سلماوي: قضية الحريات تأتي في مقدمة أولوياتنا

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

في تصريح له على هامش انعقاد مؤتمر الأمانة العامة

 

القاهرة - أكد الأمين العام لاتحاد الادباء والكتاب العرب محمد سلماوي أول من أمس ان قضية الحريات في الوطن العربي تأتي في مقدمة أولويات الاتحاد ومن ضمنها حرية الابداع والتفكير.

وذكر سلماوي في تصريحات نقلتها وكالة (انباء الشرق الاوسط) امس من العريش على هامش الاجتماع الاول للاتحاد بعد نقله الى مصر ان الاتحاد سيتحول الى مرصد للحريات بحيث يبلغ كل اتحاد قطري الأمانة العامة بالقاهرة بأي تجاوزات للحريات في بلده ويعد تقريرا يعرض على المكتب التنفيذي في اجتماعاته نصف السنوية.

وأكد أن هذه القضية قضية مهنية من صلب عمل اتحاد الكتاب العرب وليست مسألة سياسية مع تأكيد الدعوة وهو ما سوف يتضمنه البيان الختامي على رفع كل القيود المكبلة للحريات خاصة حرية التفكير والابداع.

وأشار سلماوي الى المشروع الذي تقدم به للأمانة العامة للاتحاد في اجتماعاتها بالعريش المتمثل بترجمة ألف كتاب أدبي عربي الى اللغات الأجنبية وترجمة ألف كتاب أوروبي الى اللغة العربية موضحا أن هذا المشروع يعد الأول من نوعه وسيتم على مراحل تشمل المرحلة الأولى ترجمة مائة كتاب من العربية للغات الأجنبية بتكلفة قدرها مليون دولار.

ولفت الى أن الاختيار يعتمد على معيارين أولهما التمثيل الجغرافي لكل دولة وثقلها وثانيهما هو أن هذه الكتب لم يسبق ترجمتها من قبل مشيرا الى أنه تجري المفاوضات الآن مع صندوق معونات الأنشطة بالاتحاد الأوروبي للتمويل باعتبار أن هذا المشروع يدخل في اطار حوار الشمال والجنوب.

واضاف الامين العام لاتحاد الآدباء والكتاب العرب ان الاتحاد الأوروبي ابدى موافقته بشكل مبدئي على المشروع كما أبدت الجامعة العربية من طرفها ترحيبها المبدئي به.

وقال ان المكتب التنفيذي للاتحاد قرر عقد اجتماعه المقبل المقرر بالمملكة البحرينية مشيرا الى أنه في حال اعتذار المنامة عن استضافة الاجتماع فسيتم نقله الى الأردن.

وكانت اجتماعات الأمانة العامة ومؤتمر الادباء والكتاب العرب قد بدأت فى مدينة العريش السبت الماضى بمشاركة (15) دولة عربية ونحو مائة أديب وكاتب من الدول العربية.

ومن المقرر أن ينهي المؤتمر أعماله بعد ظهر غد بوقفة احتجاجية بمدينة رفح المصرية للاعلان عن رفضه للممارسات الاسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني وللتأكيد على حق المقاومة حتى يتم تحرير الأرض.

التعليق