مباريات سهلة لفرق الصدارة في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا

تم نشره في السبت 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • مباريات سهلة لفرق الصدارة في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا

البطولات المحلية الأوروبية

 

نيقوسيا - تخوض فرق الصدارة في بطولات انجلترا واسبانيا وايطاليا لكرة القدم مباريات سهلة نهاية الاسبوع الحالي، يفترض ان تضيف عبرها ثلاث نقاط جديدة الى رصيدها في السباق الى اللقب.

البريمير ليغ

يخوض ارسنال متصدر لائحة الترتيب العام مواجهة سهلة امام ضيفه ويغان التاسع عشر ما قبل الاخير اليوم السبت على "ستاد الامارات"، في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الانجليزي.

الا ان ارسنال الذي يتربع على عرش الترتيب العام بفارق الاهداف عن غريمه مانشستر يونايتد لكن مع مباراة اقل، قد يواجه مشكلة في مباراة اليوم بسبب معاناة عدد من ابرز لاعبيه من الاصابة او الارهاق وهم بحسب مدرب الفريق ارسين فينغر، البيلاروسي الكسندر هليب والفرنسيان ماتيو فلاميني وابو ديابي والبرازيلي جيلبرتو سيلفا، لذا لن يكون مفاجئا غياب هؤلاء عن اللقاء امام ويغان، كما سيفتقد خط وسط الفريق اللندني الى محركه الاسباني سيسك فابريغاس بسبب الايقاف، مع احتمال عودة المدافع السويسري فيليب سانديروس مقابل استمرار غياب الهولندي روبن فان بيرسي.

ويتطلع مانشستر يونايتد حامل اللقب الى استغلال اي تعثر لارسنال للقبض على الصدارة وذلك عندما يحل على بولتون الثامن عشر على ملعب "ريبوك".

وعلى غرار ارسنال يعاني لاعبو مانشستر الذين مثلوا منتخباتهم مؤخرا من الارهاق وعلى راسهم الهداف الارجنتيني كارلوس تيفيز الذي لن يصل اصلا الى انجلترا الا قبل 24 ساعة فقط على اللقاء مع بولتون، وهذا ما قد يسبب مشكلة لمدرب الفريق "السير" اليكس فيرغسون الذي يغيب عن تشكيلته المهاجم الاخر وين روني، ما يترك احتمال اشراك الفرنسي لويس ساها مفتوحا على مصراعيه.

ويحل تشلسي الرابع ضيفا على دربي كاونتي الاخير، في مباراة قد تكون مناسبة لوصيف الموسم الماضي من اجل البقاء على مقربة من ثنائي الصدارة والعودة الى سكة الانتصارات اثر تعادله مع ايفرتون 1-1 في المرحلة الماضية.

وفي المباريات الاخرى، يلعب نيوكاسل مع ليفربول، وميدلزبره مع استون فيلا، ومانشستر سيتي مع ريدينغ، وايفرتون مع سندرلاند، وبرمنغهام مع بورتسموث، ووست هام مع توتنهام، وفولهام مع بلاكبيرن.

الليغا

سيكون على ريال مدريد حامل اللقب ومتصدر لائحة الترتيب تقديم مستوى مقنع عندما يحل ضيفا على مورسيا الثالث عشر اليوم السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني.

ورغم تصدره للترتيب العام وحصده 28 نقطة في 12 مباراة، فان اداء ريال لم يكن مقنعا على الاطلاق والدليل فوزه الصعب على ضيفه مايوركا 4-3 في المرحلة الماضية.

وتحوم الشكوك حول مشاركة هداف ريال مدريد الهولندي رود فان نيستلروي في المباراة اثر عودته مصابا من مشاركته مع منتخب بلاده، وقد يحل مكانه الارجنتيني خافيير سافيولا او مواطنه غونزالو هيغوين، فيما قد يسجل الهولندي الاخر اريين روبن عودته الى التشكيلة الاساسية مستفيدا من التعب الذي يعانيه البرازيلي روبينيو العائد من رحلة طويلة من اميركا الجنوبية حيث شارك مع البرازيل في مباريات تصفيات مونديال 2010.

وعلى ملعب "نو كامب"، سيكون برشلونة الجريح مطالبا باستعادة المركز الثاني عندما يستضيف ريكرياتيفو الثامن عشر، ويتخلف الفريق الكاتالوني في المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن ريال، وهو كان قد لقي سقوطا مريعا امام مضيفه خيتافي بهدفين نظيفين، ما اثار موجة من الانتقادات وخصوصا على مدربه الهولندي فرانك رايكارد الذي قد يعود الى اعتماد تشكيلة قوامها 4-4-2، الامر الذي يعني استبعاد احد نجومه الثلاثة اي الفرنسي تييري هنري او الارجنتيني ليونيل ميسي او البرازيلي رونالدينيو، وتشير كافة التوقعات الى ابقاء الاخير على مقاعد البدلاء اثر الاداء المخيب الذي قدمه مؤخرا.

ودعا لاعب الوسط الدولي تشافي هرنانديز رفاقه الى اظهار روح قتالية وخصوصا في وسط الملعب بقوله: "يجب علينا ان ننشط اكثر في منطقة الوسط ونعمل على تغطية افضل عند الدفاع وخصوصا في المباريات خارج ارضنا. يفترض ان نبدل من عقليتنا وان نلعب بطريقة رجولية لتحقيق نتائج افضل".

اما فياريال الثاني ومفاجأة الموسم فهو يستضيف الميريا السادس عشر يوم غد الاحد على ملعب "ال مادريغال"، ويتخلف فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني بفارق نقطة واحدة فقط عن ريال مدريد، محققا 9 انتصارات في 12 مباراة.

ويأمل مدرب فالنسيا الجديد الهولندي رونالد كومان مواصلة فريقه مستواه التصاعدي عندما يحل على راسينغ سانتاندر، وكان كومان قد قاد فالنسيا الى فوز عريض على مورسيا بثلاثية نظيفة، الا انه يواجه افضل دفاع في البطولة حتى الان بقيادة الارجنتيني ازكيال غاراي، اذ لم يدخل مرمى راسينغ اكثر من 9 اهداف حتى الان.

وفي المباريات الاخرى، يلعب اشبيلية مع مايوركا، واوساسونا مع اسبانيول، وليفانتي مع بيتيس، واتلتيك بيلباو مع ديبورتيفو لاكورونيا، واتلتيكو مدريد مع بلد الوليد، وسرقسطة مع خيتافي.

الكالتشو

تتجه الانظار الى مباراة ميلان ومضيفه كالياري يوم غد الاحد في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الايطالي.

ورغم ان ميلان لا ينافس على المراكز المتقدمة حيث يحتل المركز الحادي عشر، فيما يقف كالياري في المركز السابع عشر، فان اهمية المباراة تكمن في امكان عودة نجم الاول البرازيلي رونالدو الى الملاعب عبر تسجيل مشاركته الاولى هذا الموسم.

وكشف مدرب الفريق اللومباردي كارلو انشيلوتي ان رونالدو سيكون ضمن تشكيلته التي ستخوض الرحلة الى كالياري، وذلك في ظل حاجة الفريق الى خدماته للارتقاء على لائحة الترتيب بعد بداية مخيبة في الموسم الجديد وخصوصا في المباريات على ارضه.

يذكر ان رونالدو سجل 7 اهداف في 14 مباراة خاضها مع ميلان الموسم الماضي منذ قدومه اليه من ريال مدريد في فترة الانتقالات الشتوية.

ويلعب انتر ميلان حامل اللقب والمتصدر امام ضيفه اتالانتا السادس على ملعب "سان سيرو"، ولن يكون تحقيق فوز جديد عصية على انتر صاحب الاداء القوي والمتسلح بكوكبة من اللاعبين الدوليين المميزين وسط وفرة المهاجمين المتالقين امثال الارجنتينيان هرنان كريسبو وخوليو كروز والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش والهندوراسي دافيد سوازو.

ويسعى فيورنتينا الثاني بفارق نقطتين الى استعادة توازنه بعد خسارته الاولى امام اودينيزي (1-2)، وذلك عندما يقابل مضيفه ريجينا الثامن عشر.

اما يوفنتوس الثالث بفارق ثلاث نقاط فهو يستضيف باليرمو السابع على الملعب الاولمبي في تورينو، وسط الشائعات عن عدم استقرار لاعبي الوسط البرتغالي تياغو والارجنتيني سيرجيو الميرون اللذين يريدان الرحيل عن الفريق بحسب وسائل الاعلام.

بدوره، يلعب روما الرابع في ضيافة جنوا الثاني عشر، وقد يغيب عنه مجددا القائد فرانشيسكو توتي الذي لم يخض اي مباراة منذ شهر بسبب اصابة في الكاحل.

وفي المباريات الاخرى، يلعب اودينيزي مع سيينا، ونابولي مع كاتانيا، وليفورنو مع سمبدوريا، ولاتسيو مع بارما، وامبولي مع تورينو.

الدوري الفرنسي

يواجه ليون حامل اللقب ومتصدر الترتيب اختبارا صعبا في ضيافة رين الرابع اليوم السبت في المرحلة الخامسة عشرة من بطولة فرنسا.

وأصبحت صدارة البطل مهددة من قبل ملاحقه نانسي الذي يتخلف عنه بفارق ثلاث نقاط، وذلك اثر خسارته المفاجئة على ارضه امام مرسيليا الضعيف.

وستحمل المباراة مواجهة بين لاعبي ليون وزميلهم السابق سيلفان ويلتورد الذي استعاد رين خدماته بعد ابلاله من الاصابة، اما نانسي صاحب اقوى دفاع في الدوري فانه سيخوض مواجهة غير صعبة تماما امام ضيفه ليل الثاني عشر، والذي يعاني من مشاكل دفاعية جمة في غياب نيكولا بليستان وجيريمي تارافيل وبيتر فرانكار.

وفي المباريات الاخرى، يلعب تولوز مع موناكو، وستراسبورغ مع فالنسيان، وسانت اتيان مع سوشو، ومرسيليا مع متز، ولنس مع لوريان، وكاين مع بوردو، واوكسير مع لومان، ونيس مع باريس سان جرمان.

التعليق