الولايات المتحدة والمكسيك في النهائي

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • الولايات المتحدة والمكسيك في النهائي

 الكأس الذهبية

 

واشنطن- بعد مواجهات صعبة في الدور قبل النهائي لبطولة الكأس الذهبية لدول أمريكا الشمالية والوسطى وجزر الكاريبي (كونكاكاف) لكرة القدم تأهلت المرشحتان الاوليان لاحراز اللقب الولايات المتحدة والمكسيك لنهائي البطولة مساء اول من أمس الخميس

وتغلبت صاحبة الارض وحاملة اللقب الولايات المتحدة على كندا 2-1 بفضل إلغاء هدف التعادل الذي سجلته كندا في الدقيقة الاخيرة من المباراة التي جرت باستاد "سولديير فيلد" بمدينة شيكاغو على نحو مثير للجدل.

ودافعت الجزيرة الفرنسية الضئيلة بالبحر الكاريبي جواديلوب ببسالة عن مرماها أمام منافستها العملاقة المكسيك في مباراة الدور قبل النهائي الاخرى ولكنها خسرت في النهاية صفر- 1.

وتتطلع المكسيك الان لاحراز لقبها الخامس ببطولة الكأس الذهبية خلال تسع نسخ للبطولة الامريكية جرت حتى الان

بينما ستسعى الولايات المتحدة لاحراز لقبها الرابع بالبطولة عندما تواجه المكسيك في النهائي يوم غد الاحد.

أما الدولة الوحيدة الاخرى التي سبق لها الفوز بلقب الكأس الذهبية إلى جانب المكسيك والولايات المتحدة فهي كندا التي فازت باللقب مرة واحدة.

وكان على المكسيك اول من أمس أن تكافح طوال المباراة لاختراق دفاع جواديلوب قبل أن تنجح أخيرا في اختراقه في الدقيقة 80 من المباراة بتسديدة رائعة من بافيل باردو من خارج منطقة الجزاء.

وتصدى حارس جواديلوب فرانك جرانديل لسلسلة من الهجمات المكسيكية خلال المباراة ليبقي على آمال جواديلوب في الفوز باللقاء ويزيد من إحباط المهاجمين المكسيكيين.

وقال خاريد بورجيتي مهاجم المنتخب المكسيكي بعد اللقاء "اعتقد أننا استحوذنا على الكرة معظم الوقت ولكننا كنا نخفق في إنهاء الهجمة".

وفي مباراة الدور قبل النهائي الاولى التي جرت أمس سجل فرانكي هيدوك الهدف الاول للولايات المتحدة عندما تسلم تمريرة من زميله لاندون دونوفان على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية سكنت بجوار القائم الايسر في الدقيقة .40 ونقلت قناة "إسبن" التليفزيونية الرياضية عن بوب برادلي مدرب المنتخب الامريكي قوله بعد المباراة "لقد قدم فرانكي عروضا جيدة طوال البطولة.

عندما يكون لديك لاعبا مثله بالفريق فهذا معناه أنك لديك منافس قوي. فهو يدفع جميع اللاعبين من حوله"

وحسن دونوفان النتيجة إلى 2' صفر بعد خمس دقائق أخرى من ضربة جزاء بعدما أوقع حارس المرمى الكندي باتريك أونشتاد اللاعب الامريكي داماركوس بيسلي في منطقة الجزاء.

وكانت الولايات المتحدة صاحبة الرصيد الاكبر من الفرص التهديفية الجيدة في الشوط الاول بينما شهد الشوط الثاني العديد من الفرص الخطيرة لكندا.

وقاد إيان هيوم هجمات المنتخب الكندي على جانبي الملعب حتى تمكن من إحراز الهدف الاول لمنتخب بلاده في الدقيقة 50 بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء. وبعد دقائق قليلة أنقذ هيوم المرمى الكندي من هدف محقق لكلينت ديمبسي عندما أطاح هيوم بالكرة من فوق خط المرمى الكندي.

وواجهات الولايات المتحدة وقتا عصيبا في الدقائق الاخيرة من المباراة عندما طرد لاعبها مايكل برادلي. وبدا الامر وكأن كندا قد أدركت تعادلها المنشود أخيرا في اللحظات الاخيرة من المباراة. ولكن حكم المباراة أنقذ المنتخب الامريكي عندما أعلن أن الهدف جاء من تسلل وقرر إلغاؤه.

واحتشد اللاعبون الكنديون حول الحكم بينيتو أركونديا عقب قرار إلغاء الهدف واستمروا في الاعتراض حتى بعد صفارة نهاية المباراة. وقد أظهرت الاعادات التليفزيونية للهدف فيما بعد صحته.

وقال المهاجم الكندي دواين ديروساريو بعد المباراة "إنه هدف صحيح بكل تأكيد ولا شك في ذلك .. إنه أمر محبط للغاية".

التعليق