فوز صعب للارجنتين على الجزائر وتركيا تفرض التعادل السلبي على البرازيل

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • فوز صعب للارجنتين على الجزائر وتركيا تفرض التعادل السلبي على البرازيل

مباريات دولية ودية

 

مدن - تغلب المنتخب الارجنتيني لكرة القدم على نظيره الجزائري 4-3 في مباراة دولية اقيمت بينهما على ملعب كامب نو في مدينة برشلونة الاسبانية مساء أول من أمس الثلاثاء امام 22 الف متفرج.

وسجل تيفيز (1 من ركلة جزاء) وميسي (55 من ركلة جزاء و73) وبورديسو (57) اهداف الارجنتين، ويحيى (9) وبو غرة (42 و75) اهداف الجزائر.

وطرد الحكم الاسباني الفونسو الفاريز ايزكويردو لاعبي منتخب الجزائر المنيري وبلحاج في الدقيقتين 53 و56.

وقال ميسي: "إنه أمر رائع أن ألعب هنا في كامب نو (معقل فريق برشلونة) وأن أسجل أهدافا".

وظهر خلال المباراة الفارق الكبير في المستوى بين الفريقين لصالح المنتخب الارجنتيني وذلك في أول مواجهة بينهما ولكن الاخطاء الدفاعية في المنتخب الارجنتيني منحت الفريق الجزائري الفرصة لتسجيل ثلاثة أهداف.

وقال ألفيو باسيلي المدير الفني للمنتخب الارجنتيني "نحتاج إلى تدعيم دفاعنا كثيرا".

واعترف باسيلي بأن المباراة كانت "اختبارا مفيدا" قبل خوض منافسات بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) والتي تنطلق فعالياتها بعد ثلاثة أسابيع في فنزويلا.

وتقدم المنتخب الأرجنتيني بعد دقيقتين فقط من بداية اللقاء حيث تعرض لاعبه دييغو ميليتو للدفع داخل منطقة الجزاء ليسقط على الارض ويحتسبها الحكم ضربة جزاء سددها تيفيز محرزا الهدف الاول للفريق.

ولكن المثير للدهشة أن المنتخب الجزائري حقق التعادل سريعا اثر ضربة ركنية حولها اللاعب عنتر يحيى برأسه داخل شباك الارجنتين في الدقيقة التاسعة من اللقاء، وتلقى المنتخب الارجنتيني صدمة حقيقية عندما منيت شباكه بهدف ثان في الدقيقة 42 سجله مجيد بوغرة الذي استغل سقطات الدفاع الارجنتيني لينهي الشوط الاول لصالح فريقه 1-2.

ولعب ميسي دورا كبيرا في تفوق فريقه في الشوط الثاني من المباراة حيث سدد كرة قوية ارتدت من القائم ولكنه سقط بعدها بقليل داخل منطقة جزاء الجزائر في الدقيقة 54 ليتقدم لتسديدها بنفسه ويسجل هدف التعادل للمنتخب الأرجنتيني.

وسجل كامبياسو الهدف الثالث للارجنتين اثر تمريرة متقنة من زميله خافيير زانيتي وأضاف ميسي هدف فريقه الرابع.

وبدا الهجوم الارجنتين رائعا ومخيفا ولكن أخطاء الدفاع كانت قاتلة واستغل إحدى هذه الاخطاء اللاعب الجزائري نادر بلحاج ليسجل الهدف الثالث لفريقه وسط تردد واضح في الدفاع الارجنتيني، وجاء هذا الهدف الثالث للمنتخب الجزائري ليترك الفريق الملعب وهو أكثر سعادة من نظيره الارجنتيني الذي يشعر بالقلق حاليا بشأن خط دفاعه قبل خوض بطولة كوبا أميركا.

تعادل سلبي بين البرازيل وتركيا

تعادل منتخبا البرازيل وتركيا لكرة القدم سلبا في مباراة دولية ودية اقيمت بينهما في مدينة دورتموند الالمانية مساء أول من أمس الثلاثاء.

وتأتي المباراة في اطار استعدادات البرازيل لكأس أميركا الجنوبية (كوبا أميركا).

وجاءت المباراة سجالا بين المنتخبين ووقف المنتخب التركي ندا عنيدا لنظيره البرازيلي خصوصا في الشوط الاول.

وسيطر المنتخب الاميركي الجنوبي على مجريات الشوط الثاني خصوصا بعد نزول رونالدينيو وكاكا وكاد الاول يفتتح التسجيل لكن كرته مرت فوق العارضة بقليل (63)، ورد عليه حميد التينتوب بكرة مماثلة حطت على الشباك من فوق (77).

والمباراة هي الثانية للبرازيل في مدى أربعة أيام بعد تعادلها مع انجلترا 1-1 السبت الماضي على ملعب ويمبلي الجديد.

خسارة المكسيك أمام البارغواي

خسرت المكسيك امام البارغواي 0-1 في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي اقيمت على ملعب سيوداد في مكسيكو امام 60 الف متفرج ضمن استعداداتهما لنهائيات كأس اميركا الجنوبية.

وسجل اوسكار كاردوزو هدف المكسيك في الدقيقة 89.

وكانت المكسيك تغلبت على ايران وديا 4-0 السبت الماضي ضمن الاستعدادات ذاتها.

تعادل السالمية والبرتغال

حقق فريق السالمية ثالث الدوري الكويتي لكرة القدم تعادلا غاليا مع منتخب البرتغال 1-1 أول من أمس الثلاثاء في مباراة ودية بمناسبة افتتاح ملعبه الجديد ستاد "ثامر".

وسجل جواو توماس (72 ) هدف البرتغال وفرج لهيب (88) هدف السالمية.

واللقاء هو الثاني بين الكرتين الكويتية والبرتغالية، بعدما كان المنتخب البرتغالي حقق فوزا كبيرا على نظيره الكويتي 8-0 في تشرين الثاني /نوفمبر عام 2003.

وتعتبر هذه المباراة التاريخية هي الثانية في الكويت على هذا المستوى في اقل من عام، حيث سبق ان زار المنتخب البرازيلي بكامل نجومه الكويت وخاض مباراة ودية مع نادي الكويت انتهت بفوزه 4-0 في تشرين الاول/اكتوبر عام 2006.

وخاض المنتخب البرتغالي المباراة بعد فوزه الثمين على نظيره البلجيكي 2-1 في بروكسل السبت الماضي ضمن تصفيات المجموعة الاولى المؤهلة الى نهائيات كأس الامم الاوروبية المقررة عام 2008 في سويسرا والنمسا، وعزز موقعه في المركز الثاني وابقى على اماله في التاهل الى النهائيات.

وشارك مع المنتخب البرتغالي نجومه ديكو وريكاردو كورايسما وفرناندو مييرا وناني وباولو فيريرا وتياغو منديز وهيلدر بوستيغا.

ولم يحضر نجمه الفذ جناح مانشستر يوناتيد بطل الدوري الانجليزي كريستيانو رونالدو، وغاب ايضا حارس سبورتينغ لشبونة ريكاردو ومدافع تشلسي الانجليزي ريكاردو كارفاليو وجناح بنفيكا سيماو سابروزا والمهاجم نونو غوميش بسبب الاصابة.

وصمد السالمية في الشوط الاول امام المنتخب البرتغالي وصيف كأس أمم أوروبا على ارضه عام 2004 ورابع كاس العالم في المانيا عام 2006، وخرج متعادلا سلبيا.

واجرى المدربان البرازيلي لويس فيلبي سكولاري (البرتغال) والمجري الكسندر ساندرو (السالمية) تبديلات واسعة في بداية الشوط الثاني، وشارك مع السالمية خالد الشمري (كاظمة) واحمد عجب (الساحل) فرج لهيب وجراح العتيقي (الكويت).

وجاء هدف الفوز للبرتغال اثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى رفعها كورايسما الى داخل المنطقة اتنبرى لها مهاجم الريان القطري البديل جواو توماس براسه واودعها في الشباك في الدقيقة 72، وادرك فرج لهيب التعادل للسالمية بركلة حرة من 25 مترا ارسلها بمهارة "لوب" عانقت الزاوية اليمنى قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

تعادل اليابان في كأس كيرين

تعادلت اليابان مع كولومبيا 0-0 أول من أمس الثلاثاء ضمن دورة "كأس كيرين" الودية لكرة القدم.

وكانت اليابان فازت على مونتينيغرو 2-0 في هذه الكأس البالغة قيمتها 100 الف دولار.

 فان دير فارت يقود هولندا للفوز على تايلاند

أحرز رفائيل فان دير فارت هدفه الثالث في مباراتين مع منتخب هولندا لكرة القدم ليقود الفريق للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على تايلاند يوم امس الأربعاء في مباراة ودية في بانكوك.

ولم يتطلب الامر من فان دير فارت قائد المنتخب الهولندي ولاعب هامبورج الالماني أكثر من ثلاث دقائق ليضع الفريق الضيف في المقدمة من تسديدة قوية من تمريرة دقيقة لعبها ويزلي سنايدر.

وسيطر المنتخب الهولندي على مجريات الامور في اللقاء ولم يكن اصحاب الارض ندا على الاطلاق للضيوف.

وتحمل التايلانديون الضغط حتى الدقيقة 41 عندما أضاف المدافع جون هيتينجا هدفا ثانيا للمنتخب الهولندي بعد أن حول برأسه ركلة ركنية نفذها سنايدر إلى داخل المرمى.

وواصل الهولنديون ضغطهم الذي أثمر عن هدف ثالث في الدقيقة 55 أحرزه يان فينيجور اوف هيسلينك الذي تلقى تمريرة من ديرك كويت وأودع الكرة في الزاوية العليا من مسافة قريبة.

وأحرز تاوان سريبان الهدف الوحيد لتايلاند في الدقيقة 65 من ضربة حرة مباشرة من 25 مترا.

فوز شيلي لكرة القدم خارج ارضه على جاميكا

فاز منتخب شيلي لكرة القدم خارج ارضه على جاميكا بهدف للاشيء في المباراة الودية الدولية التي اقيمت بينهما بالاستاد الوطني في العاصمة الجاميكية كينجستون الليلة قبل الماضية.

سجل خوان جونزالو لوركا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 19 من الشوط الاول ولم تفلح محاولات صاحب الارض في ادراك التعادل. حضر المباراة 15 الف متفرج.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كرة الجزائرية رائعة بكل المقاييس (مشجعة الجزائر)

    الخميس 7 حزيران / يونيو 2007.
    الكرة الجزائرية فعلاً رائعة بكل المقاييس لأنها كرة إلها تاريخها في كرة القدم وعندهم شي إسمو روح وتربية رياضية وهدا أهم شي لأي كرة في العالم, وبعدين تعتبر الكرة الجزائرية والمصرية من أحسن البلدن الي بتعلب كرة القدم في العالم العربي, وبعدين الي كتب المقال بحب أحكيلوا إنو أبدا ًمو مثير للدهشة إنو يسجلوا الجزائريين هدف التعديل وينهوا الشوط الأول بالفوز, لأنو عندها لاعبين رائعين ومحترفين في أوروبا مثل كريم زياني الي عم بتتنافس عليه معظم الأندية الأوروبية الكبيرة مانشستر يونايتد وفالنسياوغيرهم, وبعدين مدرب الأرجنتين صرّح إنه الجزائر منتخب قوي, وميسي قال إنو لدى الجزائر لاعبين كبار وبتقدر تفوز بالمنافسات الي بتعلبها وأنا بحترمها جداً
  • »نشر معلومات خاطئة حول مباراة الجزائر الأرجنتين (مواطن عربي يفرح لكل العرب وجزائري الجنسية)

    الخميس 7 حزيران / يونيو 2007.
    لقد تابع الجمهور العربي المباراة على المباشر ولم يرى أي طرد بل رأى Çقبل أن يكون É وحسدا فللجزائر العربية تاريخهاالكروي .