محكمة ترفض طلب استئناف لرفع الوصاية عن سبيرز

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

كاليفورنيا - رفضت محكمة استئناف في مدينة لوس أنجلوس الاثنين الماضي، النظر في طلب مقدم من محامي وكلته مغنية البوب الأميركية بريتني سبيرز، يطالب بتعليق حكم الوصاية الممنوح لوالدها جيمس إزاء إدارة شؤونها الخاصة وأملاكها.

وكان المحامي جون إردلي الذي زعم أنه يمثل المغنية، قد تقدم بطلب استئناف في الحادي عشر من الشهر الحالي لنقض قرار المحكمة الذي حكم بوضع والد المغنية وصياً على إدارة شؤون وحياة سبيرز. والشهر الفائت فشل نفس المحامي في نقل القضية من محكمة الاستئناف إلى محكمة اتحادية، وفق أسوشيتدبرس.

وزعم إردلي أن مسألة الوصاية تعتبر انتهاكاً لحقوق سبيرز المدنية. وكان قاض اتحادي قد حكم أن إردلي ليس وكيل دفاع المغنية، ولا يملك أي سلطة لتمثيلها. وقضى حكم سابق بتعيين والد سبيرز جيمس، بالإضافة إلى محام يدعى أندرو واليت، وصيين عليها، منهياً بذلك الجدل حول قانونية الطرف الذي يمثل ويدير شؤون المغنية الشابة في ظروفها المتدهورة نفسياً وفنياً وأسرياً.

وجاء ذلك  في الأول من فبراير (شباط) الماضي بعد دخول المغنية مرتين إلى قسم العلاج النفسي في إحدى مستشفيات لوس أنجلوس في يناير (كانون الثاني) الماضي. تدخل القضاء يأتي عندما تسوء حالة فرد لدرجة يصعب عليه تسيير أموره الشخصية. وبموجب القرار تشمل صلاحية الوالد الحد من الزائرين لها، وتوفير الأمن لها على مدار الساعة، وحق الإطلاع على كافة المستندات الطبية المتعلقة بها.

التعليق