اختصاصيون: على مرضى ضغط الدم التقليل من الوجبات المملحة والانتظام في تناول الدواء

تم نشره في الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً
  • اختصاصيون: على مرضى ضغط الدم التقليل من الوجبات المملحة والانتظام في تناول الدواء

 

وفاء أبوطه

عمّان- إن تناول الأغذية الصحية أمر ضروري لمرضى ارتفاع ضغط الدم، فللتغذية علاقة كبيرة بالأوعية الدموية وتدفق الدم خلالها، فكيف يستطيع مريض الضغط الصوم من دون أن يعرض نفسه للخطر؟

يرى اختصاصي الأمراض الباطنية د.عبد الرحمن النجار أنه لا يوجد سبب طبي يمنع صيام مرضى ارتفاع الضغط إذا التزموا بالتغذية الصحيحة والدواء.

وينصح مرضى الضغط في حال صومهم بعدم تناول الملح بكمية زائدة وتجنب الوجبات المملحة، بالإضافة إلى تنظيم الغذاء وأخذ الأدوية.

ويحذر من بذل مجهود كبير أثناء الصيام، معللاّ ذلك بأنه "يؤدي إلى فقد إضافي لسوائل الجسم، كما يقود إلى حالات الهبوط الحاد في الدورة الدموية وجلطات القلب والمخ والأوعية الدموية".

وينصح هؤلاء المرضى بالإسراع في استشارة الطبيب المختص في حالة الشعور خلال الصيام بتنميل أو ضعف مفاجئ في اليدين أو القدمين أو الشعور باضطراب في الوعي أو الحركة، مشيرا إلى أن هذه الأعراض "قد تكون نذيرا لأزمات حرجة في المخ، مثل الجلطات أو النزيف".

ويؤكد أن الحفاظ على كمية السوائل في الجسم مع تحقيق درجة فاعلية آمنة من سيولة الدم، يعد أفضل وسيلة للوقاية من هذه الأزمات الحرجة التي تتطلب العلاج بالمستشفى.

ويؤكد النجار على ضرورة العناية بكبار السن وتوفير الطعام اللازم والسوائل الكافية لهم أثناء الليل كي يتمكنوا من مواصلة صومهم.

وينصح خبراء التغذية بالإكثار من الخضراوات والفواكه، وكشفت دراسة أجريت في مركز بحوث التغذية البشرية والشيخوخة بجامعة تافتس الأميركية مؤخرا، أن الخضراوات الورقية الداكنة تساعد في المحافظة على نشاط المسنين المصابين بارتفاع الضغط.

وأوضح الباحثون أن هذه الأطعمة إلى جانب فواكه الحمضيات، غنية بحمض الفوليك ومجموعة فيتامينات (ب) التي تقي المسنين من الضغط والإجهاد وتدهور الذاكرة والإدراك المصاحب للتقدم في العمر.

وفي نفس السياق، تشير اختصاصية التغذية ديما الأزهري إلى أهمية التوازن في غذاء مرضى الضغط والالتزام بنسبة من الأملاح تتراوح بين 2 إلى 7 غرامات من الصوديوم.

وتنصح بالإكثار من شرب الماء لمعادلة الأملاح في الجسم، مضيفة "تكون نسبة معادن الصوديوم والبوتاسيوم مرتفعة عند مريض الضغط"، ولذا يجب تقليل تناول هذه المعادن حتى يتحقق التوازن، وبالتالي خفض الضغط.

وتذكر الأزهري أمثلة على الأغذية التي تحتوي معادن الصوديوم والبوتاسيوم والتي يجب تجنبها وهي المخللات والملح والمعلبات والطعام المتبل والشوربة المجففة والكاتشاب.

وللاستفادة من القيمة الغذائية للخضراوات، يجب عدم طبخها لأكثر من 6 دقائق وإلا سيكون الطعام عبارة عن ألياف فقط، وفقاً للأزهري.

وتنصح بالإكثار من تناول الفواكه والخضراوات الطازجة والحبوب، مبينة أنها "لا تحتوي على صوديوم".

وتدعو الأزهري إلى ممارسة الرياضة ما بين الإفطار والسحور للمساعدة على هضم المواد الغذائية وتحسين فعالية الجهاز الدوري.

وتؤكد على ضرورة الإقلال من تناول الخبز الأسمر، لأن تحضير الخبز الأسمر يتطلب احتواءه على الملح، بينما يحتوي الخبز الابيض في المقابل على نسبة أقل من الملح.

وتحذر الأزهري من السوائل التي تحوي نسبة عالية من الدسم أو من مادة الكافيين. وتدعو إلى تجنب البيض والحمص والفول لما لها من تأثير مجفف للجسم.

وبحسب الكيالي، الأفضل لمرضى الضغط أن يبدأوا إفطارهم بالتمر والحليب الذي يمنح الطاقة الكبيرة والسعرات الحرارية التي يحتاجونها، ثم يتم تناول الشوربة الساخنة وبعدها طبق السلطة الطازجة والقليل من وجبة الطعام المتوفرة.

التعليق