نقيب الفنانين السوريين يطلق حملة ضد "الغناء في السرير والبانيو"

تم نشره في الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

دمشق- أطلق صباح عبيد، نقيب الفنانين السوريين، حملة ضد ما أسماه "الغناء الهابط" أو "الغناء في السرير والبانيو"، كاشفا في اتصال مع "العربية.نت" عن أسماء أخرى قال إنها ممنوعة من الغناء في سورية، بعد منعه كلا من اليسا وهيفاء وهبي وذلك في إطار حملة قال إنها تهدف "للحد من التلوث الأخلاقي للغناء العاري".

وقال عبيد إن حملته بدأت بإطلاق 3 مسابقات للأغاني الطربية والإنسانية والسياسية، مضيفا "سمعت أشرطة فيها أصوات أقوى حتى من صوت صباح فخري وأصوات نجوم عرب.. وبالطبع أقوى من أصوات الانحطاط الغنائي العربي".

عبيد: القانون معي

وتابع "هناك من راهن على فشل مشروعي هذا ولكن بعد أن سمعت هذه الأصوات الطربية الجملية أنا واثق من نجاحي.. ونريد أن نكشف عن أسماء جديدة تخاطب الوعي الإنساني وعقول الناس".

وشدّد عبيد على أنه "ليس ضد فلانة من الناس.. وليس لدي شيء شخصي ضد أحد، ولكن من مهامي كرئيس نقابة رفع مستوى المهنة وأنا مطالب بهذا".

ونفى عبيد أن يكون هناك من يعارض حملته في مجلس النقابة بحسب تقارير صحافية نشرت في السابق، وقال "لست وحدي كما يُشاع وإنما معي مجلس النقابة وكل النقابة، والقانون أيضا.. وهذه الحملة ضد الغناء الهابط والغناء في السرير والبانيو هي بداية عصر النهضة بالنسبة لي".

قائمة سوداء جديدة

وكشف الفنان صباح عبيد لـ"العربية.نت" عن مجموعة من الأسماء الأخرى الممنوعة من الغناء إضافة إلى هيفاء وهبي وأليسا، ومنها: دومينيك حوراني، جاد شويري، دانا الحلبي، مروة، ماليسا، نانا، ماريا. وقال إن القرار صدر بمنع هؤلاء من الغناء "في الفنادق والمنشآت السياحية السورية". ونفى أن تكون كل من أصالة ونانسي عجرم على القائمة كما أشيع.

وكانت هيفاء وهبي صرحت في وقت سابق للعربية.نت بأن صباح عبيد يريد نيل الشهرة على حسابها. إلا أن الفنان السوري قال للعربية.نت "أنا معروف منذ الثمانينيات في سورية مع دريد لحام في (وادي المسك)".

"مادونا تستحق أن تتعرى"

وأبدى صباح عبيد استغرابه الشديد من الأغاني العربية الآن إذ "لا يوجد إلا أغنيات الخيانة الزوجية مما يكشف أنهم جميعا تعرضوا لخيانات الزوجية"، على حد تعبيره.

وقال "العاريات ليذهبن لشواطئ العراة .. ويتركونا لن نسمح لهم بالغناء في سورية".

وقال "حملتي مستمرة ضد هذا الغناء الهابط .. وأنا مستمر في منصبي حتى عام 2014 لأنني منتخب".

وكانت هيفاء وهبي قالت في وقت سابق للعربية.نت إن "كل حفلاتها في سورية وفي أي بلد عربي حفلات محترمة تحترم فيها نفسها اولا، وجمهورها ثانيا".

ورأت أن "كلام صباح عبيد شخصي وغير مسؤول ولا يعبّر عن رأي جمهوري بسورية ولا عن رأي القيادة التي أحترمها.. وأنا أقول كل شخص يتكلم بأصله"، على حد تعبيرها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكر (منى)

    الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    انااشكرة لقيامة بهذا العمل
  • »الغناء الهابط (اسيل)

    الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    انا اساند نقيب الفنانين السوريين في حملته ضد الغناء الهابط لاننا وللاسف لم نعد نسمع سوى الاغاني الهابطه فهي بلا معنى وبلا روح لكنها تنتشر بسرعه والسبب في ذلك هو الكاسيات العاريات التى اما تتمايل بخصرها اوتنام في السرير عاريه او تستحم في البانيو وكل هذه الاعمال لتفرض على المشاهد الغافل والجاهل رؤيتها بحجة اغنية شبابيه فانا اقول لا