رئيس الجالية العربية بأميركا يقاضي نقيب الممثلين ووزير الثقافة المصري

تم نشره في السبت 10 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً

 

القاهرة- أعلن رئيس "مركز الجالية العربية" في الولايات المتحدة أسامة الشرباصي أول من أمس أنه يعد لرفع دعوى قضائية أمام محكمة واشنطن الاتحادية ضد أشرف زكى نقيب الممثلين المصريين ووزير الثقافة فاروق حسني والحكومة المصرية على خلفية قرارات النقابة الأخيرة بالحد من عمل الفنانين العرب في مصر.

وقال الشرباصي إنه سيطالب الحكومة المصرية بتعويض قدره100 مليون دولار ردا على "ما لحق بأكثر من سبعة ملايين مصري وعربي بالولايات المتحدة من أضرار". نتيجة قرار نقابة الممثلين "العنصري المجحف والذي لا يمكن تجاوزه إلا بالإلغاء الصريح وإحالة مصدره للتقاعد".

وأضاف أن الاتهامات التي تستند إليها القضية تشمل "الإرهاب الثقافي الذي لا يقل خطرا عن الارهاب الديني والتفرقة العنصرية والإضرار بسمعة مصر وتعريض الأمن القومي والاقتصاد المصري لخطر المقاطعة العربية التي بدأت بوادرها تظهر في بعض البلاد العربية".

وأوضح الشرباصي أنه في حال الحكم لصالحه في الدعوى فإن قيمة التعويض ستخصم من المعونة الأميركية التي تقدم إلى مصر سنويا مضيفا أنه يمكن أيضا الحجز على إيرادات تصديقات غرفة التجارة الأميركية المصرية بواشنطن التي تحصل على50 دولارا عن كل تصديق لشركة أميركية تصدر منتجاتها لمصر ويقدر الخبراء إيرادات الغرفة بنحو20 مليون دولار سنويا.

من جانب آخر يعقد الاتحاد العام للنقابات الفنية المصرية اجتماعا مشتركا في القاهرة اليوم السبت مع جمعية المنتجين والموزعين السعوديين يعقبه مؤتمر صحافي بمقر الاتحاد لإعلان القرارات التي تعد بداية لتجاوز بعض المشكلات التي ظهرت مؤخرا كخلفية للقرارات التي اتخذها مجلس نقابة المهن التمثيلية بشأن الممثلين العرب.

ويأتي الاجتماع بعد تهديدات الجمعية السعودية بوقف التعامل مع الدراما المصرية ردا على قرارات فرض قيود على عمل الفنانين العرب في مصر والتي وصلت إلى حد مطالبة المنتج حسن عسيري الذي يحضر الاجتماع برفض شراء الأعمال المصرية.

في الوقت نفسه تعقد غرفة صناعة السينما المصرية مؤتمرا صحافيا مساء اليوم السبت لإعلان قرارات اعتبرها مسؤولو الغرفة "ردا حاسما" على قرارات نقابة الممثلين بعد أن رفضت الأخيرة كل أشكال التعاون مع الغرفة وأصرت على قرارها.

التعليق