ممثلة أميركية تواجه الاعتقال في كمبوديا

تم نشره في الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

 

بنوم بنه- أفاد تقرير إعلامي محلي أمس أن النجمة الأميركية ميا فارو ومحبيها قد يتعرضون للاعتقال في حال قرروا تنظيم مسيرة احتجاجية محظورة ضد الصين عند مركز سابق للتعذيب أيام نظام الخمير الحمر.

ونقلت صحيفة "راسمي كامبوتشيا" الناطقة بلغة الخمير عن خيو سوبهيك المتحدث باسم وزارة الداخلية في كمبوديا قوله إن أي شخص يتحدى القانون "يتم تقديمه للمحاكمة".

ولم يتوفر الاتصال بالجنرال سوبهيك اليوم للتعليق على هذا الأمر.

وتهدف المنظمة التي أسستها ميا فارو واسمها "حلم دارفور" إلى إضاءة شعلة في متحف تول سلينج للابادة الجماعية على غرار شعلة الدورة الاولمبية التي تستضيفها الصين هذا العام وذلك لزيادة الوعي بالدور الذي تلعبه الصين في السودان والحرب في إقليم دارفور قبل تنظيم فعاليات الاوليمبياد في بكين في آب (أغسطس) المقبل مما أثار غضب المسؤولين في كمبوديا.

وكان نحو مليوني شخص قد قتلوا خلال حكم نظام الخمير الحمر في كمبوديا في الفترة بين عامي 1975 و1979.

يذكر أن الممثلة الأميركية المخضرمة ميا فارو الحائزة على جائزة جولدن جلوب وهي من مواليد عام 1945 وشاركت في أفلام شهيرة مثل فيلمي "ذا أومين" و"روزماريز بيبي".

التعليق