الإحصائيات تدعم هاميلتون في سعيه لإحراز بطولة العالم

تم نشره في السبت 5 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • الإحصائيات تدعم هاميلتون في سعيه لإحراز بطولة العالم

 

صخير - أثبت التاريخ والاحصائيات ان السائق الذي يفوز بالمرحلة الاولى من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 ينهي الموسم وهو متوج باللقب وصدقت هذه الواقعة في الاعوام الاخيرة حيث كان التتويج من نصيب 6 من اصل 8 سائقين احرزوا المركز الاول في الجولة الافتتاحية.

وتعني هذه الاحصائية ان البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس وصيف بطل الموسم الماضي، سيكون بطل 2008 لانه فاز بالمرحلة الاولى التي اقيمت في استراليا كما هو حال الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري الذي افتتح موسمه الاول مع "سكوديريا" بالفوز في ملبورن ومن ثم انهى الموسم بطلا للعالم للمرة الاولى في مسيرته.

وسيطر هاميلتون على سباق استراليا هذا الموسم بشكل تام مستفيدا من الاعطال والحوادث التي لحقت بمنافسيه ومن بينهم رايكونن الذي خرج بنقطة وحيدة من السباق الاسترالي قبل ان يعوض ذلك في السباق التالي في ماليزيا حيث حل اولا.

وعلق هاميلتون على ما حققه في استراليا قائلا: "انها الطريقة المثلى لبداية الموسم. دخلت الى البطولة وانا في موسمي الثاني فقط ووضعت لنفسي اهدافا عالية فاصبحت تحت المزيد من الضغوط، لكن هذا الفوز جعلني اشعر افضل من اي فوز آخر لانني شعرت انني تحسنت في الكثير من النواحي".

ووضع هاميلتون نفسه من خلال الفوز في استراليا على المسار الصحيح نحو جعل هذه الاحصائية امرا واقعا لما تبقى من الموسم الحالي الذي تخاض بعد غد الاحد مرحلته الثالثة على حلبة البحرين الدولية.

وكانت حلبة ملبورن منذ استضافتها لجائزة استراليا الكبرى في 1996 مفتاح الفوز لثمانية ابطال من اصل 12 سائقا فازوا بهذا السباق منذ حينها، كما ان هذا الواقع تكرس ايضا عبر حلبة البحرين التي استضافت في 2006 المرحلة الافتتاحية بسبب تزامن السباق مع دورة الالعاب الكومنولث، ففاز بالمركز الاول الاسباني فرناندو الونسو ثم واصل مسيرته للفوز باللقب العالمي للمرة الثانية على التوالي مع فريق رينو الذي عاد اليه في 2008 بعد موسم وحيد مع ماكلارين مرسيدس.

وبعيدا عن الاحصائيات لم يعكس فوز هاميلتون في ملبورن المنافسة الحقيقية التي سيواجهها في 2008 لان سباق ثنائي فيراري رايكونن والبرازيلي فيليبي ماسا لم يكن مثاليا وبالتالي لم يعكس السباق المقدرة الحقيقية لفيراري "اف 2008" التي عكست الامور في سيبانغ حيث كانت تتوجه لتحقيق الثنائية لولا خطأ ماسا وخروجه من السباق وهو في المركز الثاني بفارق حوالي 20 ثانية عن ملاحقه البولندي روبرت كوبيتسا سائق بي ام دبليو ساوبر.

ويعي مدير هاميلتون وماكلارين مرسيدس رون دينيس تماما التحدي الذي ينتظر فريقه والمنافسة المنتظرة مع ثنائي فيراري وهو علق على هذا الموضوع قائلا: "فيراري تملك الكثير من الامكانيات ونحن لا نتوهم ولو للحظة بانهم لن يعودوا ليقارعونا بشراسة".

ويدخل هاميلتون الى سباق البحرين وهو في صدارة الترتيب العام برصيد 14 نقطة وبفارق 3 نقاط امام رايكونن والالماني نيك هايدفيلد سائق بي ام دبليو ساوبر التي قد تقلب جميع التوقعات وتدخل على خط الصراع بين فيراري وماكلارين وتعلن نفسها مرشحة للفوز بلقبها الاول، خصوصا بعدما حلت وصيفة في سباقي استراليا وماليزيا عبر هايدفيلد وكوبيتسا على التوالي، وهي تأمل في سباق البحرين حيث استهلت مشوارها في رياضة الفئة الاولى عام 2006 ان ترسم الخطوط الاولى نحو اللقب وتحرز فوزها الاول في سباقها الثامن والثلاثين.

الفائزون بالسباق الافتتاحي والفائزون باللقب العالمي

1996: فاز البريطاني دايمون هيل بالسباق الافتتاحي وتوج باللقب في نهاية الموسم

1997: فاز الاسكتلندي ديفيد كولتهارد بالسباق الافتتاحي وكان اللقب للكندي جاك فيلنوف

1998: فاز الفنلندي ميكا هاكينن بالسباق الافتتاحي وتوج باللقب في نهاية الموسم

1999: فاز الايرلندي ايدي ايرفاين بالسباق الافتتاحي وتوج هاكينن باللقب

2000: فاز الالماني مايكل شوماخر بالسباق الافتتاحي وتوج باللقب في نهاية الموسم

2001: فاز الالماني مايكل شوماخر بالسباق الافتتاحي وتوج باللقب في نهاية الموسم

2002: فاز الالماني مايكل شوماخر بالسباق الافتتاحي وتوج باللقب في نهاية الموسم

2003: فاز كولتهارد بالسباق الافتتاحي وتوج شوماخر باللقب

2004: فاز الالماني مايكل شوماخر بالسباق الافتتاحي وتوج باللقب في نهاية الموسم

2005: فاز الايطالي جانكارلو فيزيكيلا بالسباق الافتتاحي وتوج الاسباني فرناندو الونسو باللقب

2006: فاز الونسو بالسباق الافتتاحي وتوج اللقب في نهاية الموسم

2007: فاز رايكونن بالسباق الافتتاحي وتوج باللقب في نهاية الموسم

التعليق