منتخب التايكواندو إلى بريطانيا للمشاركة في بطولة العالم

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • منتخب التايكواندو إلى بريطانيا للمشاركة في بطولة العالم

بحثا عن التأهل للأولمبياد المقبل

 

خالد المنيزل

عمان- يتوجه إلى بريطانيا اليوم وفد منتخبنا الوطني للتايكواندو للمشاركة في التصفيات العالمية التي ستقام في مدينة مانشستر البريطانية خلال الفترة من 24 أيلول/ سبتمبر الحالي وحتى الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، والتي تأتي تحضيرا للمشاركة في التصفيات الاولمبية العالمية المؤهلة لاولمبياد بكين عام 2008، والدورة الرياضية العربية التي ستقام في مصر خلال تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

ويرأس الوفد أمين سر الاتحاد مخلد العساف ويضم تشن شوا هوا مديرا فنيا وتشن دير سونغ مدربا للرجال وخضر خليفة مدربا للآنسات واللاعبون محمد العبادي لوزن تحت 58 كغم، ومحمد أبو لبدة لوزن تحت 68 كغم، واللاعبتان عواطف العساف لوزن تحت 49 كغم، وندين دواني لوزن فوق 67 كغم، والطبيبة المرافقة آلاء كتكت لاعبة منتخبنا الوطني السابق.

وتأتي مشاركة منتخبنا الوطني في هذه البطولة التي تجمع نجوم العالم من مختلف القارات من اجل اخذ فرصة مناسبة بين النجوم بحثا عن التأهل فورا في حال الحصول على المركز الأول أو الثاني في الأوزان التي يشارك بها الأردن، وفي حال عدم التأهل فإن المنتخب الوطني لديه فرصة أخرى كبيرة في التصفيات التي ستقام في فيتنام خلال تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل في القارة الآسيوية والتي يتأهل لها 3 لاعبين عن كل وزن.

المنافسة صعبة

وكان منتخبنا الوطني قد أنهى تدريباته المكثفة أمس بقيادة المدربين تشن دير سونغ وخضر خليفة، وكان المنتخب يتدرب وجبتين يوميا في صالة الأمير راشد لألعاب الدفاع عن النفس من اجل الوصول إلى المستوى الفني المطلوب لمواجهة أبطال العالم وأكد رئيس الوفد مخلد العساف أن المنافسة ستكون صعبة لكن قدرات لاعبينا بمستوى أبطال العالم والقرعة سيكون لها دور كبير في المنافسة على بطاقات التأهل.

أما المدربان تشن وخليفة فأكدا أن البطولة فرصة للتعرف على مستويات أبطال العالم والاستفادة منها في التصفيات الآسيوية المقبلة، مبينين أن المستوى الفني للاعبينا في القمة من الناحيتين الفنية والنفسية.

ويمكن القول أن المنافسة في مانشستر ستكون صعبة جدا لنجومنا في ظل تواجد أبطال العالم كافة وهي بطولة عالم ذات طابع أقوى للتواجد في الاولمبياد المقبل.

وخوض التصفيات بحاجة إلى وقفة مراجعة متأنية قبل خوض التصفيات الآسيوية التي تقام بعد نحو شهرين من الحدث الدولي على اعتبار أنها البوابة الأسهل للتأهل للاولمبياد ذلك أن ابرز اللاعبين واللاعبات الآسيويين سيتأهلون من خلال التصفيات الدولية كما أن أبطال وبطلات الصين لن يشاركوا هم أيضا بالتصفيات القارية كونهم يشاركون بالاولمبياد باعتبارها الدولة المنظمة.

التأهل للأولمبياد

تبدأ التصفيات المؤهلة لأولمبياد بكين 2008 في مدينة مانشستر الإنجليزية يوم 28 الحالي بإقامة التصفيات الدولية ويرشح نحو 350 لاعبا ولاعبة يمثلون 100 دولة والقارة الآسيوية حافظت على مقاعدها الـ24 بتأهل أصحاب الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية عن كل وزن، والصين ستأخذ اوتوماتيكيا أربع بطاقات.. اثنتان للرجال ومثلهما للنساء، لكن المستوى المتقدم لآسيا على بقية القارة ومنها أبطال العالم جعلها تحافظ على مكتسباتها.

وتقام تصفيات القارة الآسيوية في مدينة هو شي منه الفيتنامية في الفترة من 29 تشرين الثاني/ نوفمبر وحتى 2 كانون الأول/ ديسمبر المقبلين.

وألغى الاتحاد الدولي البطاقات الأربع التي كان يمنحها للدول التي تفشل في بلوغ الاولمبياد وسجلها يشفع لها بالظهور، وقرر الاتحاد الدولي رفع عدد المقاعد إلى 128 بدلا من 124 فمنحت البطاقات الثماني لقارة اوقيانوسيا، بمعنى تأهل صاحب وصاحبة الميدالية الذهبية في كل وزن، وتقام التصفية في جزيرة كالودونيا الجديدة في الأول من كانون الأول.

وكان نصيب بقية القارات كالتالي.. أميركا 24 مقعدا وتقام التصفيات خلال الفترة من 7-9 كانون الأول في تشيلي، أوروبا أيضا 24 مقعدا وتقام التصفية في مدينة اسطنبول التركية يومي 26 و27 كانون الثاني العام المقبل، أفريقيا 16 مقعدا وتقام التصفيات في العاصمة الليبية طرابلس 1-3 تشرين الثاني.

أكد الاتحاد الدولي عدم جواز مشاركة أي دولة بأكثر من لاعبين ولاعبتين، فإن من ابرز التعديلات أيضا زيادة عدد الميداليات الممنوحة في الاولمبياد، حيث كانت اللجنة الاولمبية الدولية قررت منح ثماني برونزيات إضافية بمنح برونزيتين في كل وزن بدلا من برونزية واحدة.

أوزان ومشاركون

يذكر أن الأوزان الاولمبية هي للرجال وزن ت 58 كغم، ت 68 كغم، ت 80 كغم وفوق 80 كغم، وللنساء ت 49 كغم، ت 57 كغم، ت 67 كغم وفوق 67 كغم وسيشارك في الاولمبياد 64 لاعبا بمشاركة 16 في كل وزن و64 لاعبة بمشاركة 16 في كل وزن أيضا بمعنى أن فئة النساء هي المستفيدة من زيادة المقاعد بعدما كانت قد شاركت في 60 لاعبة في اولمبياد أثينا.

وتعد هذه الزيادة الثانية على عدد المشاركين في المسابقة والتي أصبحت ميدالياتها معتمدة في الاولمبياد منذ اولمبياد سيدني 2000، حيث كانت المشاركة تقتصر على مائة لاعب ولاعبة في سيدني.

الصين تختار مقاعدها بدورها حسبما رشح من هناك، الأوزان التي تشارك بها في الاولمبياد حيث يسمح الاتحاد الدولي لها بالمشاركة في وزنين في فئة الرجال وذات العدد في فئة النساء وهو الحد الأقصى الممنوح للدول التي تشارك في التصفيات.

الأوزان التي اعتمدتها الصين وزن ت 80 كغم، وفوق 80 كغم للرجال وت 49 كغم وفوق 67 كغم للنساء وستأخذ الصين حصتها من التصفيات الدولية التي تقام في مانشستر حيث لن يتأهل سوى ثلاثة لاعبين وثلاث لاعبات في هذه الأوزان فيما يتأهل أربعة لاعبين وأربع لاعبات في الأوزان الأخرى.

التعليق