المؤتمر الدولي الثاني حول التربية البدنية والرياضية يفتتح اعماله

تم نشره في الخميس 10 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد- انطلقت في جامعة اليرموك امس اعمال المؤتمر العلمي الدولي الثاني بعنوان "المستجدات العلمية في التربية البدنية والرياضية" الذي تنظمه كلية التربية الرياضية في الجامعة ويستمر يومين.

واكد رئيس الجامعة الدكتور محمد الصباريني اهمية دور الباحثين والعلماء في التربية البدنية والرياضية لخدمة اهداف التربية الرياضية لتطوير المستوى الرياضي في مجالات التنافس لتعزيز ممارسة الرياضة لدى افراد المجتمع، والذي بدوره يعود بالنفع الاكبر على صحتهم وانتاجهم.

واضاف: ان هذه اللقاءات العلمية توفر فرصة كبيرة لتعزيز اواصر التعاون وتبادل الرأي والخبرات في المجالات الرياضية كافة, كما تعزز المفاهيم الحقيقية للتربية الرياضية التي اصبحت من مؤشرات تطور المجتمعات في عالمنا في العصر الحديث.

من جانبه, اشار عميد الكلية الدكتور علي الديري الى ان جامعة اليرموك اخذت على عاتقها ومنذ تأسيسها، ان تكون الرائدة والسباقة في جمع شمل العلماء في مختلف التخصصات، وفي شتى انواع العلوم والمعرفة لمواكبة التطورات العلمية ومستجداتها على المستويين العربي والعالمي ولتبادل العلم والمعرفة بين العلماء.

واستعرض محاور المؤتمر التي ستتناول اوراق العمل موضوعات حول الاستراتيجية الوطنية الاولمبية والبارالمبية في الاردن, ودور مجالس الشباب العربي في رعاية الحركة الشبابية, والمعلومات الحيوية في المجال الرياضي, ونظريات التعلم ومساهمتها في الانجاز الرياضي.

من جانبه اشاد الدكتور وجيه سكر من مصر بكلمته باسم الوفود المشاركة بالجهود الكبيرة التي بذلتها كلية التربية الرياضية لحشد هذه الكوكبة من العلماء العرب لمناقشة قضايا مهمة في التربية الرياضية, مؤكدا على اهمية البحث العلمي وما يرافقه من تطبيقات عملية لنتائج البحوث التي تعمل على تطوير الرياضة في المنطقة العربي ودفعها الى الامام.

ويهدف المؤتمر الذي يشارك فيه اساتذة وباحثون من مصر, العراق, ,ليبيا, والسعودية, والجزائر, وفلسطين, وسلطنة عمان, والسودان بالاضافة الى اساتذة من الجامعات الاردنية الرسمية والخاصة الى مواكبة اهم المستجدات العلمية في التربية البدنية والرياضية, واتاحة الفرصة للمشاركين في المؤتمر الاطلاع على الاستراتيجيات الاولمبية العربية والدولية,. وتعزيز دور المجالس والمراكز الشبابية في تطوير الحركتين الرياضية والشبابية في الاردن والوطن العربي.

التعليق