البرد المزمن يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

 

نويمونستر'فرايبورج (ألمانيا)- قال ميشائيل دييج المتحدث باسم الرابطة المهنية الالمانية لاطباء الانف والاذن والحنجرة إن نوبات البرد المستمرة يمكن أن تؤدي إلى عدوى خطيرة إذا لم تعالج بشكل سليم.

وحذر دييج من أن "أي شيء يستمر لفترة ما بين 10 إلى 14 يوما يثير الشكوك". وحتى سيلان الانف يمكن أن يؤدى لحالة إلتهاب في الجيوب الانفية أو الالتهاب الشعبي أو حتى إصابة الرئة.

وقال دييج الذي يعمل كطبيب في مدينة فريبورج بجنوب غرب ألمانيا إنه اعتمادا على درجة الاصابة بالمرض ربما يجب وصف أدوية مزيلة للاحتقان مثل نقط للاذن أو الانف أو مضادات حيوية. ومن المهم للغاية ملاحظة طول الفترة الزمنية لنوبة البرد.

ويقول دييج إن المؤشرات العامة التي تنبئ بأن نوبة البرد على وشك التطور إلى شيء أكثر خطورة هي السعال المتواصل وزيادة الرشح وأيضا الصداع المستمر وألم الفك.

وعندما تصل الاعراض لهذا المستوى فإن الخطوة التالية يجب أن تكون زيارة الطبيب. ويقول "في حالات كثيرة لا يلحظ الناس الاعراض مما يؤدي إلى المزيد من المضاعفات".

وينصح دييج بعدم الخروج في أوائل الربيع مرتديا قميص "تي شيرت" مهما كان الجو مشمسا ويقول دييج "إن من يفعل ذلك يمكن أن يتوقع إصابته بالبرد".

التعليق