الإعلان عن حقول جائزة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للإبداع في دورتها الرابعة

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2007. 10:00 صباحاً

 

لبنى الرواشدة

عمان – أعلن مجلس أمناء جائزة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للإبداع عن فتح باب التقدم للمشاركة في الدورة الرابعة 2008.

واستعرض مدير مكتب الجائزة عبدالله رضوان خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في بيت الفن حقول الجائزة الثلاث وهي الآداب والفنون في موضوع "عمل مسرحي متكامل" وحقل العلوم في موضوع "تجربة تطبيقية في مكافحة الأمراض الوبائية وحقل المدينة العربية في موضوع" مدينة صديقة للمشاة.

وبين رضوان الشروط التي لابد من توفرها في النتاج المقدم وهي  الأصالة والتميز وأن يتضمن مساهمة في مجاله وأن يكون منشورا أو مشروحا باللغة العربية أو مترجما إليها وأن لا يكون قد فاز بجائزة محلية أو عربية أو دولية.

وفيما يخص التعليمات أكد رضوان على ضرورة أن يقدم المرشح للجائزة خمس نسخ ترسل إلى مكتب جائزة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للإبداع/ أمانة عمان الكبرى مبينا ان هذه النسخ لا تعاد إلى مرسليها سواء فازت بالجائزة أو لم تفز حيث سيوقع المشارك ايضا على تعهد بأن العمل المشارك لم يفز بجائزة محلية أو عربية أو دولية كما يقوم المشارك بتعبئة نموذج طلب الاشتراك بالتنسيق مع مكتب الجائزة.

وتتكون مفردات الجائزة بحسب رضوان من شهادة باسم الفائز وعنوان الموضوع أو العمل الذي أهله لنيل الجائزة ومكافأة نقدية مقدارها خمسة وعشرون ألف دولار لكل موضوع من مواضيع الجائزة الثلاث ورصيعة ذهبية عليها شعار أمانة عمان الكبرى واسم الجائزة.

يذكر أن جائزة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للإبداع اعتمدت للمرة الأولى في العام 2002 بمناسبة إعلان عمان عاصمة للثقافة العربية 2002 ولغايات دعم المبدعين والمفكرين والعلماء في مجالات عطائهم المتعددة في حقول الآداب والفنون والعلوم والمدينة العربية وقضاياها على أن تكون الجائزة مرة كل سنتين وتمنح لمستحقيها تقديرا لعطائهم المتميز وتحفيزا وتشجيعا للمبدعين كافة لتطوير أدائهم في مجالات الإبداع المتعددة.

وتتمثل أهداف الجائزة بتمييز الأعمال الهامة سواء في مجال الآداب والفنون أو المشروعات المتعلقة بالمدينة العربية وبناء تنافس إيجابي خلاق بين العلماء والمبدعين الأردنيين بخاصة والعرب بعامة ودعم المبدعين والعلماء وتوفير الحد المعقول لمتطلباتهم الإنسانية والتعريف بالمتميزين من العلماء والمبدعين وإشهارهم والتعريف كذلك بالمشاريع المتميزة في المدن العربية في مختلف الحقول.

التعليق