نصف المسؤولين المحليين في الصين يؤمنون بالخرافات

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
  • نصف المسؤولين المحليين في الصين يؤمنون بالخرافات

 

بكين - قال الاعلام أول من أمس ان نصف المسؤولين المحليين في الصين يؤمنون بالعرافين والخرافات الاخرى وهي من الامور المحظورة بين اعضاء الحزب الشيوعي.

وقالت صحيفة (الديمقراطية والقانون) ان مسحا أجري على مستوى البلدات أظهر ان أكثر من 52 في المائة من المسؤولين يؤمنون بقراءة الوجوه وقراءة النجوم والتنبؤ بالاحلام وإلقاء الاوراق في المعابد للتعرف على حظهم.

ونقلت الصحيفة عن الباحث السياسي شينج بينج الذي اجرى الدراسة قوله "عندما يواجه مسؤولون ضغوطا كبيرة في العمل ولا يعرفون مخرجا منها فانهم يلجأون الى الخرافات".

وقال شينج ان المخاوف من فقدان وظائفهم ونفوذهم وكذلك المخاوف التي تنتاب المسؤولين الفاسدين من الامساك بهم ادت الى زيادة المؤمنين بالخرافات. وكان الاعلام الصيني قد اورد الشهر الماضي ان احد كبار المسؤولين انتقل الى مقابر اسلافه على بعد الاف الاميال قرب جبل تيان شان الشهير بمنطقة تشينجيانج في محاولة لتحسين مستقبله الوظيفي.

وقال شينج "المسؤولون العامون ولاسيما الذين ينتمون للحزب الشيوعي يتعين ان يتحلوا بمنظور علمي ويؤمنوا بالشيوعية لا الخرافات".والصين الآن شيوعية اسما فحسب بعد ثلاثة عقود من تبنيها لاصلاحات السوق الامر الذي أدى الى تحقيق نمو كبير لكنه ادى ايضا الى تفاوتات في الدخل وفساد على نطاق واسع وفراغ عقائدي.

التعليق