العربية لحماية الطبيعة تنظم حملة لزراعة 120 شجرة

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

عمّان-الغد- قامت المنظمة العربية لحماية الطبيعة أمس، وبالتعاون مع مجموعة من الطلاب من المدارس الخاصة والحكومية، بزارعة حوالي 120 شجرة في مدرستي أم العمد والجلول، بهدف زيادة الرقعة الخضراء في المناطق الاقل حظا في الاردن. 

وقام بزراعة الأشجار حوالي60 طالباً وطالبة، من مدارس الأرثوذوكسية والأهلية والمعمدانية والمشرق وكلية السعادة وفيلادلفيا.

وذكرمنسق الحملة رامي برهوش، بأن هذا النشاط يأتي ضمن مشروع القافلة الخضراء، والذي بدأت به العربية لحماية الطبيعة عام2003، والذي يهدف الى نشر الوعي لدى الطلاب حول أهمية زراعة الاشجار لحماية الارض وزيادة المشاركة الشبابية بالقضايا البيئية، بالاضافة الى تشجيع مشاركة الطلاب في الاعمال التطوعية الرامية لزراعة الاشجار والحفاظ على البيئة.

ويذكر ان العربية لحماية الطبيعة هي منظمة غير ربحية تعنى بشؤون حماية البيئة والموارد الطبيعية في الأردن والدول العربية الأخرى في ظل ما تواجهه البيئة من تحديات وأخطار متزايدة، وعلى الأخص ما تتعرض له نتيجة للصراعات والحروب والاحتلال، وتهدف الى المساهمة في الجهود المبذولة لحماية البيئة العربية والتنسيق مع كافة الهيئات والمنظمات العربية والدولية لتحقيق هذه الغاية، وتقوم بتنفيذ عملها من خلال تنفيذ مشاريع التشجير ومتابعتها وتنظيم الحملات التوعوية لبيان مسؤولية الانسان فيما يتعلق بزراعتها وحمايتها والحفاظ عليها، بالإضافة لجمع وتوفير وإجراء البحوث والدراسات حول قضايا البيئة والزراعة والاشجار.

التعليق