فضيحة المراهنات في الان بي ايه حالة "فردية"

تم نشره في الخميس 26 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً
  • فضيحة المراهنات في الان بي ايه حالة "فردية"

 نيويورك - قال ديفيد ستيرن رئيس رابطة دوري كرة السلة الامريكي للمحترفين يوم اول من امس الثلاثاء ان تحقيقا اجراه مكتب التحقيقات الاتحادي كشف عن ان الحكم السابق تيم دوناجي كان "وغدا ومجرما معزولا" راهن على نتائج المباريات وانه بات واضحا عدم وجود حكام اخرين متورطين في القضية.

وقال ستيرن في مؤتمر صحافي انه علم من مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يجري التحقيقات ان دوناجي هو الحكم الوحيد الذي ثبت تورطه في عمليات مراهنة.

واضاف "اذا تغيرت تلك القناعة غدا سوف ابلغكم."

وتعهد ستيرن بان الرابطة ستتعاون بشكل كامل وستجري مراجعة شاملة لاجراءاتها الأمنية.

وقال ستيرن "هذا اسوأ شيء يمكن ان يحدث لاحدى مسابقات رياضة المحترفين" مضيفا ان اي تورط للحكام في عمليات المراهنات سيدمر الاتفاق الضمني مع الجمهور بشأن استقامة اللعبة.

واضاف "هذا اسوأ موقف اتعرض له سواء عندما كنت مشجعا للدوري الامريكي او محاميا لرابطة الدوري او رئيسا لها" واصفا ما حدث بانه "خيانة لما نطلق عليه في الرياضة الثقة المقدسة."

وقال ستيرن ان التحقيقات تشمل مباريات في الموسمين الماضيين ادارها دوناجي الذي يشارك في الدوري الامريكي منذ 13 عاما. وتقدم دوناجي باستقالته في التاسع من يوليو تموز الجاري.

وقال رئيس رابطة دوري السلة الامريكي ان مكتب التحقيقات الاتحادي اتصل به بشأن دوناجي في العشرين من يونيو حزيران الماضي وطالب الرابطة بعدم التحرك استنادا الى تلك المعلومات وذلك حفاظا على سرية التحقيقات.

واضاف ان الرابطة اجرت محادثات مع محامي دوناجي وفهمت انه يناقش صفقة قضائية مع السلطات.

وكانت التحقيقات التي اجراها مكتب التحقيقات الاتحادي قد تكشفت يوم الجمعة الماضي عقب تقرير كشف عن ان مراهنات الحكم دوناجي اصبحت معروفة من خلال تحقيق لوحدة الجريمة المنظمة.

التعليق