المغرب الفاسي يهزم الجديدي في المغرب وطلائع الجيش يستعيد القمة في مصر

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

الكرة العربية

 

مدن - فاز فريق المغرب الفاسي على ضيفه الدفاع الجديدي بهدفين مقابل هدف واحد يوم اول من امس السبت على استاد الحسن الثاني بمدينة فاس في الجولة الثالثة لمنافسات دوري الدرجة الأولى المغربي لكرة القدم.

سجل عادل الزاهر هدفي المغرب الفاسي الأول في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني قبل أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 52 وقلص الدولي عبد الله الهوا النتيجة للدفاع الجديدي في الدقيقة 72.

وتغلب شباب المسيرة على الرجاء البيضاوي بهدف دون رد باستاد الشيخ الأغضف بالعيون.

أحرز الهداف عبد العزيز الصغير هدف شباب المسيرة والمباراة الوحيد في الدقيقة 31 من ركلة جزاء وأضاع الرجاء ركلة جزاء في 70 نفذها السنغالي بابي سيري ديا.

وحقق النادي القنيطري الوافد الجديد انتصاره الثاني على التوالي بتغلبه على حسنية أغادير بهدف نظيف سجله المهاجم رشيد الركادي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ولعب حسنية أغادير منذ الدقيقة 87 بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه تراوري لاعتدائه على أحد مدافعي القنيطري بدون كرة.

واستمر شباب المسيرة في صدارة الدوري المغربي بعد أن رفع رصيده إلى سبع نقاط بفارق الأهداف عن المغرب الفاسي بينما تراجع الدفاع الجديدي إلى المركز الرابع بعد أن تجمد رصيده عند أربع نقاط.

وتراجع الرجاء إلى المركز الثالث عشر برصيد نقطة واحد وله مباراة مؤجلة أمام المغرب التطواني.

وانفرد النادي القنيطري بالمركز الثالث برصيد ست نقاط بينما انتقل حسنية أغادير إلى المركز الرابع عشر برصيد نقطة واحدة.

بدأ المغرب الفاسي مباراته أمام منافسه القوي الدفاع الجديدي بارادة قوية في مواصلة بدايته الموفقة وهو نفس الطموح الذي راود الفريق الضيف.

أولى محاولات التهديف كانت لمصلحة اصحاب الارض في الدقيقة 12 من تسديدة قوية لعبد الفتاح الخرازي الذي وجدت كرته الحارس في المكان المناسب.

وتمركز اللعب في أغلب فترات المباراة في منتصف الملعب مع أفضلية نسبية للفريق الزائر الذي بادر إلى تنظيم صفوفه وشن حملات هجومية كادت أن تؤتي أكلها قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول عندما سدد النيجيري موسى سليمان كرة قوية اصطدمت بمدافع وكادت أن تخدع الحارس عبد الاله باكي.

وتصدى القائم لتسديدة عبد الله الهوا لاعب الدفاع الجديدي في نهاية الشوط الأول.

ورد المغرب الفاسي بقوة بمجرد استئناف اللعب في الشوط الثاني حيث افتتح الزاهر التسجيل لفريقه مستغلا كرة ارتدت من حارس الدفاع الجديدي أيوب لاما بعد تسديدة المالي تراوري.

وأضاف الزاهر الهدف الثاني للمغرب الفاسي في الدقيقة 52 بعد تمريرة من تراوري.

وضغط الدفاع الجديدي بقوة بحثا عن تقليص النتيجة من خلال شن هجمات مكثفة كانت تواجه بجدار دفاعي قوي حتى جاءت الدقيقة 72 حين قاد القائد المخضرم رضا الرياحي هجمة سريعة وسدد بقوة كرة لم يمسكها جيدا الحارس لتصل لعبد الله الهوا الذي أدخلها الشباك.

وبحث لاعبو الدفاع الجديدي عن تعديل النتيجة في الدقائق الأخيرة لكن البديل الفاسي نبيل الداودي كاد أن يضيف الهدف الثالث قبل ست دقائق من نهاية المباراة.

وكان النادي المكناسي أرغم يوم الجمعة الماضي مضيفه اولمبيك اسفي على التعادل بهدفين لمثلهما باستاد المسيرة بمدينة آسفي في افتتاح منافسات الجولة الثالثة

وانتقل أولمبيك اسفي بعد تعادله الثالث على التوالي إلى المركز السادس مؤقتا برصيد ثلاث نقاط وصعد النادي المكناسي إلى المركز الحادي عشر برصيد نقطتين.

الدوري المصري

 استعاد طلائع الجيش صدارة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بفوزه على مضيفه الترسانة 2-1 يوم اول من امس السبت ضمن منافسات المرحلة السابعة للمسابقة على ملعب الكلية الحربية بالقاهرة.

وضمن الجيش البقاء في الصدارة للأسبوع الرابع على التوالي وهو أمر غير مسبوق للفريق الذي صعد للدرجة الممتازة لأول مرة موسم 2004-2005. ورفع طلائع الجيش رصيده إلى 19 نقطة بفارق نقطتين عن الأهلي حامل اللقب وأقرب ملاحقيه.

وضع المهاجم سامح عدروس فريقه بالمقدمة في الدقيقة 18 من متابعة لكرة عرضية من الجهة اليمنى برأسه إلى مرمى الترسانة من مسافة قريبة.

لكن الترسانة رد سريعا بهدف التعادل في الدقيقة 26 عن طريق المهاجم أحمد سلامة الذي تلقى تمريرة ذكية في قلب دفاع الجيش لينفرد بمرمى الحارس وائل خليفة ويسكنها بيسراه المرمى.

وأنهى الجيش الشوط الأول وهو متقدم بهدف ثان سجله المدافع وليد أصلان في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع عندما ارتقى ليقابل برأسه كرة عرضية من زميله حسن عوض المنضم حديثا إلى منتخب مصر وسددها برأسه خاطفة في مرمى أحمد سعد حارس الترسانة.

وتختتم المرحلة السابعة غدا الاحد عندما يحل المصري البورسعيدي ضيفا على المقاولون العرب بالقاهرة.

مدرب وفاق سطيف يعترف بصعوبة مواجهة الوحدة

 أكد نور الدين سعدي مدرب وفاق سطيف الجزائري حامل اللقب أن فريقه تنتظره مهمة صعبة في دور الستة عشر لدوري أبطال العرب لكرة القدم أمام الوحدة السعودي الذي كان احد أقوى الأندية في الدور الأول للبطولة.

وقال سعدي لرويترز يوم اول من امس السبت بعد ان اوقعت قرعة الدور الثاني فريقه في مواجهة الفريق السعودي ان "الوحدة فريق قوي وهو ما يعني أن فريقي سيجد صعوبة كبيرة لانتزاع ورقة التأهل الى دور الثمانية بدوري أبطال العرب."

وتابع "فريقي يعاني من إرهاق كبير وهو ما سيعقد من مهمته أكثر أمام الوحدة اخاصة أننا لا نملك مدة كافية للراحة."

وستقام مباريات الذهاب بدور الستة عشر يومي 22 و23 أكتوبر تشرين الأول الجاري بينما ستلعب مباريات العودة يومي الرابع والخامس من نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

وكان وفاق سطيف تأهل الى دور الستة عشر لدوري أبطال العرب بعد فوزه على موريتل الموريتاني 4-1 في مجموع المباراتين فيما سحق الوحدة فريق سكة حديد جيبوتي 19-صفر في المباراتين.

الدوري السوري

 قاد البرازيلي فابيو والسنغالي سانغو فريقهما الكرامة الى الفوز على مضيفه الجيش 2-1 اول من امس السبت في دمشق في ختام المرحلة الثانية من الدوري السوري لكرة القدم.

وسجل فابيو (30) وسانغو (70) هدفي الكرامة حامل اللقب في الموسمين الماضيين، واحمد عزام (10) هدف الجيش.

والفوز هو الثاني على التوالي للكرامة رافعا رصيده الى 6 نقاط ومشتركا في الصدارة مع الطليعة والمجد.

وجاءت المباراة مثيرة وقوية خصوصا من قبل الجيش الذي تفوق على ضيفه في مراحل كثيرة وكان اكثر هجوما وفرصا وفرض افضليته في ثلث الساعة الاول وهدد مرمى ضيفه بكرة قوية لاحمد عزام بذل الحارس عدنان الحافظ جهودا لابعادها قبل ان ينجح عزام نفسه في افتتاح التسجيل اثر كرة اخطأ دفاع الكرامة في ابعادها فسددها الى يسار الحافظ (10).

وتحسن اداء الكرامة بعد منتصف الشوط وادرك التعادل بكرة سددها فابيو من داخل المنطقة بطريقة جميلة الي يسار حارس الجيش رضوان الازهر (30).

وهاجم الجيش في الشوط الثاني وسيطر على منطقة الوسط لكنه اخفق في ترجمة سيطرته على عكس الكرامة الذي اعتمد على المناولات الطويلة فسدد فابيو في قائم المرمى قبل ان ينجح المهاجم البديل سانغو في تسجيل هدف الفوز بكرة رأسية رائعة (70).

واتيحت للجيش بعد ذلك فرصة من ذهب لتعديل النتيجة اهدرها عبد الرزاق الحسين وهو على بعد مترين من المرمى.

وفي حلب، سقط عفرين امام ضيفه النواعير 1-2 بعد مباراة متوسطة ومتكافئة تقدم فيها الاخير في الشوط الاول بهدف سجله رائد كردي من ركلة حرة (42)، واضاف انس صاري الهدف الثاني في الدقيقة الاولي من الوقت بدل الضائع في الشوط الثاني قبل ان يقلص جوان حسو الفارق الى هدف في الدقيقة الثالثة.

التعليق