرقة الدفاع المدني الموسيقية، في مهرجان "الاستقلال"،  قدمت خلاله عروضا فلكلورية من تراث شعوبها، ورسمت صورا لمختلف جوانب الحياة في بلدانها.

وعبرت الرقصات الفلكلورية على الأنغام الموسيقية المتنوعة عن واقع الحياة في تلك الدول، فتغنى المشاركون بالحب والزواج والحياة والريف.

وقال راعي الحفل العين د. عدنان بدران "يدفعنا عيد الاستقلال إلى شحذ الهمم واستقائها من المؤسسين الأوائل، الذين بنوا الأردن خلال حقبة زمنية بسيطة فصنعوا الاستقلال ووضعوا الدستور وبنوا الطرقات والمدارس، وأسسوا الأردن الحديث في عهد المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال، ثم تأسيس النوعية في كافة المجالات في عهد الملك عبدالله الثاني المعظم".

من جانبه أشار عميد شؤون الطلبة في جامعة البترا د. محمود عطا إلى أن الاستقلال يقتضي منا الاخلاص للوطن وتغليب المصالح الوطنية على الشخصية، والاعتماد على الذات، وتأسيس ثقافة وطنية ومنظومة قيمية تؤكد قيم الديمقراطية والحرية وتكافؤ الفرص.

وقدمت الفرقة اليونانية أغنية عن الحب في التراث الشعبي اليوناني، أدى المشاركون خلالها رقصات تعبيرية على ألحان أغنية تتغنى بالحياة الريفية عبر وصف الطيور والحقول والسماء.

التعليق