الغاء مباراة في دوري اوروجواي بعد إصابة مساعد الحكم

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً

جولة في بطولات الدوري في امريكا الجنوبية

 

ريو دي جانيرو- ألغيت مباراة دانوبيو وبينارول في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم في اوروغواي بعد إصابة مساعد الحكم بجسم القي من المدرجات في الشوط الثاني.

وفشل برشلونة أكثر فرق الاكوادور شعبية في التأهل للمرحلة الأخيرة في الدوري المحلي هذا الموسم بعد خسارته على أرضه بهدفين مقابل هدف واحد أمام ايل ناسيونال.

وفيما يلي جولة في بطولات الدوري في امريكا الجنوبية:

اوروغواي

أحرز كريستيان ستواني مهاجم دانوبيو ثلاثية رائعة هي الثالثة له في أربع مباريات لكن سعادته سرعان من خبأت عندما ألغيت المباراة التي كان دانوبيو يلعب فيها على أرضه أمام بينارول في الدقيقة 62 والفريق المضيف متقدم بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وألغى الحكم خورخي لاريوندا اللقاء عندما اصيب مساعده موريتسيو اسبينوزا بجرح في رأسه نقل على إثره إلى خارج الملعب بعد إصابته بجسم القي من المدرجات.

واشتبك جمهور الفريقين وتدخلت الشرطة للتفريق بينهما.

وسجل ستواني الذي أحرز ثلاثيتين أمام سنترال اسبانيول وريفر بليت هدف التقدم لدانوبيو في الدقيقة العاشرة من ضربة رأس قبل أن يضيف الهدف الثاني من ركلة جزاء مثيرة للجدل بعد أربع دقائق.

وأحرز خوليو موزو هدفا لبينارول لكن ستواني عاد وأكمل ثلاثيته قبل إلغاء المباراة مباشرة.

ويحتل دانوبيو المركز الرابع في دوري اوروغواي برصيد 14 نقطة من ثماني مباريات لكنه سيرتقي للمركز الثاني إذا احتسبت نتيجة المباراة لصالحه.

وتغلب رامبلا جونيورز الذي يحقق المفاجأة بتصدره للدوري بهدف واحد مقابل لا شيء على ناسيونال.

الاكوادور

انشغلت جميع الفرق بحسابات التأهل والخروج من المنافسة مع نهاية المرحلة الثانية من بطولة الدوري في الاكوادور.

واحتلت فرق ال.دي.يو وايل ناسيونال وديبورتيفو كيتو المراكز الثلاثة الأولى لتضمن لنفسها مكانا في المرحلة الأخيرة التي تشارك فيها ستة فرق.

لكن انهاء ال.دي.يو المرحلة الأولى ايضا بين الثلاثة الأوائل منح الفرصة لديبورتيفو ازوجيس الذي حصد أكبر عدد من النقاط في المرحلتين للتأهل للمرحلة الأخيرة للمسابقة.

وتأهل اولميدو وديبورتيفو كوينكا أيضا عن المرحلة الأولى.

وفقد برشلونة فرصة التأهل للمرحلة النهائية للمرة الرابعة فقط منذ عام 1972 بعد خسارته على أرضه بهدفين مقابل هدف واحد أمام ايل ناسيونال.

وأحرز خوسيه مدريد وايريك دي خيسوس هدفي ناسيونال التابع للجيش بينما سجل نيكولاس اسينساو هدف برشلونة الوحيد من ركلة جزاء في نهاية المباراة لكنها لم تكن كافية لتأهل الفريق الذي أمطره مشجعوه بصيحات الاستهجان بعد نهاية المباراة.

تشيلي

سحق اوداكس ايطاليانو المتألق فريق سانتياجو واندرارز بسبعة أهداف مقابل هدف واحد بفضل هدفين لكل من فابيان اوريلانو وفرانكو دي سانتو وهدف واحد لكل من كارلوس فيلانيفا ودييجو سكوتي وميجيل انخيل روميرو.

ويتصدر اوداكس المجموعة الثالثة في الدوري برصيد 32 نقطة من 13 مباراة. ويتصدر كولو كولو وله 25 نقطة ويونيفرسيداد دي كونسبسيون وله 24 نقطة واوهيجينز وله 28 نقطة المجموعات الأخرى.

وحول اوهيجينز تأخره إلى فوز مفاجيء بهدفين لواحد على كولو كولو الذي كان قد تقدم بهدف عبر جوستافو بيسكايزاكو في الدقيقة 20.

لكن دانييل جونزاليز وسيباستيان فاراس ردا بهدفين قبل نهاية الشوط الأول. وفي الشوط الثاني أنقذ كارلوس تيخاس حارس مرمى اوهيجينز ركلة جزاء لكولو كولو نفذها ادواردو روبيو.

كولومبيا

تعرض ميلوناريوس لأول هزيمة في ثماني مباريات تحت قيادة مدربه الجديد ماريو فينيميراك بسقوطه أمام المتصدر اتليتيكو ناسيونال بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

وأحرز المهاجم فيكتور اريستيزابال هدفين من أهداف الفريق الفائز وأضاف الدو لياو راميريز الهدف الثالث.

وبقي ناسيونال في الصدارة بفارق الاهداف عن لاكويداد الذي هزم كوكوتا بهدف نظيف سجله ستالين موتا بطريقة رائعة.

باراغواي

احتفظ ليبرتاد بصدارة المرحلة الثانية من الدوري بفارق أربع نقاط عن سيرو بورتينو بعد تعادل الفريقين سلبيا في مباراة حفلت بالأهداف الضائعة من الفريقين.

وبقي ليبرتاد بدون أي هزيمة في آخر 12 مباراة ورفع رصيده إلى 30 نقطة.

البيرو

سقط كولونيل بولونيسي متصدر المرحلة الثانية في فخ تعادل سلبي أمام ضيفه يونيفرستاريو الذي لعب مباراته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد ريكاردو جاريكا الذي تولى تدريب الفريق بعد استقالة خورخي امادو نونيز.

وطرد لويس راميريز من بولونيسي وجان تراجودارا من يونيفرستاريو لاشتباكهما في الدقيقة 49.

فنزويلا

أحرز اليخاندرو جويرا هدفين ليقود فريقه اف.سي كراكاس المتصدر للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على مضيفه مينيروس دي جوايانا.

كما تغلب ماراكايبو الذي يبتعد بفارق خمس نقاط عن المتصدر على استوديانتس دي مريدا 4-2 بفضل هدفين من داريو فيجويروا ليحقق أول فوز تحت قيادة مدربه الشيلي الجديد خورخي بليسير في ثاني مباراة فقط يقود فيها الفريق.

التعليق