الاكتئاب: مرض العصر

تم نشره في الجمعة 4 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً
  • الاكتئاب: مرض العصر

عمّان-الغد- تشخيص الاكتئاب طبياً يختلف كلية عن الإحساس بالإحباط الذي ينتاب أي واحد منا من وقت لآخر.

الشعور أو الإحساس المؤقت بالحزن هو حالة طبيعية وليست مرضية كما نشير إليه في حياتنا بصفة عامة على أنه "اكتئاب" والاكتئاب هو المسمى السائد لأي حالة شعورية يمر بها الإنسان تتصف بالمأساوية أو يكون فيها الشخص غير سعيد. أما الاكتئاب بمفهومه الطبي يحدث عندما تأخذ صفة الحزن حالة الاستمرارية والدوام، عدم التكيف مع أمور الحياة اليومية. ويصبح الإحباط الذي يصاب به الإنسان ملازماً له وينظر إلى الحياة بنظرة تشاؤمية.

ويطلق على الاكتئاب "بمرض الجسم الكلd" فهو ليس مرضاً نفسياً فقط وإنما يؤثر على الأعضاء والمزاج، والتفكير. يؤثر أيضاً على نومك وطعامك، والطريقة التي تفكر بها عن نفسك وعن الأشياء التي تحيط بك. لا يمكننا وصفه بأنه إحدى علامات لضعف الشخص أو أنها ترتبط بقوة الإرادة للتغلب على الأزمة النفسية التي يمر بها، ولا تلمس الحالات تحسناً من تلقاء نفسها ولابد من التدخل العلاجي، وعدم الالتفات إلى ذلك من الممكن أن يؤدي إلى تدهور الحالة واستمرارها بدلاً من أسابيع لعدة أشهر، بل لعدة سنين.وتقديم العلاج الملائم يساعد في علاج حوالي80 % من الحالات.

وفي حالة الاكتئاب ثنائي القطب(Bipolar depression)، يصاب المريض بحالة من الهوس. ولا تتوافر كل الأعراض عند المرضى فتختلف حدتها وتعددها من مريض لآخر.

أعراض الاكتئاب

- حزن مستمر، قلق، عدم انشغال المخ في التفكير بأي شيء.

- فقد الأمل، التشاؤمية.

- الشعور بالذنب، وعدم القيمة، الإحساس بالضعف والعجز.

- فقد الاستمتاع بالهوايات والأنشطة بما فيها الجنس.

- الأرق، الاستيقاظ مبكراً، الإفراط في النوم.

- فقدان الشهية والوزن أو الإفراط في تناول الطعام وزيادة في الوزن.

- الافتقار إلى الطاقة، الشعور بالإرهاق والبطء في أداء المهمات.

- التفكير في التخلص من الحياة، مع محاولة الانتحار.

- عدم الإحساس بالراحة، الإثارة والاهتياج.

- صعوبة في التركيز، التذكر، أخذ قرار.

- أعراض جسدية لا تستجيب للعلاج مثل: صداع، مشاكل في الهضم، ألم مزمن.

على الرغم من أننا أشرنا مسبقاً إلى أن الاكتئاب ليس مرضاً نفسياً وإنما نفسياً وعضوياً، ومعناه أن العلاج النفسي ضرورة حتمية له عن طريق العائلة والأصدقاء والطبيب المختص.

فاستحسان استخدام الكلمات له عامل كبير في تقدم الحالة وخاصة من جانب الأصدقاء والأهل، لأن العلاج الدوائي معروف طريقه عند الطبيب. فسوف نذكر لك قائمة التأييد وقائمة الرفض بالكلمات التي يمكن أن تستخدمها وتساهم في علاج المريض بشكل إيجابي:

1- كلمات الحب: أنا أحبك/كلنا نحبك.

2- كلمات الاهتمام: أنا/ نحن نهتم بك.

3- أنت لست بمفردك.

4- لن أتركك.

5- لا تقلق ستمر الأزمة وكلنا معك.

6- أنا بجانبك دائماً.

7- أنت لست مخطئاً، وتحسن التصرف.

8- أنت مهم بالنسبة لي.

9- اتخذني صديقا لك.

10- أنا اتفق معك حتى وإن لم استطع الشعور والإحساس بما يدور في داخلك.

- قائمة الرفض:

- ما هي مشكلتك؟! (لا تخصص الكلام بضمير المخاطبة ولتقل "ما هي المشكلة؟").

- إنه يوم جميل(كلمات غير مفيدة على الإطلاق).

- من الأفضل أن تتناول مقويات وفيتامينات من أجل صحتك.

- يوجد أشخاص أسوأ منك بكثير.

- هذه ليست مشاكل كما تعتقد.

- توقف عن التفكير في الأمر أو الشعور بالأسى.

- الحياة لا تعطي للمرء كل ما يريده.

- كنت أعتقد أنك أقوى من ذلك.

- لا تفكر في كل ما يقلقك.

- ألا تمل من لوم النفس وتكرار كلمة "أنا".

- لِمَ لا تكف عن الشكوى الدائمة، لماذا تنظر إلى تفاصيل الأمور بتحامل.

- لمَ تستسلم للأحزان، فأنت محتاج إلي دفعة من داخلك.

- لا تحمل نفسك فوق طاقتها.

- إذا كنت تريد أن تصبح قوياً وتتغلب على ما يضايقك، لا تبك على ما فاتك.

- ما الذي يدفعك لأن تكون مكتئباً؟

- لديك العديد من الأشياء التي تدعوك الى التفاؤل، لماذا تكون مكتئباً.

- لم يحدث ما يدعوك لأن تكون حزيناً لهذه الدرجة.

- هذا الأمر ليس محبطاً كما تتخيل.

- لا تلتفت إلى الأزمات وعليك نسيانها.

- هل تشعر الآن بتحسن(عند إجراء أي حديث مع الشخص الذي يعاني من اضطرابات الاكتئاب).  

التعليق