بعد أن كان "فضيحة": السجن "مصنع النجمات"

تم نشره في الخميس 28 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

لوس أنجلوس- قديماً، كان السجن ودخوله يشكل فضيحة يحاول الجميع تجنبها، وبخاصة النجوم، نظراً للأثر السلبي الذي يخلفه ذلك على نجوميته، غير أن السجن في الولايات المتحدة بات الآن يأخذ شكلاً "نجومياً" بامتياز، بحيث أصبح أشبه بـ"أكاديمية" تقوم بتخريج "النجمات" بصورة شبه يومية.

ورغم أن النجوم والنجمات كثيراً من دخلن السجن وخرجن منه، ليس من منطلق "السجن للرجال" كما هو الحال عندنا، وإنما لأسباب عديدة أخرى، فإنهم نادراً ما كانوا يتطرقون لهذا الأمر "الفضيحة".

على أن حكاية النجمة الثرية، وريثة عائلة هيلتون وسلسلة الفنادق المعروفة، باريس هيلتون مع السجن، أصبحت على ما يبدو "نموذجاً" عند هؤلاء النجمات الشابات، وبخاصة نظراً للتغطية الإعلامية التي رافقت دخولها السجن ومن ثم الخروج منه.

فقد تمت تغطية أنباء هذه النجمة منذ اللحظة الأولى للقبض عليها والحكم عليها و"جرّها" إلى السجن، بصورة أقرب ما تكون إلى برنامج تلفزيون الواقع، وباريس هيلتون خبيرة فيه.

وهذه الأيام، بتنا نطالع وبصورة شبه يومية أنباء تتحدث عن دخول هذه النجمة إلى السجن وخروج تلك النجمة منه، بعد أن قضت يوماً أو عدة أيام فيه، بعد أن صرن يتحدثن عن ذلك علناً، ويرفضن خدمة المجتمع بدلاً من السجن..ويبدو أنهن عرفن أن الالتحاق بـ"أكاديمية السجن" يضفي مزيداً من النجومية عليهن.

وبالطبع، لا يمكن فصل أسباب الالتحاق بهذه "الأكاديمية" عن مجموعة "مقررات مهمة"، تتراوح بين تعاطي المخدرات والقيادة تحت حالة من السكر والسرقة والاعتداء.

وفي متابعة "لخريجات أكاديمية السجن" أو"الملتحقات الجديدات بالأكاديمية"، تطالعنا الأخبار التالية: "تخرّجت" نجمة المجتمع وتلفزيون الواقع وابنة المغني الأميركي الشهير، نيكول ريتشي، من الأكاديمية "بامتياز مع مرتبة الشرف" بعد أن التحقت بها لمدة 82 دقيقة فقط، من أصل أربعة أيام، هي مدة الحكم الصادر بحقها.

وجاء الحكم بإلحاق ريتشي، البالغة من العمر25 عاماً، "بأكاديمية السجن" إثر القبض عليها وهي تقود سيارتها تحت تأثير المخدرات.

وفي متابعة أخرى، وقبل أن تنهي ريتشي فترة "سجنها"، كانت النجمة ليندسي لوهان تعتقل بتهم تتراوح بين القيادة وهي في "حالة سكر" و"تعاطي الكوكايين".

وحكم على لوهان بالسجن لمدة "يوم كامل!" وخدمة المجتمع لمدة10 أيام، واستكمال برنامج علاجها من الإدمان.

التعليق