انطلاق برنامج "بداية" في مركز هيا

تم نشره في الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً
  • انطلاق برنامج "بداية" في مركز هيا

 

مريم نصر

عمّان- سيتمكن الأطفال الذين قبلوا في امتحان المستوى لبرنامج بداية بمركز زها الثقافي خلال هذا العام بتحسين مستواهم الأكاديمي في حقول (الحاسوب، اللغة الانجليزية، اللغة العربية والرياضيات).

وسوف ينطلق البرنامج الذي يقيمه مركز زها الثقافي/ أمانة عمان الكبرى وبالتعاون مع هيئة الإغاثة الدولية- مدارس عبر الانترنت في السابع والعشرين من الشهر الحالي.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في مركز زها الثقافي برعاية مندوب عن وزير التربية والتعليم أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية د. فواز جرادات بحضور ممثلين عن هيئة الاغاثة الدولية وزها منكو.

وقالت مديرة مركز زها الثقافي رانيا صبيح ان المركز يهتم بجميع جوانب تنمية الاطفال الثقافية والأكاديمية والتربوية والترفيهية. وأضافت "نرى في رعاية وزارة التربية والتعليم لهذه الانطلاقة اسنادا حقيقيا وتشجيعا كبيرا".

ويهدف برنامج بداية الى تقوية ورفع المهارات الأكاديمية للطلبة مجانا في الحاسوب واللغة الانجليزية والعربية والرياضيات للفئات العمرية بين 10 الى 18 عاما.

وقالت مديرة برنامج بداية في هيئة الاغاثة الدولية كاريشما بوديهف- لاما ان البرنامج بدأ في الأردن منذ الصيف الماضي في مراكز تم انشاؤها في كل من الوحدات وجبل النصر والآن في مركز زها الثقافي.

ومن خلال هذا البرنامج، كما تبين بوديهف- لاما، يتمكن الطلبة من رفع مستواهم الاكاديمي بسبب وجود نخبة من المعلمين ذوي الخبرة الذين يتطوعون من اجل تعليم هؤلاء الأطفال.

وقال منسق المركز في هيئة الاغاثة الدولية في الاردن معتصم بني يونس ان الطلبة خضعوا الى فحص مستوى عقد على مدار يومين وتم تصحيح الامتحانات من قبل لجنة معنية.

وبين أن لجنة مشتركة قامت بوضع الخطط والبرامج وحضرت قاعات التدريب وأسئلة فحص المستوى. أما المرحلة الثانية فتتضمن توزيع الطلبة حسب مستوياتهم في المحاضرات المخصصة لكل مادة.

وسيتم قبول الطلبة الذين اظهروا أكبر حاجة لمثل دروس التقوية هذه، وتقدم لامتحان اللغة العربية نحو 141 طالبا والانجليزية 147 طالبا والحاسوب 107 طلاب والرياضيات 145 طالبا. وبين بني يونس أن التدريس سوف يبدأ يوم الأحد المقبل 27 الشهر الحالي.

وقالت مديرة برنامج الأردن في هيئة الاغاثة الدولية انليتا كاريدا ان الهيئة بدأت بتقدم خدمات التنمية منذ العام 1990 مغطية مجالات واسعة من القطاعات الانسانية.

وتبين أنهم يعملون في 15 دولة في كل من افريقيا وآسيا وفي الشرق الأوسط مثل ايران والعراق ولبنان وفلسطين والأردن.

وكانت الهيئة او منظمة غير حكومية تزود مدارس المملكة بالكومبيوتر وخدمة الانترنت بدعم كبير من الملكة رانيا العبدالله.

وتعمل الهيئة في مختلف المناطق في المملكة مثل جبل النصر الوحدات والكرك والبقعة، وقالت كاريدا "نريد توسعة مجال عملنا ليشمل كافة المناطق ونشعر بالفخر لأننا نتعاون مع مركز زها في هذا البرنامج المفيد".

وبين أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية د. فواز جرادات أن وزارة التربية تشيد بالجهد الذي يقدمة مركز زها.

وأكد على ضرورة أن تتواصل الوزارة مع مثل هذه البرامج، ووعد بتشكيل لجنة لتتواصل مع برنامج بداية لتبادل الخبرات فيما بينها.

وقال "اؤكد أن هذا البرنامج سوف ينجح بسبب تقسيم الطلبة الى مستويات ولأن المعلمين يقومون بتقديم الدروس بشكل تطوعي".

التعليق