أكبر مونولوجست في العالم يغادر المستشفى بعد التئام كسوره

تم نشره في الجمعة 25 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

 

باد فيسزيه- غادر المغني الهولندي الشهير يوهانس هيسترس المستشفى في مدينة باد فيسزيه جنوب ألمانيا مساء الأول من أمس وذلك بعد ثلاثة أسابيع من العلاج من الكسور التي أصيب بها إثر سقوطه في منزله بالنمسا.

وأفاد الطبيب المعالج للفنان في حديث مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب أ) بأن المونولوجست هيسترس البالغ من العمر 104 أعوام غادر المستشفى في حالة صحية فريدة من نوعها بالنسبة لسنه، وأضاف أن الفنان تعافى من كسوره بشكل غير مسبوق تقريبا وقال إن صور الأشعة بينت أن التئام كسوره يسير بشكل جيد للغاية.

وأشار الطبيب إلى عدم وجود ما يدعو للخوف لدى الفنان بالنسبة لما تبقى من آلامه. ونصح الطبيب مريضه بالاستراحة وعدم رفع أي شيء ثقيل.

كما ذكر الطبيب أن الفنان أصبح يستطيع إجراء تمريناته على أغانيه المحببة وقال إنه يحرز تقدما في هذه التدريبات رغم أن الكسور في عظام القفص الصدري غالبا ما تؤلم كثيرا عند محاولة التكلم.

وأشار الطبيب إلى أن معالجة الفنان تضمنت أيضا تمرينات رياضية وتدريبا يوميا على المشي والتنفس بشكل منتظم.

ويعيش المغني هيسترس الهولندي المولد في ألمانيا وكان قد سقط في منتجعه بمدينة تيرول بالنمسا مما أصابه بكسر في عدد من عظام القفص الصدري.

التعليق