مؤسسة عبدالحميد شومان تصدر الجزء الأول من "حصاد القرن"

تم نشره في السبت 2 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
  • مؤسسة عبدالحميد شومان تصدر الجزء الأول من "حصاد القرن"

اشتمل على المنجزات العلمية والإنسانية في القرن العشرين

 

عمان-الغد- عن مؤسسة عبدالحميد شومان وبالتعاون مع المؤسسة العربية للدراسات والنشر صدر الجزء الاول من مشروع "حصاد القرن" .

وجاء الكتاب ليضم بين دفتيه بحوث القسم الاول من المشروع, وهي بحوث تقع جميعا في مجال "العلوم الانسانية والاجتماعية", قام بإعدادها نخبة من الباحثين والاساتذة الجامعيين والمختصين, وتم عرضها في ندوات ومحاضرات بمنتدى عبدالحميد شومان الثقافي في عمان.

وكتب المشرف العام على المشروع د. فهمي جدعان في تقديمه للكتاب قائلا: وفقا لمنطق "مشروع حصاد القرن", فإن هذه البحوث ترمي الى التعريف بالمنجزات الرئيسية التي نجمت في احضان هذه العلوم خلال القرن العشرين. فهي, بهذا المعنى, تصلح لان تكون تاريخا افقيا شاملا او شبه شامل لها. بيد ان هذا "التاريخ" لا يزعم انه يغطي جميع المواطن والابعاد والقضايا والتحولات التي اعتورت هذا العلم او الحقل او ذاك, لكنه يزعم انه وقبل اي شيء آخر, يلقي اضواء قوية على ابرز الوجوه والتطورات التي جرت في الحقل.

ويرى د. جدعان ان مشروع "حصاد القرن" مشروع "تنويري" في المقام الاول, فهو في ابانته الشاملة عن المنجزات المعرفية والادبية والفنية والعلمية والتقنية التي تحققت في القرن العشرين, يستجيب لاستراتيجية ثقافية تتوخى وضع العقل العربي والذوق العربي والفعل العربي في فضاء العصر, وتنشد تشكيل جملة من الدواعي والبواعث والقصود الدافعة الى الوعي والفعل في حياة الاجيال العربية.

يذكر ان مشروع "حصاد القرن" يعد عملا "موسوعيا" يضع, بين ايدي الامة العربية جملة المنجزات العلمية التي امكن للانسان ان يدير عليها حياته الروحية والمادية, وان يتقدم بها, خلال القرن العشرين كله, في طريقه الى القرن الواحد والعشرين. كما تمثل أحد اغراض المشروع في ان يطلع المختصون واصحاب القرار, في العالم العربي, على نتائجه لعل بعض وجوهه ان يكون عونا لهم في مقاربة العالم من حولهم عند مطلع القرن الواحد والعشرين. وقد تولى اعداد بحوث هذه الاقسام قرابة الاربعين استاذا وباحثا متخصصا, وسينشر الجزأين الباقيين حول الاداب والنقد والفنون, والعلوم الاساسية والطبيعية والتكنولوجيا في وقت لاحق من هذا العام ومطلع العام القادم.

التعليق