علاء شاهين يعزف للبتراء "المدينة الساحرة" في مركز الحسين الثقافي

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

 

محمد جميل خضر

  عمان- يحيي الفنان الموسيقي علاء شاهين في الثامنة من مساء اليوم على المسرح الصغير في مركز الحسين الثقافي أمسية عزف منفرد على آلة العود تحمل عنوان "المدينة الساحرة".

وتأتي أمسية شاهين الحاصل العام 2003 على درجة البكالوريوس في العزف على آلة العود من دار الأوبرا المصرية- بيت العود العربي في القاهرة، في سياق تسويق البتراء المرشحة لأن تكون إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة في حال حصلت على أصوات أكثر من المعالم التاريخية والجمالية المتنافسة معها، وهو ما تتبين نتائجه في السابع من شهر تموز (يوليو) المقبل.

  وتشتمل أمسية شاهين الذي يؤلف ويكتب الألحان إضافة لإجادته العزف على العود، على 10 مقطوعات، اثنتان منها من تأليف أستاذه الموسيقي العراقي نصير شما مدير بيت العود العربي بالقاهرة، "رقصة الأنامل" و"رقصة الفرس".

  ومن تأليفه يقدم شاهين صاحب ألبوم "غرناطة" في حفل الليلة مقطوعة "المدينة الساحرة" التي تحمل الأمسية اسمها، وأخرى باسم "عمّان الحاضر"، وثالثة "في حضرة سلطان الأندلس"، ورابعة بعنوان "عشّاق"، إضافة لارتجالات عود تبحر في بحور ومقامات الموسيقى العربية وتسعى إلى "جذب الجمهور إلى عوالم ذلك الرصيد الغني والأصيل والاستمتاع بجمالياته وتأمل سحر مقاماته"، كما يشير شاهين في حديث مع "الغد".

  ومن تأليف الروسي ريمينسكي كورساكوف يقدم مقطوعة "شهرزاد"، وللموسيقار المصري كمال الطويل يعزف لحن أغنية "حبك نار" من تراث عبد الحليم. وللشقيق الأكبر لعازف العود العراقي الشهير منير بشير، الموسيقي جميل بشير، يقدم شاهين سماعي نهاوند

  وبعد جدل ممتد مع آلة العود يعود إلى أيام صباه عندما كان فتى لا يتجاوز 13 عاما، ألف شاهين المتتلمذ على يد أساتذة عود كبار أمثال العراقي نصير شمّا والمصري محمد كمال إسماعيل(أستاذ كمال الطويل) وغيرهما، عددا من المقطوعات، وعزف في عديد من المناسبات والملتقيات.

ومن مقطوعاته: "هديل الروح"، "فلامنكو"، "الطريق إلى القدس"، "بغداد"، "رجوع إلى الشرق" و"همسة" وغيرها من المقطوعات.

التعليق