"الملكية لحماية الطبيعة" تختتم أسبوع حماية الحيوانات البرية

تم نشره في الثلاثاء 6 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً
  • "الملكية لحماية الطبيعة" تختتم أسبوع حماية الحيوانات البرية

عمّان-الغد- اختتمت فعاليات أسبوع حماية الحيوانات البرية الذي أقيم أول من أمس في محمية الأزرق المائية برعاية الشريفة زين الشرف بنت ناصر مستشار وعضو مجلس أمناء الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية.

وركزت فعاليات الاسبوع الذي اطلقته الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بالتعاون مع الصندوق الدولي للرفق بالحيوان (الايفاو) تحت شعار(حلقي بسمائنا ... مري بسلام) على تعريف الطلبة بالطيور المحلقة التي تعبر المملكة كل عام عبر رحلة هجرتها السنوية، وعلى المخاطر التي تتعرض لها اثناء عبورها المناطق المهمة للطيور ومناطق عنق الزجاجة في ممرات طيرانها.

واشتمل حفل الختام على إلقاء كلمات، وعرض لسكيتشات مسرحية، ومعرض لصور الطيور، إضافة الى انشطة وألعاب تعليمية استمتع بها الطلبة في المحمية وتبادلوا خلالها الخبرات.

وقال المدير العام للجمعية يحيى خالد خلال الكلمة التي ألقاها في الحفل إن هذا الاسبوع هو الثالث الذي تقيمه الجمعية بالتعاون مع(الايفاو) خلال ثلاثة اعوام بهدف رفع مستوى الطلبة بالحيوانات البرية والمخاطر التي تتعرض لها وتوجيههم لدعم الانشطة التي تساهم في الحفاظ على التنوع الحيوي في المملكة.

وشكر خالد الشريفة زين على اهتمامها ببيئة الاردن وطبيعته المميزة كما شكر الصندوق الدولي للرفق بالحيوان(الإيفاو) ووزارة التربية والتعليم التي تعد أكبر شريك للجمعية في تنفيذ برامج التعليم البيئي لطلبة المدارس في المملكة.

وشاركت الدكتورة هادية بكار مستشارة الصندوق الدولي للرفق بالحيوان (الإيفاو) بكلمة تحدثت فيها عن دور الصندوق في تحسين حياة الحيوانات، سواء البرية أو تلك التي تعتمد في حياتها على الانسان في جميع أنحاء العالم، من خلال فروع الصندوق المنتشرة حول العالم والبالغ عددها 16 مكتباً.

وأضاف بكار أن احدث هذه المكاتب هو مكتب(الإيفاو) بإمارة دبي المخصص لخدمة الدول العربية بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي تم افتتاحه العام الماضي.

وأكدت بكار على البرامج الاساسية التي يتبناها الصندوق منها حملات التوعوية تحت اسم اسبوع الحيوانات البرية الموجهة الى اطفال المدارس، كذلك حملات توعوية موجهة الى السياح، والتي تطلب منهم الامتناع عن شراء الهدايا السياحية المصنوعة من الحيوانات المهددة بالانقراض، وكذلك حملات تدريبية لموظفي الجمارك وسلطات حماية البيئة حول مكافحة الاتجار غير المشروع بالحياة البرية وتطبيق اتفاقية(سايتس) التي تحرم الاتجار بالحيوانات المهددة بالانقراض.   

وجاءت فعاليات هذا الاسبوع استكمالا لخطة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في التعليم البيئي مع الاندية المدرسية لحماية الطبيعة حيث انطلقت أولى فعالياته قبل شهرين من خلال اطلاق مسابقة رسم للطيور المحلقة والموجهة لطلبة الاندية المدرسية لحماية الطبيعة.

وتم تعميم المسابقة على كافة المدرس في المملكة من خلال منسقي الاندية المدرسية في مديريات التربية والتعليم في مختلف المحافظات.

وتم تقييم الاعمال المشاركة من قبل اللجنة الفنية وتم حصر أفضل 12 مشاركة، وتم تكريمهم خلال الحفل. وسيتم استخدام هذه الرسومات في اعداد التقويم السنوي للإيفاو.

وحضر الحفل ممثلون عن بعض الوزارات والدوائر والمؤسسات كإدارة الشرطة البيئية ومجلس الطيور العالمي – مكتب الشرق الاوسط، وممثلون لعدد من الجمعيات البيئية في الاردن.

وتعد هذه الفعالية جزءا من نشاط عالمي اقامته(ايفاو) في مختلف أنحاء العالم، وبدأ تطبيقه في الاردن قبل عامين، وبعد النجاح الذي حققه الاردن بدأت دول عربية مجاورة بتبني النشاط وتطبيقه في مدارسها.

ومن الجدير ذكره أن فعاليات الاسبوع تقام في الاسبوع الاول من شهر أيار من كل عام. وتشمل مجموعة من الأنشطة التفاعلية ضمن أيام مفتوحة في المحميات والزيارات الميدانية للمحميات يشارك بها طلبة المدارس، كما تنظم مجموعة من المحاضرات العلمية المتخصصة، وإصدار مجموعة من المنشورات والكتيبات المتخصصة بموضوع الحيوانات البرية وحمايتها دوليا ومحليا.

التعليق