إيطالي يطلق النار على المارة من شرفته ويقتل شخصا ويصيب ستة

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

روما- أعلنت الشرطة الإيطالية أن مسلحا قتل بالرصاص رجلا وأصاب ستة آخرين على الأقل يوم أول من أمس السبت عندما اطلق النار على المارة وعلى الشرطة من شرفة شقته في بلدة خارج روما. ولم تذكر الشرطة الدافع وراء هذه الجريمة.

واستسلم انجيلو سباجنولو (52 عاما) والذي قالت وسائل الإعلام إنه ضابط جيش متقاعد بعد مواجهة استمرت اكثر من ساعتين في بلدة جويدونيا شرقي العاصمة الإيطالية روما. وقالت الشرطة إنه لم يتضح ما إذا كان سباجنولو ما يزال في الجيش.

وقال قائد شرطة روما مارسيلو فولفي الذي ظهر في محطة تلفزيون سكاي إيطاليا وهو يتحدث للصحافيين "لم تكن لديه رهائن ولكن كان في موقع مرتفع في الظلام وهو موقع له ميزة تكتيكية كبيرة".

وأضاف أن من بين الجرحى رجال شرطة شاركوا في محاولة اعتقال سباجنولو. وقال إن أحد الجرحى على شفا الموت أو مات بالفعل.

وقالت وكالة انسا الايطالية للأنباء إن القتيل صاحب متجر للوشم عمره 55 عاما.

وذكرت وسائل الإعلام الايطالية إن سباجنولو أشعل النار في اسطوانات بنزين في شرفته ثم تحصن داخل منزله الذي يعيش فيه مع أمه. وقالت إحدى وسائل الإعلام أن أمه وأخته كانتا داخل الشقة خلال إطلاق النار.

وذكرت صحيفة كورييري ديلا سيرا في موقعها على الإنترنت أنه كان يخرج بشكل متقطع الى الشرفة ويطلق النار وهو يصيح بكلمات مثل "أكرهكم كلكم وسأقتلكم". وأطلق النار من بندقية ومسدس.

وقالت انسا إن الجاني مطلق وله ابنة واحدة.

التعليق