هيل يؤكد على التعاون الرياضي والشبابي بين الأردن وأميركا والبداية جاءت بالسلة

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • هيل يؤكد على التعاون الرياضي والشبابي بين الأردن وأميركا والبداية جاءت بالسلة

السفير الأميركي بعمان يلتقي وفد جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية

عاطف عساف

عمان- أشاد السفير الاميركي بعمان ديفيد هيل بالتعاون والتنسيق القائم في المجالين الرياضي والشبابي بين الاردن واميركا، وهذا من شأنه زيادة أواصر العلاقات وتطورها لما فيه خدمة الشباب.

وأضاف هيل الذي كان يلتقي أمس مجموعة من الطلبة المتفوقين بجائزة الملك عبدالله للياقة البدنية من وزارة التربية والتعليم في لقاء عقد بمقر السفارة، وهم الذين سيغادرون الى اميركا للانخراط في برنامج جائزة الرئيس الذي يتضمن مجموعة من الجوانب الرياضية والشبابية والقيادية ولمدة (10) أيام، بأن الرياضة تلعب دورا هاما في المجتمع الاميركي كما هو في الاردن وان كلا المجتمعين يتقاسمان القيم المشتركة في العمل الجماعي والقيادي، وطلب السفير ان يتصرف هؤلاء الطلبة الذين يمثلون وزارة التربية والتعليم كسفراء للرياضة والثقافة.

وبخصوص استمرار التعاون بين اميركا والاردن وتوسعه في المجال الرياضي قال هيل وهو يرد على استفسارات الصحافيين ان هذا التعاون ليس بجديد فقد استهل مشواره عام 2004 عقب لقاء جمع بين جلالة الملك عبدالله الثاني ووزير الخارجية الاميركية وأثمر هذا اللقاء عن المبادرة بدعم الشباب في الاردن، وأضاف أن السفارة وبالتنسيق مع جامعة جورج تاون فتحت آفاق التعاون مع اتحاد كرة السلة بإحضار مجموعة من المدربين للمساهمة في تطوير هذه اللعبة وتم اختيار هذه اللعبة لكونها تحظى باهتمام كبير في اميركا وأبدى استعداده لفتح التوسع بهذا التعاون مع الاتحادات الرياضية الاخرى وكذلك في القطاعات الاخرى وزيادة تبادل المعلومات وإيفاد المعلمين والمدربين من العاملين في الجائزة بدورات اخرى.

وثمن هيل التعاون مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية لما فيه خدمة الشباب وأن سفر هؤلاء الطلبة الذين تميزوا في جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية بداية الطريق.

* البريشي تشيد بالتعاون

بدورها اشادت المدير العام للجمعية الملكية للتوعية الصحية انعام البريشي بالتعاون والتنسيق بين وزارة الخارجية الاميركية والجمعية وأن هذه الزيارة هي باكورة النشاطات، وثمنت البريشي دور رئيسة مجلس الامناء بالجمعية الملكة رانيا العبدالله بدعمها لنشاطات الجمعية التي ستبدأ بالتوسع مع الاطراف الاخرى، وقالت ان جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية تهدف الى بناء الثقة بالشخصية وزيادة مستوى اللياقة من خلال الرياضة التي هي بمثابة الحصن من الامراض والتحلي بالروح الرياضية وسد وقت الفراغ، وكشفت البريشي عن الكثير من تطلعات الجمعية للمساهمة في بناء المجتمع القوي صحيا.

الهياجنة: الاختيار تم وفق معايير محددة

وقال رئيس قسم جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية في وزارة التربية والتعليم الشريك الرئيس مع الجمعية الملكية بهذا المشروع ان الطلبة العشرة الذين تم اختيارهم للسفر الى اميركا خلال الفترة 20-30 من الشهر الحالي، تم ذلك وفق معايير دقيقة ومن خلال النتائج المتقدمة التي حصلوا عليها في العام الماضي وان السفر لأميركا كان بمثابة التكريم على الجهود التي بذلوها ليكون هذا حافزا لبقية الطلبة ببذل المزيد.

تشكيلة الوفد

وكانت وزارة التربية وبالتعاون مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية قامت بشكيل الوفد المشترك والذي يتكون من مدير المشروع سامر الكسيح ورئيس قسم الجائزة بالوزارة زايد الهياجنة والمعلمة رندة مرجي من تربية اربد الثانية بالاضافة الى الطلاب والطالبات وهم:

هدى ابو زبيدة من البادية الغربية واسماء الدباس من السلط ومي القواسمة من اربد الثالثة وماري البوريني من اربد الثالثة ووفاء الحمزة وفادي محمد من العقبة وصهيب جمال من اربد الاولى وصدام محمد من الاغوار الشمالية ويسر احمد من المفرق ومسعد احمد من البتراء، ولعل اللافت في مديريات التربية غياب طلبة العاصمة عمان، وفي هذا الجانب أكد الهياجنة أن النتائج وحدها هي التي حسمت تشكيل الوفد ولا توجد اي مجاملة بانتقاء اي طالب.

وفي ختام اللقاء الذي حضره زاهي بشارات مدير ادارة الانشطة بالوزارة سلمت البريشي درع الجمعية للسفير هيل والتقطت الصور مع السفير، في حين بذل المكتب الثقافي في السفارة وبالاخص تانيا حداد واسانثي هارفي جهودا كبيرة في التنسيق للبرنامج المعد والتحضير المسبق، وأشارت حداد الى ان البرنامج الذي سيطلع عليه المشاركون في هذه الزيارة سيكون مفيدا جدا نظرا لتنوعه، ويتضمن ايضا زيارة عدد من المدارس والجامعات وتنفيذ عدد من البرامج والاطلاع على المعالم السياحية والثقافية في اكثر من ولاية هناك.

التعليق