تراباتوني: فوز إيطاليا بكأس أوروبا سيكون ضربا من المستحيل

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

أخبار المدربين

مدن - يسلم المدرب الايطالي المخضرم جيوفاني تراباتوني بصعوبة مهمة منتخب بلاده بطل العالم في نهائيات كأس اوروبا 2008 المقررة في سويسرا والنمسا معا من 7 الى 29 حزيران (يونيو) المقبل.

وأوقعت القرعة التي سحبت في مدينة لوسيرن السويسرية في الثاني من كانون الاول (ديسمبر) الماضي المنتخب الايطالي في المجموعة الثالثة التي وصفت بـ"مجموعة الموت" الى جانب منتخبات هولندا وفرنسا ورومانيا، وقال تراباتوني الذي يقود فريق ريد بول سالزبورغ النمساوي في حديث الى وكالة "فرانس برس" امس الثلاثاء: "المنتخب الايطالي مختلف عن المنتخبات الاخرى، فمن المهم جدا ان يكون جميع لاعبي المنتخب بحال جيدة، بعض لاعبي المنتخب الايطالي يعانون من مشكلة الاصابات الآن، ومن دون عدد من اللاعبين سيكون ضربا من المستحيل ان يفوز المنتخب كأس اوروبا 2008، في بعض الاحيان يأتي النجاح عبر لاعب واحد".

ومضى تراباتوني، الذي قاد المنتخب الايطالي لسنوات خصوصا في نهائيات كأس العالم عام 2002: "المدرب الحالي للمنتخب الايطالي روبرتو دونادوني ما يزال صغيرا في السن ولكنه يملك خبرة كبيرة، لقد كان لاعبا جيدا في ميلان، ومن وجهة نظري فانها خبرة كافية لقيادة المنتخب".

يذكر ان دونادوني نفسه كان حذرا جدا بعد القرعة بقوله: "لم يكن من السهل على الاطلاق التأهل الى النهائيات والآن.. املك هذا الشعور لكني لا اعلم اذا كانت الامور المقبلة ستكون ايجابية او سلبية".

وتحدث تراباتوني عن الدوري الايطالي حاليا فقال: "البطولة الايطالية من اكثر البطولات شعبية مع البطولات في اسبانيا والمانيا وانجلترا، انها البطولات الاكثر شهرة والتي تملك تاريخا حافلا".

وعما اذا كان يرغب في ترك فريقه الحالي والاشراف على فريق آخر في المستقبل القريب قال تراباتوني: "انا سعيد جدا مع ريد بول سالزبورغ، لا بل انني اعتبر نفسي محظوظا جدا. اقترنت مسيرتي الرياضية بالنجاحات حتى الآن وكنت مرتبطا فيها بالاندية الكبيرة، لكنني سعيد فعلا مع فريقي الحالي وانا واثق جدا من العمل الذي اقوم به".

وتابع: "لدي بعض الامور التي اسعى لتحقيقها في الفترة المقبلة لان هناك اهدافا جديدة باستمرار ومن المهم جدا اتخاذ القرارات بشأنها، وهي احراز الدوري النمساوي وكأس الاتحاد الاوروبي والاستمرار في التقدم لتأمين استمرار النجاحات".

ويقيم ريد بول سالزبورغ معسكرا في دبي حتى الثامن والعشرين من كانون الثاني (يناير) الحالي، استعدادا لاستئناف الدوري في بلاده حيث يسعى الى الحفاظ على لقبه الذي احرزه بسهولة في العام الماضي بفارق 19 نقطة عن اقرب منافسيه.

ويتساوى سالزبورغ مع فريقي شتورم غراتس واوستريا ماغنا برصيد 37 نقطة في صدارة الدوري حاليا، ويضم في صفوفه عددا من النجوم البارزين امثال الكرواتي نيكو كوفاتش والمهاجم الالماني الكسندر تسيكلر والتشيلي خورخي فارغاس والياباني تونياسو مياموتو.

وكان تراباتوني (68 عاما) تسلم مهامه في سالزبورغ في ايار/مايو 2006 قادما من بنفيكا البرتغالي الذي قاده ايضا لمدة عامين وتمكن من قيادة الفريق الى احراز لقبه الاول في بطولة البرتغال منذ 11 عاما، وذلك بعدما استقال من منصبه مدربا للمنتخب ايطاليا اثر خروج الاخير من الدور الاول لبطولة امم اوروبا التي استضافتها البرتغال.

وسبق لتراباتوني ان أشرف على تدريب فرق ميلان وانتر ميلان ويوفنتوس وكالياري وفيورنتينا الايطالية وبايرن ميونيخ الالماني، وأحرز تراباتوني الدوري الايطالي 6 مرات 5 منها مع يوفنتوس الذي قاده أيضا الى الفوز بمسابقة دوري ابطال اوروبا عام 1985 وكأس الاتحاد الاوروبي عامي 1977 و1993، وكأس الكؤوس الاوروبية عام 1984، كما قاد بايرن ميونيخ الى احراز دوري المحلي عام 1997، وميلان الى الفوز بكأس الاتحاد الاوروبي عام 1991.

هيدينك مرشح لتدريب هولندا

قدم المدرب الهولندي غوس هيدينك رسميا ترشيحه لخلافة مواطنه ماركو فان باستن على رأس الجهاز الفني لمنتخب بلاده بعد رحيل الاخير فور نهاية كاس الامم الاوروبية التي تستضيفها النمسا وسويسرا الصيف المقبل.

وأفاد هنك كيسلر المدير العام للاتحاد الهولندي لكرة القدم في حديث الى احدى المحطات التلفزيونية الهولندية مساء أول من امس الاثنين بأن هيدينك تقدم رسميا بترشيحه لخلافة فان باستن، الا ان الاتحاد الهولندي نفى ما تناقلته وسائل الاعلام المحلية أمس الثلاثاء وما نقل عن كيسلر تحديدا، والذي عاد وصرح امس الى احد المواقع المتخصصة على شبكة "الانترنت" بانه رغم امكان اعتبار هيدينك مرشحا اساسيا للمنصب فانه سيكون من الصعب مفاوضته او التوصل معه الى اتفاق معين.

ويشرف هيدينك (61 عاما) حاليا على المنتخب الروسي الذي يرتبط بعقد معه حتى عام 2010، وهو سبق له الاشراف على المنتخب الهولندي من عام 1995 وحتى 1998 حيث قاده الى الدور نصف النهائي في نهائيات كأس العالم قبل ان يخسر امام البرازيل بركلات الترجيح.

يذكر ان لويس فان غال مدرب الكمار حاليا والذي فشل في قيادة المنتخب البرتقالي الى مونديال 2002 ابدى بدوره في الايام القليلة الماضية اهتمامه باستلام زمام التدريب خلفا لفان باستن.

غاريتانو يترك سرقسطة

استقال اندير غاريتانو لاعب ريال سرقسطة السابق من تدريب الفريق الاسباني لكرة القدم امس الثلاثاء بعد مرور ثمانية أيام فقط على توليه منصبه مرجعا السبب لاسباب شخصية.

وقال غاريتانو في مؤتمر صحافي: "قراري الذي يبدو مفاجئا يرجع في المقام الاول لاسباب شخصية، نظرا للحالة التي انا عليها في الوقت الراهن سأضر بالنادي والفريق اذا واصلت عملي وافضل ان ارحل الآن بعد ان استقر الفريق في منتصف جدول المسابقة".

وتابع: "لا اشعر بانني امتلك القوة الكافية لمواجهة هذا التحدي. افضل ان يتولى شخص اخر المسؤولية لان الفريق يحتاج الى شخص جاهز مائة في المائة".

وتولى جاريتانو الذي لعب لفريق سرقسطة لمدة ستة مواسم في الفترة من عام 1996 الى عام 2002 المهمة في الرابع عشر من الشهر الحالي بعد اقالة فيكتور فرنانديز المدرب السابق.

وقال ادواردو باندريس رئيس النادي ان غاريتانو لم يشغل منصبه بصورة مؤقتة، وخرج ريال سرقسطة من كأس ملك اسبانيا بعد الهزيمة بنتيجة 4-2 امام راسينغ سانتاندر في أول مباراة لغاريتانو مع الفريق قبل أن يحقق الفريق فوزه الأول في عشر مباريات بالتغلب على مورسيا بنتيجة 3-1 يوم الأحد الماضي في دوري الدرجة الأولى الاسباني.

التعليق