الاتحاد الآسيوي يصر على معارضة زيارة مانشستر يونايتد لماليزيا

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

أمم آسيا 2007

 

مدن آسيوية - وضع الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الكرة في ملعب مانشستر يونايتد في ما يتعلق بزيارته التي يزعم القيام بها الى كوالالمبور في تموز/يوليو المقبل خلال اقامة نهائيات كأس امم اسيا ما اثار انتقادات واسعة من الاتحاد القاري.

ولهذا الغرض استقبل رئيس الاتحاد الاسويي القطري محمد بن همام امس الأربعاء في مقر الاتحاد الآسيوي في كوالالمبور كل من ديفيد غيل المدير التنفيذي لفريق مانشستر يونايتد الانجليزي والسير ديفيد ريتشاردز رئيس مجلس ادارة الدوري الانجليزي لمناقشة مسألة تأجيل مباراة فريق مانشستر يونايتد ضد منتخب نجوم ماليزيا المقررة في 27 تموز/يوليو المقبل.

واكد رئيس الاتحاد الآسيوي على موقف الاتحاد من المباراة التي يجب ان يتم تغيير موعدها من اجل تجنب تعارضها مع نهائيات امم آسيا 2007 والتي ستقام في الفترة ذاتها، وشرح بن همام تفاصيل العقد الموقع بين الاتحادين الآسيوي والماليزي كمضيف للبطولة والذي يقضي بعدم اقامة اي مباراة ودية قبل 10 ايام من انطلاق النهائيات الاسيوي وبعد ثلاثة ايام من انتهائها.

واكد بن همام بان الاتحاد الآسيوي قد قام بكل ما يستطيع منذ ايلول/سبتمبر 2006 من اجل العمل على عدم اقامة أي بطولة كروية في ماليزيا خلال فترة نهائيات امم آسيا.

قطر تستأجر مشجعين

ذكرت صحيفة فيتنامية امس الاربعاء ان مسؤولين عن كرة القدم في قطر يسعون لاستئجار الآلاف من الفيتناميين لتشجيع منتخب قطر خلال مبارياته في كأس اسيا التي ستقام في هانوي.

وقالت صحيفة "تانه نين" اليومية ان مسؤولين قطريين استفسروا عن امكانية استئجار نحو عشرة آلاف فيتنامي أثناء جولة تفقدية قاموا بها مؤخرا لستاد ماي دينه في هانوي الذي ستقام عليه مباريات المنتخب القطري في اطار منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضا منتخبات فيتنام واليابان والامارات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الجيش الفيتنامي الذي يدير الستاد قولهم ان الوفد القطري ابلغهم انه أمر بالفعل بشراء ملابس وادوات عليها شعارات المنتخب القطري للمشجعين الذين سيتم استئجارهم.

واضافت ان المسؤولين الفيتناميين طلبوا من الوفد القطري الاتصال باتحادات الطلاب في فيتنام لاستئجار مشجعين لمباريات المنتخب القطري خلال البطولة التي تقام في الفترة من السابع حتى التاسع والعشرين من تموز/يوليو المقبل.

وتشترك اندونيسيا وماليزيا وتايلاند مع فيتنام في تنظيم هذه البطولة.

ورغم الشعبية الكبيرة التي تحظى بها كرة القدم في قطر والجهود التي يبذلها المسؤولون القطريون لاستقدام اكبر الاسماء في اللعبة من لاعبين ومدربين فإن نسبة الحضور الجماهيري لمباريات الدوري المحلي ضعيفة للغاية كما ان عددا قليلا من المشجعين يسافرون مع منتخب بلادهم في البطولات الخارجية.

كاليرون يتابع المحترفين العمانيين

وصل الي الدوحة اول من امس الثلاثاء الارجنيتني رامون كالديرون مدرب المنتخب العماني لكرة القدم وجمعة الكعبي مدير المنتخب للوقوف على مستوى لاعبي المنتخب محمد ربيع وخليفة عايل المحترفين بصفوف السد القطري.

وعقد كالديرون اجتماعا مع ربيع وعايل بحضور الكعبي وناقش معهما الاستعداد لخوض منافسات اسيا 2007، واكد جمعة الكعبي ان رحلة الاعداد لأمم اسيا ستبدأ يوم 24 ايار/مايو الحالي من خلال التجمع في مسقط ثم التوجه لاقامة معسكر في سويسرا في الفترة من 6 الى 17 حزيران/يونيو القادم ويعقبه معسكر للفريق في سنغافورة يتخلله مباراتان وديتان مع كل من كوريا الجنوبية يوم منه والاول من تموز/يوليو مع السعودية ويسافر الفريق الي سنغافورة.

ويشارك عايل وربيع مع السد السبت القادم في المباراة النهائية لكاس امير قطر امام الخور وقد ساهما في فوزه بالدوري وكاس ولي العهد.

تجدر الاشارة الى ان الاندية القطرية تضم عددا كبيرا من المحترفين العمانيين هم: احمد مبارك (الريان) وبدر الميمني وحسن مظفر (الاهلي) وسعيد الشون (ام صلال) وجمعة الوهيبي (الخور) وعماد الحوسني (قطر) واحمد حديد (الشمال) وحسن يوسف (الوكرة) الى جانب ربيع وعايل.

اليابان تستمر في سياسة التجريب

قرر ايفيتشا اوسيم مدرب المنتخب الياباني لكرة القدم الاستمرار في سياسة التجريب خلال مباراتي الفريق الوديتين على ارضه امام الجبل الاسود وكولومبيا الشهر المقبل.

ونقلت وسائل الاعلام اليابانية امس الاربعاء عن اوسيم (66 عاما) قوله: "حتى اكون امينا تماما فانا افضل لعب المباراتين بفريقين مختلفين، الدفع بفريقين مختلفين سيتيح لي اعطاء الكثير من اللاعبين الفرصة".

ويلتقي المنتخب الياباني مع الجبل الاسود في الاول من حزيران/يونيو ثم يلعب مع كولومبيا بعد ذلك بأربعة ايام في اطار بطولة كأس كيرين ولكن رغبة اوسيم في الاستمرار في عدم الثبات على تشكيل من المحتمل ان تثير قلق الرعاة والجماهير ايضا.

ويبدأ الفريق الياباني حملته للحصول على لقب كأس آسيا للمرة الثالثة على التوالي في تموز/يوليو بعد الفوز بآخر بطولتين في لبنان 2000 والصين منذ ثلاث سنوات.

ورغم ذلك فإن اوسيم يركز بدرجة اكبر على صعود المنتخب الياباني لنهائيات كاس العالم اكثر من دفاعه عن لقبه الاسيوي، ويحاول مدرب منتخب يوغسلافيا السابق ان يضع بصمته على اداء الفريق منذ ان تولى المسؤولية خلفا للبرازيلي زيكو بعد خروج الفريق من نهائيات كأس العالم في المانيا 2006.

وأدى ولعه بالاستعانة بلاعبين اقل شهرة من الدوري الياباني الى تراجع مبيعات التذاكر في الكثير من مباريات منتخب اليابان.

التعليق