مقالب الكاميرا الخفية "طيمشة ونيمشة" لزياد سحتوت في رمضان المقبل

تم نشره في الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • مقالب الكاميرا الخفية "طيمشة ونيمشة" لزياد سحتوت في رمضان المقبل

 

محمد جميل خضر

دمشق- "طيمشة ونيمشة" تعبير شامي يطلق على لعبة أطفال شعبية، اتخذها منتج برنامج الكاميرا الخفية لرمضان المقبل "شركة طارق زعيتر وشركاه" اسما للبرنامج الذي سيبدأ تصوير مقالب جديدة منه بتطوير ملحوظ عن سابقاتها للفنان السوري زياد سحتوت.

وحول طابع العمل الجديد، قال زياد سحتوت الذي يتوج بهذا العمل 20 عاما من مقالب الكاميرا الخفية بدأها منذ العام 1988: "يحتوي العمل الجديد الذي سيبث على شاشات الفضائيات في رمضان القادم، على كثير من الأفكار المختلفة عما سبقه من مقالب، وفيه كثير من المقالب المتعلقة بالسيارات، والتصنيع، مراعياً جانبين، جانب يراعى فيه ذوق الجمهور الذي يحب الحوار في هذا النوع من الكاميرا الخفية، وجانب المشاهد الذي يحب الكاميرا الخفية على الطريقة الغربية التي تحوي الأكشن والحدث".

وأضاف سحتوت "ستراعى في الحلقات الجديدة السلبيات التي تم الوقوع فيها في المقالب السابقة، بالإضافة لأن الشكل سيكون مختلفا من ناحية التقديم، فليس هنالك مذيعة لتقديم العمل، لكون العمل سيقدم نفسه بنفسه".

بالإضافة لأن العمل، بحسب سحتوت، سيصور في عدة دول عربية تأخذ مصر الحجم الأكبر منها، بالإضافة لدبي التي سيصور بها بطابع خليجي، والأردن وسورية، ويشارك فيه عدد من الممثلين من كل دولة.

واشتهر زياد سحتوت عربياً في هذا النوع من مقالب الكاميرا الخفية عبر 20 سنة من العمل المتواصل فيها، بدأها في سورية، بتدبير مقالب الكاميرا الخفية في الشارع ومع الفنانين.

التعليق