مديرو فرق فورمولا 1 منقسمون بشأن مستقبل موسلي

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

برشلونة (اسبانيا) - انقسم مديرو الفرق المشاركة في سباق جائزة اسبانيا الكبرى للسيارات بشأن توجيه الدعوة لماكس موسلي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات للاستقالة عقب فضيحة جنسية.

وعقد قادة كافة الفرق باستثناء فريق سوبر اجوري اجتماعا وصف بانه اجتماع ساخن مع بيرني ايكلستون مدير سباقات فورمولا 1.

وقال احد الذين شاركوا في الاجتماع الذي عقد أول من أمس السبت لرويترز ان اقتراحا لتقديم التماس مشترك يدعو موسلي للاستقالة فشل عقب مقاومة واضحة من فرق وليامز وتورو روسو وفيراري بطلة العالم.

وقال متحدث باسم فيراري ان الفريق لم يطلب منه توقيع اي شيء بينما لم تعلق بقية الفرق الاخرى.

وتعرض موسلي لضغوط من اجل الاستقالة عقب نشر صحيفة نيوز اوف ذا وورلد البريطانية الشعبية تفاصيل ما وصفته بانه ممارسة اللهو بطريقة سادية على النمط النازي مع عاهرات.

ورفض موسلي (68 عاما) الاستقالة من رئاسة الاتحاد الدولي الا انه يواجه اقتراعا بحجب الثقة خلال تصويت سري من قبل الجمعية العامة للاتحاد في الثالث من حزيران (يونيو) المقبل.

وعلى الرغم من ان الفرق المشاركة في سباقات الفورمولا 1 لا تمتلك حق التصويت فان ايكلستون يترأس مجلس رياضة السيارات التابع للاتحاد الدولي.

وذكرت بعض التقارير الاعلامية ان ايكلستون اضاف صوته الى المطالبين برحيل موسلي. ومع ذلك فان واحدا من المشاركين في اللقاء قال ان ايكلستون عرض طرح وجهات نظر الفرق على الجمعية العامة للاتحاد اذا ما اتفقوا على موقف موحد.

التعليق