الإتحاد الكاميروني يطالب برشلونة بتحرير ايتو فورا

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

متفرقات من أمم افريقيا 2008

 

مدن افريقية - طلب اتحاد كرة القدم في الكاميرون من نادي برشلونة الاسباني ترك مهاجم الفريق صامويل ايتو فورا كي ينضم لقائمة بلاده المشاركة في نهائيات كأس الأمم الافريقية التي تنطلق في غانا في العشرين من الشهر الحالي.

ونفى متحدث باسم الاتحاد الكاميروني تقارير اعلامية نقلت عن فرانك ريكارد مدرب برشلونة قوله إنه توصل لاتفاق مع الكاميرون بشأن استمرار ايتو مع الفريق الاسباني حتى 12 من الشهر الحالي، وقال المتحدث في وقت متأخر الليلة قبل الماضية: "نحن مندهشون لإعلان ريكارد (موافقتا على تأخير اللاعب) لأننا لم نتوصل لاتفاق مع برشلونة في هذا الصدد. هذا امر غير مقبول. نريد من برشلونة أن يترك ايتو فورا حتى ينضم لباقي اللاعبين في القائمة".

وأضاف أن الالماني اوتو فيستر مدرب الكاميرون يحتاج لاعبه ايتو في المران ليكون قادرا على تحديد اختيارات القائمة النهائية يوم غد وهو الموعد النهائي لإعلان القائمة.

وكان ايتو اللاعب الوحيد في القائمة المبدئية التي تضم 28 لاعبا الذي لم يؤكد حضوره لمعسكر الفريق ببوركينا فاسو وطلب الاتحاد الكاميروني من مسؤولي النادي الاسباني ترك ايتو أمس الثلاثاء، وقال المتحدث: "نتمنى ألا يضطرنا (نادي برشلونة) الى اتخاذ موقف ضده".

وأشار المتحدث إلى أن مسؤولي برشلونة اتصلوا بالاتحاد الكاميروني الشهر الماضي وابدوا رغبتهم في ابقاء ايتو مع الفريق حتى السادس عشر من كاون الثاني (يناير) لكن اوتو فيستر رفض ذلك للدور المحوري للاعب في المنتخب الكاميروني.

وقال المتحدث ان الاتحاد الكاميروني ذكر برشلونة بقواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) التي تشدد على ضرورة ترك اللاعبين الدولين للمشاركة مع منتخبات بلادهم في البطولات القارية قبل أسبوعين من انطلاق المسابقة، واضاف: "لكن كانت مفاجأة كبيرة أن نتلقى يوم السبت الماضي رسالة من طبيب برشلونة بدلا من إدارة النادي كما كان متوقعا يؤكد فيها أن ترك ايتو في الوقت الحالي سيهدد خطواته في استكمال المراحل النهائية للعودة بعد فترة طويلة من الغياب بسبب إصابة في الركبة".

وعاد ايتو للمشاركة في المباريات مع برشلونة الشهر الماضي بعد غياب طويل بعدما أجريت له عملية جراحية، وأوقعت القرعة المنتخب الكاميروني في المجموعة الثالثة التي تضم معه منتخبات مصر حاملة اللقب والسودان وزامبيا وسيلعب الفريق أولى مبارياته أمام مصر في الثاني والعشرين من الشهر الحالي.

شحاتة سينتهج أسلوبا هجوميا

قال حسن شحاتة مدرب منتخب مصر الأول لكرة القدم إنه سيلعب بطريقة هجومية في كأس الامم الافريقية، ويلعب منتخب مصر حامل اللقب في المجموعة الثالثة بجانب الكاميرون وزامبيا والسودان.

وقال شحاتة للصحافيين قبل المران الأخير لمنتخب مصر في القاهرة أول من امس الاثنين الذي يتوجه بعده الفريق إلى أبو ظبي لملاقاة مالي في مباراة ودية استعدادا للنهائيات الافريقية: "ندخل البطولة ونحن الفريق حامل اللقب ونسعى للمنافسة والحفاظ على اللقب لذا يجب علينا اللعب بشكل هجومي مع عدم اغفال الجانب الدفاعي".

ورفض مدرب مصر التقليل من قوة منتخبي زامبيا والسودان وقال: "زامبيا والسودان لا يستهان بهما ومن يقول غير ذلك فهو بعيد تماما عن الواقع".

وفازت مصر على ناميبيا 3-0 في لقاء ودي أقيم يوم السبت الماضي في أسوان بجنوب مصر لكن الفريق نال انتقادات بسبب أدائه الضعيف في الشوط الأول، وبرر شحاتة تراجع الأداء في الشوط الأول بأنه كان "يجرب طريقة جديدة لم يتدرب عليها لاعبو الفريق سوى مرتين فقط، وقال إن العودة للعب بالطريقة المعتادة في الشوط الثاني أسفر عن ارتفاع واضح في المستوى توج باحراز ثلاثة أهداف.

وأكد شحاتة أنه يسعى لتحقيق انجاز كبير بالفوز بالبطولة مرتين متتاليتين. ورغم أن منتخب مصر نال لقب كأس الامم مرتين متتاليتين في 1957 و1959 إلا أنه البطولة لم تشهد سوى مشاركة ثلاثة منتخبات في ذلك الوقت.

وفشل منتخب مصر في الدفاع عن لقبه الذي حققه في 1986 و1998 وقال شحاتة إنه يسعى لتكرار الانجاز الذي حققته الكاميرون بالفوز بكأس الامم مرتين متاليتين في 2000 و2002، وأضاف: "ندخل البطولة بطموح الفوز والاحتفاظ باللقب في انجاز غير مسبوق".

واتسم مران منتخب مصر بالقوة واستغرق نحو 90 دقيقة وحرص فيه الجهاز الفني للفريق على تدريب لاعبي الوسط والهجوم على تنويع الطرق الهجومية، وشارك جميع لاعبي الفريق في المران لكن شكوكا تحوم حول قدرة حسام غالي لاعب وسط توتنهام هوتسبير الانجليزي على اللعب في البطولة.

واقترب غالي من الانتقال لنادي ديربي كاونتي على سبيل الاعارة حتى نهاية الموسم واشترط الأخير عدم مشاركة اللاعب مع منتخب بلاده في كأس الامم، وقال حمادة صدقي المدرب المساعد لمنتخب مصر لرويترز إن الاتحاد المصري لكرة القدم سيجري محاولات مع النادي الانجليزي من أجل التوصل لاتفاق حول مشاركة اللاعب مع منتخب بلاده في امم افريقيا.

ولم يشارك غالي مع منتخب مصر في كأس الامم الافريقية 2006 الماضية التي استضافتها مصر وفازت بلقبها، وابتعد غالي عن المشاركة في المباريات مع توتنهام منذ أن ألقى بقميصه في وجه الهولندي مارتن يول مدرب الفريق السابق اعتراضا على تغييره في احدى مباريات الدوري المحلي في نهاية الموسم الماضي.

زامبيا تقلق مصر

وأثار المستوى المرتفع الذي ظهر به منتخب زامبيا في مباراة ودية أمام تونس الأحد الماضي قلق الجهاز الفني لمنتخب مصر، وحذر شوقي غريب المدرب المساعد لمنتخب مصر من الاستهانة بالفريق الزامبي وقال إنه ظهر بصورة رائعة في مباراته أمام تونس في رادس.

وأضاف غريب لـ"رويترز" أول من أمس الاثنين: "لن يكون منتخب زامبيا ضيف شرف في المجموعة بل سيشكل خطورة على باقي المنتخبات وفي مقدمتها منتخب مصر، امتاز منتخب زامبيا أمام تونس بالأداء الجماعي والمهارة والسرعة في الارتداد وكلها عوامل تؤكد أنه مختلف عن البطولات الماضية".

وفاز منتخب زامبيا على تونس 2-1 في رادس عندما نجح فيلكس كاتونجو في التسجيل مرتين بأول عشر دقائق من اللقاء قبل أن يحرز ياسين الشيخاوي هدفا قلص به الفارق لتونس في بداية الشوط الثاني، ولعبت زامبيا بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع جوزيف موزيندا في الدقيقة 77.

وأشار غريب إلى أن الجهاز الفني بقيادة المدرب حسن شحاتة شاهد مباراة زامبيا وتونس الاولى وسيشاهد المباراة الثانية التي ستقام بين الفريقين بالعاصمة التونسية للتعرف اكثر على ملامح منتخب زامبيا.

بينار ينضم لصفوف جنوب افريقيا

يغيب لاعب خط الوسط ستيفن بينار عن صفوف نادي إيفرتون مساء امس الثلاثاء عندما يحل النادي الانجليزي ضيفا على تشلسي ضمن منافسات الدور قبل النهائي لبطولة كأس رابطة المحترفين الانجليزية بعدما طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالسماح للاعب بالانضمام لمنتخب بلاده جنوب أفريقيا استعدادا لبطولة كأس الامم الافريقية.

واضطر بينار لترك ناديه الانجليزي وفقا للائحة "الـ14 يوما" بالفيفا برغم أن إيفرتون أصر على أن اللائحة لم توضح ما إذا كان يجب على الاندية تسريح اللاعبين قبل 14 يوما من انطلاق البطولة أم قبل 14 يوما من المباراة الاولى لمنتخبات هؤلاء اللاعبين.

وتنطلق منافسات بطولة كأس الامم الافريقية في غانا في 20 كانون الثاني (يناير) الحالي، ولكن جنوب أفريقيا لن تبدأ مشوارها بالبطولة قبل 23 من الشهر  الحالي عندما تلتقي بمنتخب أنغولا في تامالي.

ويرى ديفيد موييز مدرب إيفرتون أنه كان يجب تحكيم المنطق في هذه المسألة كما حدث مع اللاعبين النيجيريين جوزيف يوبو وياكوبو اللذين سينضمان لمنتخب بلادهما عقب مباراة تشلسي، وقال موييز: "إنني أرى أن اللوائح لا تضع شرطا واضحا حول ما إذا كان الـ14 يوما قبل انطلاق البطولة أم قبل مباراة جنوب أفريقيا الاولى بالبطولة.. وقد أخذنا نحن بالاحتمال الاخير، إننا ندفع له راتبه وهو راتب جيد. إنه موظف لدى إيفرتون و14 يوما وقت أكثر من كاف للاستعداد جيدا لبطولة الامم الافريقية التي تعترض موسمنا في منتصفه".

وأكد موييز أنه بصفته مدربا لايفرتون فقد صارع من أجل الاحتفاظ باللاعب حتى مباراة تشلسي مشيرا إلى أنه "لم يكن من الممكن أن أتركه يرحل دون قتال من جانبنا".

وكان من المنتظر أن يسافر بينار إلى بيرتوريا الاحد الماضي ولكن إيفرتون لم يسمح له بذلك ، وشارك اللاعب في تدريبات الفريق أول من أمس الاثنين، ورفعت جنوب أفريقيا بعد ذلك شكوى إلى الفيفا الذي تدخل معلنا أن بينار الذي يلعب بإيفرتون على سبيل الاعارة من نادي بروسيا دورتموند الالماني يجب أن ينضم لمنتخب بلاده، وقال متحدث رسمي باسم اتحاد الكرة الجنوب أفريقي: "بالنسبة لاتحاد الكرة الجنوب أفريقي فإننا لا ننوي توقيع أي عقوبات على اللاعب لانه لا يقع عليه أي لوم في هذا الحادث تحديدا، لقد خضنا مباراتنا وفقا للوائح، لذلك فإن الفيفا هو المطالب الان بتوقيع عقوبات على النادي الانجليزي".

ستيلكه يلازم ابنه المريض

وصل أولريش ستيلكه امس الثلاثاء إلى مستشفى بمدينة هانوفر الالمانية ليكون إلى جوار ابنه المريض مع انتظار إعلان المدرب الالماني قراره في بداية الاسبوع المقبل حول ما إذا كان سيستمر في منصبه كمدرب لمنتخب ساحل العاج الاول لكرة القدم.

وصرح ستيلكه لوكالة الانباء الالمانية قائلا: "طلبت وقتا للتفكير في الامر حتى بداية الاسبوع المقبل وقد وافق اتحاد الكرة العاجي على منحي هذا الوقت".

وأعفي ستيلكه في الوقت الراهن من أداء مهام وظيفته كمدرب لساحل العاج حتى يوم الاثنين المقبل، وذلك قبل أقل من أسبوعين على انطلاق منافسات بطولة كأس الامم الافريقية بغانا في 20 كانون الثاني (يناير).

وكان ابن ستيلكه، مايكل البالغ من العمر 23 عاما قد أدخل في غيبوبة صناعية بمستشفى بهانوفر في بداية هذا الاسبوع لمعاناته من مرض خطير في الرئة تسبب في إدخاله المستشفى قبل خمسة أسابيع، وأوضح ستيلكه لوكالة الانباء الالمانية أن حالة ابنه "مستقرة ولكنها في غاية الخطورة".

وكانت صحيفة "بيلد" الالمانية قد نقلت امس الثلاثاء عن ستيلكه قوله إن ابنه "كان على قائمة عمليات زراعة الرئة حيث كان ينتظر الحصول على هذا العضو من أحد المتبرعين. ولكن حالته تدهورت بشدة في بداية الاسبوع".

تولى ستيلكه، الذي أحرز لقب بطولة الامم الاوروبية كلاعب بصفوف المنتخب الالماني عام 1980 وكان اللاعب الالماني الوحيد الذي أهدر ضربة جزاء مع منتخب بلاده في تاريخه ببطولات كأس العالم، تدريب منتخب ساحل العاج في أيلول/سبتمبر من عام 2006 بعقد ينتهي بنهاية البطولة الافريقية في غانا.

وسيحل الفرنسي جيرار جيلي مدرب المنتخب العاجي الاوليمبي الذي قاد الفريق بالفعل لدورة الالعاب الاولمبية ببكين في آب/أغسطس المقبل، في الوقت الراهن محل ستيلكه في قيادة منتخب ساحل العاج الاول.

وقد أكد ستيلكه أنه على اتصال مستمر بجيلي مدرب المنتخب المصري السابق، وتلتقي ساحل العاج أحد أبرز المنتخبات المرشحة لاحراز لقب كأس الامم الافريقية بغانا، مع منتخبات نيجيريا ومالي وبنين ضمن منافسات المجموعة الثانية بالبطولة. وسبق للمنتخب العاجي إحراز لقب البطولة الافريقية عام 1992.

التعليق