إدراج مدينة سامراء على لائحة التراث العالمي المهدد

تم نشره في السبت 30 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

 

باريس - ادرجت مدينة سامراء في العراق على لائحة التراث العالمي لليونيسكو واعتبرت من التراث المهدد بحسب ما اعلنت المنظمة أول من أمس. وسامراء، حيث مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري الذي تعرض لعملية تفجير في 13 حزيران (يونيو)، واحدة من اربع عتبات رئيسية يقدسها الشيعة في العالم. واضيفت ستة مواقع اخرى على لائحة التراث العالمي بينها محميات طبيعية وحدائق وطنية.

واتخذ هذا القرار لجنة التراث العالمي لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة التي تعقد اجتماعاتها السنوية في كرايست تشرش(نيوزيلندا) حتى الثاني من تموز(يوليو). وسامراء البالغ عدد سكانها نحو200 الف نسمة وتبعد مسافة 125 كلم شمال بغداد ترقد على الضفة الشرقية من نهر دجلة وتمتد على مسافة 35 كلم. ويعود تاريخها الى الحقبة الاشورية حيث بنى الملك سنحريب قلعة العام 690 قبل الميلاد.

وتم تشييد مقامين في مكان دفن الامامين، العاشر علي الهادي الذي توفي عام 868، وابنه الحسن العسكري الامام الحاي عشر الذي توفي عام 874، وفوق القبو الذي اختفى فيه الامام الثاني عشر محمد عندما كان لا يزال في السادسة من عمره (عام 878). وقد انتهى العمل في قبة المقامين عام 1905 وتم تغطيها بـ72 الف قطعة ذهبية. ويبلغ ارتفاعها نحو 20 مترا ومحيطها 68 مترا وبذلك فهي واحدة من اكبر القباب في العالم الاسلامي. ويبلغ ارتفاع كل من مئذنتي المقامين 36 مترا.

اما مسجد الجمعة الذي تم تشييده بين عامي 849 و851 فقد دمر كليا. وكانت السلطات العراقية اقترحت ادراجه عام 2000 ضمن لائحة التراث العالمي للانسانية والتي صنفتها اليونيسكو. ومنتصف حزيران(يونيو) اعلنت الحكومة العراقية انها وقعت اتفاقا مع اليونيسكو لإعادة ترميم مرقد الامامين العسكريين. وكانت المئذنتان انهارتا في عملية تفجير بعد اكثر من عام على تعرض المرقد لاعتداء مماثل في شباط(فبراير) 2006.

وبعد الاعتداء الاول لم يرمم المرقد مما اثار انتقادات مسؤولين شيعة بينهم مقتدى الصدر للحكومة العراقية. كما اضيفت اوبرا سيدني التي افتتحت في 1973 الى لائحة التراث العالمي لليونيسكو. وقالت اليونيسكو في بيان ان "اوبرا سيدني منذ تشييدها لها اثر كبير على عالم الهندسة". واضاف البيان "يأتي قرار ادراج اوبرا سيدني على قائمة التراث العالمي اعترافا بالطابع الفريد لهذا المعلم الفني".

التعليق