الجمعية الفلكية الأردنية تحتفل بالذكرى الـ 20 لتأسيسها

تم نشره في الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

عمان- رعت سمو الأميرة بسمة بنت علي أول من أمس احتفال الجمعية الفلكية الأردنية بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيسها في المركز الثقافي الملكي.

وقال مؤسس الجمعية ورئيسها السابق المهندس خليل قنصل إن الجمعية تأسست في العام 1987 واشتملت نشاطاتها على المحاضرات النظرية وعروض الأفلام الوثائقية وأفلام الخيال العلمي وأمسيات الرصد الفلكي لكوادرها وأعضائها وأصدقائها، باستخدام كل الوسائل المتاحة.

وعرض رئيس الجمعية الفلكية الأردنية الدكتور حنا صابات أهم مشاريع الجمعية منها مخيم حمزة الفلكي البيئي الذي يبعد نحو (120) كيلومترا شرق عمان في منطقة الأزرق في البادية الشرقية اذ نظم فيه (120) مخيما رصديا خصص بعضها لرصد ظواهر فلكية معينة مثل زخات الشهب السنوية (البرشاويات والأسديات بشكل خاص) والمذنبات أو أحداث فلكية مميزة (مثل اصطدام مذنب شوميكر-ليفي بالمشتري في العام 1994 ورصد المذنبات (مثل مذنب هيل-بوب Hale-Bopp) في العام 1997 وعبور الزهرة لقرص الشمس في العام 2004.

واحتل مخيم حمزة الفلكي البيئي مكانة عالمية في العام 1999 خاصة عندما نظم فيه المخيم الدولي الخاص برصد عاصفة شهب الأسديات حيث كان موقع الأردن مثالياً لرصدها.

وأضاف الدكتور صابات أن الجمعية أولت المدارس اهتماما خاصا فعدا المحاضرات والليالي الرصدية المدرسية سعت الجمعية لتشكيل أندية فلكية مدرسية من خلال تشجيع إدارات المدارس المختلفة (الحكومية والخاصة ووكالة الغوث) على تأسيسها كما ساهمت الجمعية في الإشراف على هذه الأندية ومتابعتها ورفدها بالمعلومات ... كما دأبت على تنظيم مهرجان سنوي لأندية الفلكية المدرسية.

التعليق