متخصصون ألمان: الخبز المصنوع من حبوب كاملة قد يخفف من مخاطر الإصابة بالسكر

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

 

هامبورج - قال اختصاصيون ألمان إن الإصابة بمرض السكر المتعلق بالسن ترتبط بأسباب وراثية بشكل أكبر مما كان معتقدا حتى الآن.

وأضاف البروفيسور ديرك موللر فيلاند، من المعهد الألماني للسكر في دوسلدورف، قبيل انعقاد المؤتمر الألماني عن مرض السكر أمس أن تطور الإصابة بالسكر إلى ما يعرف بالنوع الثاني منه يتوقف على أسباب جينية منه على الإصابة بالبدانة.

وحسب دراسة للمعهد الألماني لأبحاث التغذية في مدينة بوتسدام فإن المنتجات الغذائية التي تصنع من الحبوب الكاملة يمكن أن يكون لها تأثير وقائي ضد السكر. وحسب الدراسة فإن هذه المنتجات تحتوي على مواد أغلب الظن أن لها تأثيرا كبيرا على عملية تحويل السكر إلى طاقة.

وقال هاينر بوينج، أحد المشاركين في إعداد الدراسة، إن دراسات مختلفة توقعت أن تحسن المواد الصلبة التي تحتوي عليها الحبوب الداخلة في المنتجات الغذائية من تأثير الأنسولين "كما يؤدي الغذاء الغني بالمواد الصلبة إلى بطء ارتفاع نسبة السكر بالدم مما يؤدي إلى تجنب وصول سكر الدم للنسب المسببة لمرض السكر. أما المواد الصلبة التي تحتوي عليها الفاكهة والخضراوات فلا تلعب دورا بالنسبة لمخاطر الإصابة بالسكر.

ووصف رئيس المؤتمر، البروفيسور بيتر نافروت، مرض السكر كمشكلة اجتماعية ودعا إلى أخذ المجال الاجتماعي والتغذية والرياضة والرضا النفسي للمريض في الاعتبار بشكل أكبر أثناء النظر في سبل الوقاية من السكر وعلاجه وخاصة مع الأطفال الذين ينشأون بشكل وحيد ليس لهم أنيس دون شاشة التلفاز بدلا من أن يكون لهم أصدقاء أو أخوة مما يزيد من مخاطر تطور السكر إلى النوع الثاني منه.

وأضاف نافروت أن ما يعرف بمرض السكر الذي يصيب المتقدمين في السن أصبح يصيب أيضا الشباب بشكل متزايد.

التعليق