مهرجان الموسيقى في تونس يسعى لاستعادة أمجاده

تم نشره في الأحد 23 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

تونس - قال منظمو مهرجان الموسيقى التونسية أمس السبت إن عددا من النجوم سيشاركون لأول مرة في المهرجان منهم النجم الجزائري ايدير والموريتانية معلومة بنت الميداح والمغربي عبدالهادي بلخياط في وقت هجره نجوم الاغنية التونسية.

وتبدأ الدورة التاسعة عشرة لمهرجان الموسيقى التونسية يوم الاربعاء المقبل وتستمر خمسة ايام بمشاركة عدد كبير من الفنانين التونسيين أغلبهم من المغمورين الذين يسعون للفوز بجوائز المهرجان.

وتبلغ قيمة الجائزة الاولى للمهرجان 12 ألف دولار والجائزة الثانية تسعة آلاف دولار بينما تبلغ الجائزة الثالثة ألفي دولار.

وقالت سنية مبارك مديرة المهرجان في مؤتمر صحافي بالعاصمة "حفل الاختتام سيشهد مشاركة متميزة لنجوم ذوي صيت عالمي من أصل مغاربي هم ايدير: الجزائر، ومعلومة بنت الميداح: موريتانيا، ونبيهة كروالي: تونس، وعبدالهادي بلخياط: المغرب، وحسن العريبي: ليبيا".

وايدير من قرية ايت الحسين بالقبائل الجزائرية وهو الوجه الابرز للاغنية الامازيغية واصبح يتمتع بصيت عالمي واشتهر بعدة اغانٍ منها "فافي نوفا".

وأوضحت سنية مبارك ان "الهدف من هذا الحفل هو الاحتفاء بالأغنية المغاربية وتكريم هؤلاء النجوم الذي قبلوا المشاركة وتقديم المساندة للفنانين التونسيين".

ويعاني المهرجان من تجاهل نجوم الأغنية التونسية وتنكرهم له بعد ان صنع نجاحهم ومنهم صابر الرباعي ونجاة عطية ولطيفة وعلياء بلعيد.

ومهرجان الموسيقى من اهم التظاهرات الفنية في البلاد، حيث ساهم في دعم الاغنية التونسية خصوصا في فترة الثمانينيات، غير أنه فقد بريقه وتراجع كثيرا خلال السنوات الاخيرة.

لكن مبارك وهي فنانة اشتهرت بعد فوزها بإحدى جوائز مهرجان الموسيقى في الثمانينيات قالت إن "استعادة بريق الاغنية التونسية هي مجهود جماعي بين شركات الانتاج والفنانين ووسائل الاعلام المحلية".

واعتبرت أنه "من الجحود القاء المسؤولية على المهرجان وحده"، وأضافت انه سيتم خلال هذه الدورة اصدار تسجيلات لدعم الفائزين في اطار جهود المهرجان لنشر الاغنية التونسية.

وسيشارك في حفل الافتتاح الذي سيقام بالمسرح البلدي في العاصمة فنانون من تونس من مختلف الاجيال منهم سلاف وزياد غرسة ووليد الغربي.

والى جانب العروض الموسيقية سيقيم المنظمون انشطة موازية للمهرجان من بينها صالون للموسيقى تعرض فيه الآلات الموسيقية وتشارك فيه شركات الانتاج والتوزيع اضافة الى عقد ندوة حول الموسيقى.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اتمنى مشاركة موسيقين اردنين في هذا المهرجان (تيسير بريجي)

    الأحد 23 آذار / مارس 2008.
    شي ان يكون مهرجانا يعكس حضارة بلد والاجمل التقاء الفنانين مع بعضهم البعض والتواصل الفني في ما بنهم؛يوجد عندنا في الاردن فنانين متمكنين ومبدعين على مستوا الوطن العربي واكثر فلماذا لا يكونون في هذا التضاهرات الفنية.(رجاء من جريدة الغد توصيل اميلي لمجمدجميل وان يكتب لي. تيسير بريجي القاهرة)
  • »اتمنى مشاركة موسيقين اردنين في هذا المهرجان (تيسير بريجي)

    الأحد 23 آذار / مارس 2008.
    شي ان يكون مهرجانا يعكس حضارة بلد والاجمل التقاء الفنانين مع بعضهم البعض والتواصل الفني في ما بنهم؛يوجد عندنا في الاردن فنانين متمكنين ومبدعين على مستوا الوطن العربي واكثر فلماذا لا يكونون في هذا التضاهرات الفنية.(رجاء من جريدة الغد توصيل اميلي لمجمدجميل وان يكتب لي. تيسير بريجي القاهرة)