إطلاق برنامج المراكز الشبابية الصديقة

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

عمان- الغد- أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات أمس خلال حفل اطلاق برنامج المراكز الشبابية الصديقة لليافعين واليافعات على اهتمام الملك عبدالله الثاني بالملف الشبابي في تأكيد على محورية قضاياهم في المحافل كافة، مشيراً أن الدولة الأردنية بكافة مؤسساتها الحكومية والأهلية تنطلق من هذه الرؤية الملكية السامية في توفير الرعاية والاهتمام لفئة الشباب، ومنها الشراكة التي أطلقتها الاستراتيجية الوطنية للشباب مع المؤسسات كافة لتحقيق الرعاية المثلى للشباب والتي يأتي برنامج المراكز الشبابية الصديقة كأحد أوجهها.

بدورها تحدثت ممثلة اليونيسيف في الأردن آن سكادفيت عن دور البرنامج الذي ينظمه المجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع اليونيسيف وتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وبشراكة مع عدد من المؤسسات، في تمكين اليافعين نحو تعزيز أنماط الحياة الصحية وتحفيز التغيير الايجابي داخل مجتمعاتهم، إذا توفرت لهم الفرص والرعاية، مضيفة أن الأردن سيصبح دولة رائدة في جعل المراكز الشبابية أكثر ملاءمة لليافعين في أنحاء الشرق الأوسط كافة وشمال افريقيا.

ممثل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ديفيد بيرنز أكد على أهمية تنمية الشباب في الأردن، مشيرا الى التزام الوكالة بتقديم الدعم لهذا البرنامج، والتطلع لما ستثمر عنه المناقشات والعروض التي قدمها مدير الشؤون الشبابية أحمد نواف الذي استعرض أهداف البرنامج التي ستأخذ بعين الاعتبار الوصول إلى المناطق النائية لتغطية أرجاء الوطن وتطوير أداء المشرفين على المراكز الشبابية الصديقة، وتفعيل دور اليافعين واليافعات عبر عقد ورش توعية صحية ومجتمعية واقتصادية لهم ولمجتمعاتهم المحلية، فيما قدمت هديل أبو شاور من مؤسسة انقاذ الطفل عرضا لما ستقدمه مؤسستها للبرنامج في توفير الجاهزية عند اليافعين لسوق العمل، كذلك قدمت لميس الشيشاني من منظمة "الحق في اللعب" عرضا تناول أهمية الرياضة في التوعية واستقطاب الشباب، فيما أكدت سهى النجار من مركز الأميرة بسمة للشباب على أهمية العمل بفريق واحد والتنسيق المشترك في تحقيق أهداف البرنامج.

وتلا الحفل اجتماع تنظيمي ترأسه أمين عام المجلس الأعلى للشباب د. ساري حمدان لإدارة المشروع مع مدراء مديريات الشباب وضباط الارتباط ومدراء المراكز الشبابية المشاركة في البرنامج، حيث أكد حمدان أن اللجنة المشتركة ستجتمع شهريا للاطلاع على مسار البرنامج الذي سينفذ هذا العام في (25) مركزا شبابيا صديقا لليافعين، وسيمتد إلى أرجاء الوطن كافة في السنوات المقبلة.

الى ذلك؛ يرعى رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات عند الساعة التاسعة من صباح اليوم في قاعة المؤتمرات بمسجد الملك المؤسس فعاليات ندوة "الوعي والسلامة المرورية" لإقليم الوسط والتي تنظمها مديرية الشؤون الشبابية بالتعاون مع المعهد المروري.

التعليق