بعثة منتخب الواعدين تغادر الى قطر للمشاركة في المهرجان الآسيوي

تم نشره في الخميس 21 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً
  • بعثة منتخب الواعدين تغادر الى قطر للمشاركة في المهرجان الآسيوي

الفريق يختتم تدريباته اليوم

عمان -الغد- تتوجه الى الدوحة يوم غد الجمعة بعثة منتخب الواعدين من مواليد 94 بكرة القدم حيث يشارك منتخبنا في المهرجان الآسيوي الذي سيقام هناك بالفترة من 23 ولغاية 28 ، ويتخلل المهرجان من غير المباريات التي تقام في العادة وفق ضوابط معينة اقامة اختبارات مهارية للاعبين بحيث تكون أيام الاحد والاثنين مباريات للفرق المشاركة والثلاثاء مهارات والاربعاء والخميس تستأنف بقية المباريات ، وسيكون أمين السر العام محمد العرسان ظهر يوم غد في وداع البعثة التي تقلع الى البحرين ومن ثم الى قطر.

ومن المقرر ان يختتم الفريق تدريباته عصر اليوم على ملعب البولو بمدينة الحسين للشباب الذي شهد يوم أمس ايضا جرعة تدريبية قادها مدرب المنتخب خضر عيد ومساعده منير ابو هنطش ومدرب الحراس احمد ابو ناصوح وكان اتحاد الكرة شكل البعثة بطريقة مختصرة حيث تتجه النية بعدم سفر المعالج علي جحا ومدرب الحراس احمد ابو ناصوح الذي يتوقع ان يتوجه بعد ايام الى المانيا لحضور دورة تدريبية في المانيا تستمر لحوالي (6) أشهر ، فيما تضم مدرب المنتخب خضر عيد ومساعده منير مصباح والاداري علي شهاب وكذلك المدرب القادم للمنتخب وليد فطافطة الذي نسبته اللجنة الفنية مؤخرا لقيادة هذه الفئة بالاضافة الى (22) لاعبا هم :

احمد خنجر ومحمد نبهان ومحمد عرابي وعدي بيبرس وشامل سروت وصهيب جلال وصلاح أكرم وعلي الضعيفي وعمر مناصرة واحمد صلاح واحمد الترك ويلدار زهير وتامر صوبر وليث بشتاوي وسعد بدير واحمد غنيمات وعمر العاشوري وقصي الخوالدة ويزن فواز واحمد عقيلان واحمد سريوة وحسين عبيدات، وسبق للجهاز الفني وان استدعى (27) تم تقليص العدد الى (22) لاعبا وهم الذين يشكلون نواة الفرق المشارك في هذا المهرجان.

يشار الى ان الاردن يواظب على المشاركة في المهرجانات الآسيوية لهذه الفئة مستفيدا مما تفرزه مراكز الأميرعلي للواعدين من لاعبين مميزين يعملون على مواصلة أعدادهم وصولا الى منتخبات الناشئين والشباب مثلما هو حال منتخب الشباب السابق الذي بلغ نهائيات كأس العالم في كندا ، وكذلك منتخب الشباب الحالي من مواليد 89 الذي تأهل للنهائيات الآسيوية التي ستقام في شهر تشرين الثاني من العام الحالي في السعودية.

التعليق