برشلونة على مشارف ربع النهائي ونتيجة جيدة لميلان ومانشستر خارج قواعدهما

تم نشره في الجمعة 22 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً
  • برشلونة على مشارف ربع النهائي ونتيجة جيدة لميلان ومانشستر خارج قواعدهما

دوري أبطال أوروبا

 

نيقوسيا- أصبح برشلونة الاسباني على مشارف التأهل الى الدور ربع النهائي بعدما فاز على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-2، فيما عاد ميلان الايطالي حامل اللقب ومانشستر يونايتد الانجليزي بنتيجة جيدة من خارج قواعدهما بتعادلهما مع ارسنال الانجليزي صفر-صفر وليون الفرنسي 1-1 على التوالي يوم اول من امس الاربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

الأرجنتيني ليونيل ميسي يتلقى التهنئة بعد أن سجل هدف الفوز لبرشلونة في مرمى سلتيك  -(رويترز)

على ملعب "سلتيك بارك"، كرر برشلونة، بطل 1992 و2006، سيناريو ايلول (سبتمبر) 2004 عندما اصبح اول فريق يفوز على سلتيك، بطل 1967، في قاعده ضمن هذه المسابقة ليقطع شوطا كبيرا نحو ربع النهائي.

وكان برشلونة الفريق الوحيد الذي فاز على الفريق الاسكتلندي في "سلتيك بارك" في مسابقة دوري الابطال وكان ذلك في ايلول (سبتمبر) 2004 بنتيجة 3-1 سجل احدها لاعب سلتيك السابق وروزنبرغ الحالي السويدي هنريك لارسون.

ومنذ حينها لم يذق سلتيك الهزيمة في ملعبه في 11 مباراة متتالية بين فرق من 8 دول مختلفة.

وبدأ مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد المباراة بإشراك الثلاثي البرازيلي رونالدينيو والفرنسي تييري هنري والارجنتيني ليونيل ميسي فيما جلس وصيف بطل افريقيا الكاميروني صامويل ايتو على مقاعد الاحتياط بعد تعافيه من الاصابة التي ابعدته عن مباراة سرقسطة (2-1) السبت الماضي في الدوري المحلي.

وفرض برشلونة افضليته الواضحة بواسطة تحرك هذا الثلاثي وكاد ان يفتتح التسجيل عندما لعب كارليس بويول كرة من الجهة اليمنى الى رونالدينيو الذي فقد توازنه لكن الكرة وصلت الى اندريس انييستا الذي سددها مباشرة لكن الحارس البولندي ارتور بوروك انقذ فريقه (13) ثم كرر الانجاز بعد ركلة ركنية وصلت الى هنري فحولها برأسه الا ان البولندي تدخل مجددا (14).

وجاء رد سلتيك مثمرا عندما لعب ايدن ماكغايدي كرة عرضية من الجهة اليسرى وصلت الى سكوت ماكدونالد الا ان الاخير فقد السيطرة عليها ثم واصل اندفاعه ليفتكها مجددا فوصلت الى لي نايلور الذي لعبها مجددا الى داخل المنطقة فارتقى لها الهولندي يان فينيغور اوف هيسيلينك واودعها برأسه داخل شباك الحارس فيكتاور فالديز (16).

لكن فرحة الاسكتلنديين لم تدم اكثر من دقيقتين لأن ميسي اعاد الفريق الكاتالوني الى المسافة ذاتها مع مضيفه عندما ادرك التعادل بعدما تبادل الكرة مع البرتغالي ديكو ثم توغل داخل المنطقة ووضع الكرة فوق بوروك.

وعاد سلتيك ليتقدم مجددا عندما توغل المتألق ماكغايدي على الجهة اليسرى قبل ان يلعب كرة عرضية ارتقى لها باري روبسون ووضعها بعيدا عن متناول فالديز (38).

ومع بداية الشوط الثاني، ادرك برشلونة التعادل عندما انطلق رونالدينيو في هجمة مرتدة سريعة ثم مرر الى هنري الذي سيطر على الكرة ثم اطلقها قوسية في الزاوية العليا اليمنى لبوروك (52).

وزج رايكارد بايتو بدلا من رونالدينيو فأثمر خياره عن هدف التقدم عندما مرر الكاميروني الى ميسي الذي سجل هدفه الشخصي الثاني في المباراة والسادس في المسابقة هذا الموسم (79).

وعلى استاد الامارات، عاد ميلان حامل اللقب الى ميلانو بشباك نظيفة بعدما تعادل مع مضيفه ارسنال.

وعاد الى تشكيلة ميلان البرازيلي باتو بعد تعافيه من الاصابة فلعب اساسيا على حساب البرتو جيلاردينو في ظل غياب البرازيلي الآخر رونالدو الذي انتهى موسمه، قبل ان يعود ويخرج في الدقائق الاخيرة من المباراة بعد تعرضه لإصابة جديدة.

وبدا ميلان افضل من مضيفه في ربع الساعة الاول من اللقاء وكاد القائد باولو مالديني يمنحه التقدم بكرة رأسية بعد ركلة ركنية نفذها الهولندي كلارينس سيدورف، الا ان الحارس الالماني ينز ليمان الذي لعب مجددا اساسيا بسبب اصابة الاسباني مانويل المونيا، انقذ الفريق اللندني ببراعة (6).

وبعد دقيقة فقط تعرض ارسنال لضربة موجعة منذ الدقيقة 7 بتعرض مدافعه العاجي كولو توريه لإصابة ما اضطر مدربه الفرنسي ارسين فينغر الى اخراجه وإدخال السويسري فيليب سانديروس.

ولم يتأثر ارسنال كثيرا بهذه الاصابة اذ بدأ اداؤه يتحسن تدريجيا ثم فرض ايقاعه على ما تبقى من الشوط الاول الا انه لم يهدد مرمى الحارس الاسترالي العملاق زيليكو كالاتش بشكل فعلي الا في مناسبة واحدة عبر الفرنسي ماتيو فلاميني بعدما استلم الكرة من العاجي ايمانويل ايبويه، الا ان تسديدة الفرنسي لم تكن محكمة بالشكل الكافي لتخدع حارس بطل اوروبا والعالم (35).

وافتتح ارسنال الشوط الثاني بفرصة عندما توغل البيلاروسي الكسندر هليب في الجهة اليمنى قبل ان يعكس الكرة الى ايبوي المتواجد على حدود المنطقة فسددها الاخير ارضية الى جانب القائم الايمن (51).

وألحقها الكرواتي ادواردو دا سيلفا بفرصة اخرى من تسديدة اطلقها من حدود المنطقة بعد لعبة جماعية لكن الكرة علت العارضة بقليل (56)، ومحاولة اخرى للاسباني فرانسيسك فابريغاس تدخل عليها كالاتش (75).

وفي الدقائق الاخيرة عاودت الاصابة باتو فاجبر انشيلوتي على اخراجه وادخال جيلاردينو وكادت الثواني الاخيرة تشهد هدفا لارسنال الا ان رأسية التوغولي ايمانويل اديبايو وجدت في طريقها العارضة من مسافة قريبة جدا والمرمى مشرع امامه (90).

وعلى ملعب "جيرلان"، عاد مانشستر يونايتد، بطل 1968 و1999، بتعادل صعب من ارض مضيفه ليون الذي تقدم حتى الدقائق الثلاث الاخيرة قبل ان تهتز شباكه عبر البديل الارجنتيني كارلوس تيفيز.

وشهدت مباراة الاول من امس خوض نجم مانشستر الويلزي ريان غيغز مباراته المائة في هذه المسابقة لينضم الى 7 لاعبين سبقوه الى هذا الانجاز هم الاسباني راوول غونزاليز (ريال مدريد) وزميل الاخير السابق البرازيلي روبرتو كارلوس (فنربغشه التركي حاليا) والايطالي باولو ماليني (ميلان) وديفيد بيكهام (مع مانشستر وريال) والحارس الالماني اوليفر كان (بايرن ميونيخ) والبرتغالي لويس فيغو (مع برشلونة وريال مدريد وانتر ميلان) والهولندي كلارينس سيدورف (مع اياكس وريال وميلان).

وخاض غيغز، اللاعب الاكثر تتويجا في تاريخ مانشستر (23 لقبا منها مسابقة دوري الابطال عام 1999)، يوم اول من امس مباراته الاوروبية رقم 112 والمباراة رقم 746 مع "الشياطين الحمر" في جميع المسابقات (143 هدفا).

وهو بدأ مشواره مع مانشستر موسم 1990-1991 بعدما تمكن المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون من اقناع والدي غيغز بأن يختبر الاخير حظوظه مع مانشستر يونايتد عوضا عن مانشستر سيتي كما كان يعتزم.

اما على صعيد مسابقة دوري الابطال فهو بدأ مشواره عام 1993 امام هونفيد بودابست المجري.

وتبادل الفريقان الهجمات خلال الشوط وكانت اولى الفرص الخطرة لمصلحة مانشستر عبر واين روني بعد تمريرة بينية من غيغز وضعت لاعب ايفرتون السابق في مواجهة الحارس غريغوري كوبيه الا انه تأخر في تسديدها فانقض عليه الاخير لينقذ فريق من هدف اول (25).

ورد ليون بعد دقيقة بتسديدة صاروخية اطلقها كريم بنزيمة من حدود المنطقة بعد تمريرة من انطوني ريفيير، الا ان تسديدة هداف الدوري الفرنسي علت عارضة مرمى الحارس الهولندي ادوين فان در سار بقليل.

وفي الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول كاد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي اراحه فيرغوسون في مباراة السبت الماضي امام ارسنال في مسابقة الكأس (4-صفر)، ان يمنح "الشياطين الحمر" هدف التقدم بكرة رأسية اثر ركلة ركنية لكن محاولته علت العارضة.

ومع بداية الشوط الثاني، ضرب ليون بقوة وافتتح التسجيل عندما توغل جيريمي تولالان في وسط المنطقة ومرر الكرة الى بنزيمة فسيطر عليها الاخير ثم التف على نفسه وسددها مباشرة بيسراه في الزاوية اليسرى لفان در سار (54).

ورد فيرغوسون على الهدف بالزج بالارجنتيني كارلوس تيفيز والبرتغالي لويس ناني بدلا من سكولز وغيغيز (64)، الا ان الفرصة التالية جاءت لمصلحة ليون من ركلة حرة نفذها المتخصص البرازيلي جونينيو، الا ان محاولته مرت قريبة جدا من القائم الايسر (68).

وأثمر خيار فيرغوسون عندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة، اذ ادرك تيفيز التعادل بعد تمريرة عرضية من البديل الآخر ناني اخفق البديل البرازيلي فريد في تشتيتها بالشكل المناسب فوصلت الى تيفيز الذي سددها مباشرة في سقف الشباك (87).

وعلى ملعب "سوكرو ساراكوغلو"، تغلب فنربغشه التركي على ضيفه اشبيلية الاسباني بطل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي 3-2.

وافتتح فنربغشه التسجيل عبر الصربي ماتيا كيزمان في الدقيقة 17 بكرة رأسية اثر عرضية من اوغور بورال، قبل ان يهدي المدافع البرازيلي ايدو دراكينا هدف التعادل لإشبيلية عندما حول وعن طريق الخطأ الكرة العرضية التي لعبها خيسوس نافاس داخل شباك حارسه فولكان ديميريل (24).

وعاد الفريق التركي ليتقدم مجددا في بداية الشوط الثاني بعد ركلة ركنية نفذها البرازيلي اليكس وصلت الى الاوروغوياني دييغو الفريدو لوغانو الذي ارتقى لها برأسه ووضعها داخل الشباك (57).

ثم تكرر سيناريو الشوط الاول فأدرك اشبيلية التعادل مجددا بفضل تسديدة رائعة من الفرنسي جوليان ايسكودي بعد تمريرة رأسية من الدنماركي كريستيان بولسن (66).

وقبل ثلاث دقائق على نهاية المباراة خطف الفريق التركي هدف الفوز بواسطة سنتورك سميح بعد تمريرة عرضية من اليكس.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »البرسا والمان ينايتد والانتر وبس!!! (oo)

    السبت 23 شباط / فبراير 2008.
    مع تمنياتي بالتوفيق للفريق الاسباني والانجليزي والايطالي وبس!!!
  • »البرسا والمان ينايتد والانتر وبس!!! (oo)

    السبت 23 شباط / فبراير 2008.
    مع تمنياتي بالتوفيق للفريق الاسباني والانجليزي والايطالي وبس!!!