افتتاح معرض رضا عبدالرحمن في "رؤى" الإثنين

تم نشره في الجمعة 25 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً
  • افتتاح معرض رضا عبدالرحمن في "رؤى" الإثنين

 

عمان-الغد- يفتتح في السادسة من مساء الإثنين المقبل في جاليري رؤى للفنون المعرض الشخصي للفنان التشكيلي المصري رضا عبدالرحمن، تحت عنوان "ناس من حولي".

ويشتمل المعرض الذي ترعاه وزيرة الثقافة نانسي باكير ويستمر على مدار20 يوما، على 40 عملاً نفذت بمواد مختلفة، منها الأكريليك والأحبار والأصباغ الخاصة على الورق والقماش.

وقدم الناقد المصري كمال الجويلي لمعرض رضا عبدالرحمن من خلال وصفه لإحدى اللوحات المشاركة حيث يرى بأن الفنان يقدم في معرضه الشخصي الجديد لوحة على خلفية وردية هادئة، تندمج فيها الشخصية "الموديل" بالأبعاد الثلاثة للمنظور -الحاضر بالايهام- وينجح الفنان هنا في جعل مركز التكوين متمثلا في وجه الفتاة المتأمل في بساطة ثرية، بينما تمتد الحركة الى اليدين المسترخيتين –من أعلى إلى أسفل- متجهة الى اليسار مع حركة القدم...صاعدة من جديد مع بقعة الخلفية الحرة...

ويتابع كمال الجويلي تقييمه لأعمال رضا عبدالرحمن بقوله إن هذا المعرض اضافة جديدة بين اعمال الفنان بعد معرضيه الأخيرين في فرنسا،حيث حقق نجاحا ملحوظا...يستوجب ولا شك التقدير...ويدعو الى المتابعة والتأمل...وهو دعوة من الفنان الى الشباب لتعميق الدراسات والبحث وتملك لغة التشكيل التي يفتقر اليها الكثيرون..."

يذكر أن الفنان رضا عبدالرحمن من مواليد الإسماعيلية، 1966، وهو حاصل منذ عام 1999 على شهادة الدكتوراه( الفلسفة في الفنون الجميلة) تخصص تصوير جداري عن رسالة بعنوان(دور التصوير الجداري في المنشآت الرياضية المصرية "دراسة تطبيقية"،

وكان قد حصل عام 1995 على ماجستير الفنون الجميلة،تخصص تصوير جداري عن رسالة بعنوان(دور التصوير الجداري في الأبنية التعليمية المصرية) ودبلوم الجرافيك بتقدير جيد جداً ودبلوم النقد وعلم الجمال بتقدير جيد جداًً. وقد تخرج الفنان رضا عبدالرحمن عام 1988 بحصوله وعلى بكالوريوس الفنون الجميلة جامعة المنيا، قسم التصوير، شعبة جداريات، بتقدير جيد جدا.

ويعمل حاليا مسؤولاً عن الفنون التشكيلية بصندوق التنمية الثقافية في وزارة الثقافة المصرية، وهو يمارس فنون التصوير والرسم والموزاييك والحفر والنحت، وله مشاركات في أكثرمن16 معرضاًً داخل مصر وخارجها، وعدد آخر من المعارض الجماعية.وقد اقتنيت أعماله من جانب متحف الفن الحديث وصندوق التنمية الثقافية وهي موزعة على عدد آخر من الأماكن العامة والحكومية والفنادق والمقتنين الأفراد بمصر والخارج.

وللفنان رضا عبدالرحمن العديد من اللوحات الجدارية والتماثيل الميدانية الموزعة على مدن بكل من البحر الأحمر وجنوب سيناء والإسماعيلية. وكان أسس أول مطبوعة شهرية منتظمة للفنون التشكيلية في مصر تحت اسم "بورتريه"، وأنشأ لها قاعة عرض تحت الاسم نفسه، كما أسس مركز القاهرة القديمة للفنون،وأقام أول سمبوزيوم دولي للتصوير في مصر(2007).

التعليق