ديجاجا يرفض مشاركة منتخب المانيا اللعب في تل أبيب

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

هامبورج - رفض نجم نادي فولفسبورج المشارك في الدوري الالماني (بوندسليغا)، أشكان ديجاجا المشاركة في مبارة لمنتخب الشباب تحت 21 عاما تقام في تل أبيب .

وأرجع اللاعب سبب رفضه المشاركة في المبارة التي ستقام في تل أبيب في الثاني عشر من الشهر الجاري إلى "أسباب سياسية" وقال في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" الالمانية في موقعها الالكتروني أمس الاثنين: "يعرف الجميع أني ألماني من أصل إيراني".

وأثارت هذه الواقعة موجة كبيرة من الجدل لانها أعطت انطباعا بتعاطف ديجاجا مع الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الذي كانت له تصريحات ضد إسرائيل.

يذكر أن ديجاجا يمتلك جواز سفر ألماني وينحدر والديه من إيران.

وتعقيبا على هذه الواقعة قال فريدبرت بفلوجر ، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي : "هذا أمر غير مقبول على الاطلاق وإلا فإن كل شخص سيختار الفريق الذي يلعب ضده".

وأضاف بفلوجر: "لا ينبغي تسييس الرياضة" واستبعد في الوقت نفسه إمكانية وجود أي مخاطر أمنية على اللاعب في تل أبيب وقال: "هو مواطن ألماني وسيتم إتخاذ كافة الاجراءات الخاصة بأمنه هناك".

وأكد السياسي الالماني: "إذا كان لديه (ديجاجا) تحفظات سياسية فلا ينبغي عليه اللعب للمنتخب الالماني".

وبدا اتحاد كرة القدم الالماني غير مستريح لقرار اللاعب حيث قال تيو تسفانتسيجر ، رئيس الاتحاد إن الرياضة ستكون هي الخاسر الاكبر إذا تصرف الرياضيون وفقا لمعايير سياسية.

التعليق