ماكراي أصغر سائق توج بطلا للعالم عام "1995"

تم نشره في الأحد 20 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

لقي بطل العالم للرالي الاسكتلندي كولين ماكراي مصرعه عام (2007)عن عمر يناهز (39) عاماً، إثر تحطم طائرته المروحية التي كان يستقلها مع ثلاثة آخرين، بينهم نجله البالغ من العمر خمس سنوات، وكانت الطيارة التي يمتلكها بطل الراليات ولديه رخصة لقيادتها، تحطمت بينما كان ماكراي يحلق بها فوق منطقة غابات كثيفة قرب منزله خارج بلدة "لانارك" في جنوب اسكتلندا.

واشتعلت النيران في الطائرة مما أدى إلى صعوبة التعرف على الضحايا الذين كانوا على متنها، والذين تبين لاحقاً أنهم كولين ماكراي وطفله جيمي، وطفل آخر في السادسة من عمره يدعى بن بورسيلي، ورابع يدعى غريمي دونكان (37) عاماً.

وشارك ماكراي في بطولة العالم لسباقات الرالي منذ العام (1987) وحتى العام (2004)، إلى أن أصبح أصغر سائق يتوج باللقب في العام (1995)، فيما كان قد حل ثانياً في الترتيب العام في سباقات أعوام (1996 و1997 و2001).

وأحرز البطل الراحل، الذي كان يتميز بقيادته الاستعراضية (25) سباقاً خلال مسيرته الاحترافية، إلا أنه لم يتوج باللقب العالمي إلا مرة واحدة عام (1995) على متن سيارة من طراز "فورد."

وخاض ماكراي العديد من سباقات السرعة بعد ابتعاده عن الراليات، كسباق "لومان" مع "فيراري"، و"رالي دكار الدولي" مع "نيسان"، والذي كان قريباً من إحراز لقبه العام الماضي، حيث كان في صدارة المتسابقين، قبل أن يضطر إلى الانسحاب في المرحلة السادسة.

وعاد البطل الاسكتلندي، الذي كان قد أعلن اعتزاله في العام (2004)، إلى المنافسة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ليحل محل سائق "سيتروين" الفرنسي سيباستيان لوب، بطل العالم في "رالي تركيا" بسبب إصابة الأخير.

وكان ماكراي قد خاض موسمه الأخير في عالم الراليات عام (؟200) مع "سيتروين"، إلى جانب لوب والإسباني كارلوس ساينز، وساهم في تتويج فريقه بلقب الصانعين، لكنه صعد مرة واحدة إلى منصة التتويج بحلوله ثانياً في رالي مونت كارلو.

وشارك ماكراي في مرحلتين على متن "سكودا فابيا" في أستراليا وبريطانيا عام (2005)، وكان قريباً في الرالي الأخير من الصعود إلى منصة التتويج، إلا أن سيارته تعرضت لعطل ميكانيكي حرمه من احتلال المركز الثالث.

وسبق أن قلدته ملكة بريطانيا إليزابيث أرفع أوسمة الإمبراطورية البريطانية في العام (1996).

يُذكر أن ماكراي يتحدر من عائلة عريقة في عالم الرالي، حيث أن والده جيمي ماكراي توج خمس مرات بلقب "رالي بريطانيا"، كما أن شقيقه أليستر هو أيضاً بطل سابق لنفس السباق.

التعليق