اللاعبون الاجانب ومجموعة الـ14 قضايا تؤرق الويفا والفيفا

تم نشره في الأحد 7 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • اللاعبون الاجانب ومجموعة الـ14 قضايا تؤرق الويفا والفيفا

زوريخ - قال ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يوم اول من امس الجمعة ان خطة سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للحد من عدد اللاعبين الاجانب في فرق الاندية تبدو مستحيلة.

واضاف بلاتيني انه يساند "الفلسفة" التي تكمن وراء مشروع بلاتر بتحديد عدد اللاعبين الاجانب في التشكيلة الاساسية للفريق بخمسة لاعبين بدء من عام 2010.

وقال بلاتيني ان الاتحاد الدولي بحاجة الى القبول بأن الخطة لن تجدي نفعا في الاتحاد الاوروبي بسبب القوانين التي تسمح بالانتقال الحر للعمالة.

واضاف بلاتيني لرويترز "الفلسفة رائعة الا انها صعبة التطبيق من الناحية القانونية."

وتابع "أتفهم موقف الفيفا نظرا لانه يضم في عضويته 208 اتحادات وطنية وهناك 29 (دولة عضو في الاتحاد الاوروبي) ينتمون الى الاتحاد الاوروبي لكرة القدم. الفلسفة جيدة الا انني ارى انها غير ممكنة التطبيق."

وقال مسؤولو الاتحاد الاوروبي يوم اول من امس الجمعة  ان من المتوقع ان يعاني بلاتر من متاعب بسبب خطته بينما أبدت مجموعة الاربعة عشر التي تمثل اكبر 18 ناديا اوروبيا مثل مانشستر يونايتد وريال مدريد وميلانو معارضتها الواضحة.

ويدرس الاتحاد الاوروبي بالفعل قاعدة "اللاعب المنشىء محليا" التي اعتمدها الاتحاد الاوروبي لكرة القدم في عام 2006 وتعني ان كل فريق يشارك في بطولات الفرق الاوروبية يجب ان يضم ثمانية لاعبين محليين على الاقل.

وقال بلاتيني "نريد ايجاد ميثاق لكرة القدم الاوروبية بالتوصل الى اتفاق جماعي يدافع عن الطبيعة الخاصة للرياضة."

فينجر مدرب ارسنال يعارض تقليص عدد المحترفين

 وقال ارسين فينجر مدرب فريق ارسنال الذي ينافس في دوري الدرجة الممتازة الانجليزي لكرة القدم يوم اول من امس الجمعة انه يعارض بقوة اقتراح سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بتقليص عدد المحترفين الاجانب في صفوف كل فريق الى ما لا يزيد على خمسة لاعبين.

وقال فينجر ان اقتراح بلاتر رئيس الفيفا لا يخدم مصالح الاندية التي تلعب في دوري الدرجة الممتازة الانجليزي.

وقال فينجر في مؤتمر صحافي "أختلف معه. المنافسة هي عنوان الرياضة... والامر لا يتعلق بمحل الميلاد بل بقدراتك كلاعب."

وقال انه يشعر ان الموقف ازداد حدة بسبب ثراء الاندية الانجليزية ورغبتها التي يمكن تفهم دوافعها في التعاقد مع اللاعبين اصحاب المستوى العالمي.

وقال فينجر "اول مسؤولياتي ازاء النادي هو ان نقدم افضل كرة قدم بأفضل لاعبين."

ودفع فينجر بأن فكرة تحديد عدد معين للاعبين الاجانب في كل فريق بالدوري الانجليزي تصب فقط في صالح المنتخب الانجليزي على المدى القصير.

وقال "يمكن للاعبين الانجليز ان يلعبوا في اي بطولة اخرى" واضاف ان اللاعبين الانجليز صغار السن يمكن ان يستفيدوا من التدريب مع واحيانا من اللعب بجوار لاعبين اجانب من طراز عالمي.

 ادخال اصلاحات على دوري ابطال اوروبا

من ناحية اخرى قال ميشيل بلاتيني انه يثق في قدرته على المضي قدما في الاصلاحات التي يريد ادخالها على دوري ابطال اوروبا رغم معارضة العديد من الاندية الكبرى وروابط الاندية.

ومن المقرر ان تصوت اللجنة التنفيذية التابعة للاتحاد الاوروبي لكرة القدم في نهاية نوفمبر تشرين الاول المقبل على اقتراحات بلاتيني التي تشمل تقليص عدد الفرق المشاركة من القوى الاوروبية الكروية الكبرى لافساح المجال امام المزيد من الفرق الفائزة ببطولات الدوري في الدول الاصغر.

وقال بلاتيني لرويترز يوم اول من امس الجمعة "أثق دائما بما اريد ان اقدمه لكرة القدم."

واضاف "لا اعرف لماذا نحن بحاجة الى الفريق صاحب المركز الثالث في فرنسا او صاحب المركز الرابع في انجلترا او ايطاليا وعدم اشراك الفائزين ببطولة الدوري في بولندا ورومانيا.."

وتابع "فكرة ان الدول يجب الا تشارك بسبب ضعف او الافتقاد لحقوق النقل التلفزيوني الكبيرة ليست ضمن فلسفتي بشأن كرة القدم وسأدافع عن هذه الفلسفة حتى لو تفاوضنا او قمنا بمناورات سياسية في بعض الاحيان."

وأبدت مجموعة الاربعة عشر التي تمثل اكبر 18 ناديا في اوروبا والتي لا يعترف بها الاتحادان الاوروبي والدولي لكرة القدم معارضتها لتلك الخطط.

كما ابدى اتحاد دوريات المحترفين الاوروبية الذي يمثل اكبر 25 رابطة للدوري في اوروبا مخاوفه بشأن هذه الخطط.

وقال بلاتيني "المعارضة ليست قوية للغاية. يوجد بالطبع اندية ضد الاقتراحات الا ان الاغلبية تؤيدها."

واضاف "اذا ما تذكرنا لماذا نظمنا دوري ابطال اوروبا بشكله الحالي فستجد ان هذا حدث نظرا لان الاندية الكبيرة شكلت بالفعل الاتحاد الخاص بها وحاولت اقامة منافسات خاصة بها."

وتابع "في ذلك الوقت قرر الاتحاد الاوروبي اقامة هذه البطولة بشكلها الحالي لمصلحة هذه الاندية. الا انه وعقب عشر سنوات اعتقد انه سيكون من الطبيعي فتح باب البطولة وعدم قصرها على الاندية الكبيرة فقط."

وكان بلاتيني يتحدث في نهاية جولة استمرت اربعة ايام الى ثماني استادات سويسرية ونمساوية التي ستستضيف مباريات كأس الامم الاوروبية العام المقبل.

بلاتر يرحب بمجموعة 14 بشرط

 وابدى سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم اول من امس الجمعة استعداده القبول بمجموعة الاربعة عشر التي تمثل اكبر 18 ناديا في اوروبا ضمن "عائلة" كرة القدم عقب توسعة المجموعة بشرط ان تتنازل عن الدعاوى القضائية ضد الفيفا.

وكانت المجموعة التي تضم الاندية القوية مثل مانشستر يونايتد الانجليزي وريال مدريد الاسباني وميلانو الايطالي اعلنت الشهر الماضي انها ستتوسع لتبلغ نحو 50 ناديا بنهاية العام الحالي في خطوة تأمل ان تساعد على حل الخلافات مع اتحادات كرة القدم.

وقال بلاتر في تصريحات لمجموعة من الصحافيين عبر دائرة تلفزيونية مغلقة " الامر يبدو الان في يد الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الا ان التوسعة تعد الخطوة الصحيحة."

ولم يعترف الاتحاد الدولي او الاوروبي بالمجموعة كما لم يرتبط معها بعلاقات قائلا ان مجموعة الضغط هذه هي لصفوة اندية كرة القدم ولا تمثل اغلبية الاندية الاوروبية.

ودخل الجانبان في خلافات بسبب موضوعات مثل السماح للاعبين بالمشاركة مع منتخبات بلادهم في المباريات الدولية وجدول اللقاءات الدولية مما اسفر عن اقامة دعوتين قضائيتين احداها يتم نظرها امام محكمة العدل الاوروبية اعلى المحاكم في اوروبا.

وقال بلاتر "اذا صدق الحديث عن التوسعة وتصرفت مجموعة الاربعة عشر كما يجب ان يتصرف اي عضو في العائلة فاننا بالطبع سنرحب بهم في عائلة كرة القدم. لكن اذا تخلوا عن الدعاوى القضائية ضدنا."

واضاف "اذا ارادوا اتخاذ نهج جديد لذا عليهم اتخاذ الخطوة التالية واسقاط الدعاوى القضائية ضدنا."

واشارت مصادر في الاتحاد الاوروبي انه اذا مضت المفاوضات قدما كما هو مقرر فان الاتحاد الاوروبي لكرة القدم سيفكر في منح النسخة الموسعة من المجموعة ادارة منتدى الاندية وهو كيان يستخدمه الاتحاد في استطلاع وجهات نظر تلك الاندية.

التعليق