إثارة متوقعة في لقاءي شباب الحسين والعودة والوحدات مع البقعة

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً
  • إثارة متوقعة في لقاءي شباب الحسين والعودة والوحدات مع البقعة

كفرعوان لم يكتمل امام الكرمل في دوري طائرة الأولى

 

عمان - الغد - لم تكتمل صفوف فريق كفر عوان في مباراته التي كانت مقررة أمس امام الكرمل، في إياب دوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة، حيث حضر اربعة لاعبين في الوقت الذي كان فيه الكرمل مكتمل الصفوف في صالة الحسن باربد، وحسب تقرير حكم المباراة ادريس العروق فإن النتيجة ستكون لمصلحة الكرمل 3/0 بواقع 25/0 لكل شوط، وهذا يعني ان كفرعوان اصبح قاب قوسين او ادنى من الهبوط.

وتقام اليوم مباراتان ضمن الجولة الحادية عشرة والتي تجمع شباب الحسين والعودة، الذي سيقام عند الساعة الخامسة من بعد الظهر في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، تليها في الساعة السابعة مباراة الوحدات والبقعة بنفس الصالة، والتي ستكون شاهد عيان على الاثارة والندية من جديد.

 شباب الحسين × العودة

فريق شباب الحسين يولي الجانب الهجومي اهمية كبيرة وخاصة المنطقة الامامية على طول الشريط الأمامي للشبكة للضاربين شريف عبدالله أو احمد العواملة ويوسف خشان، في الوقت الذي الذي يستثمر قدرات أكرم خنفر وحمزة عبدالله وحسين الرمحي الانطلاق بسرعة خلف الكرات من القلب أو إسقاطها خلف حوائط الصد، والتركيز على قدرات الليبرو بشارمحارمة في لم الكرات الساقطة في الملعب الخلفي وصياغتها من جديد للمعد يعقوب قهوجي او محمد الناجي، مما يعطي الفريق توازنا في كافة خطوط وقدرات الفريق الدفاعية الجيدة، من خلال بناء حوائط الصد أمام ابرز ضاربي العودة شوكت مقدادي.

على الجانب الاخر يظهر فريق العودة الذي بدأ يستعيد بريقه من جديد، بعد أن تم تثبيت التشكيلة الأساسية التي منحت الفريق الاستقرار واكتساب الشباب الخبرة الكافية داخل الملعب، ويقود الفريق صانع الألعاب حسين عواد (احمد بشارة) في توجيه الضاربين شوكت مقدادي ومحمود مصطفى من الاطراف، تاركا الهجوم من القلب لمحمد محمود ومحمد ناصر ومحمد غسان، متسلحا في الواجبات الدفاعية الجيدة للفريق خاصة في المنطقة الخلفية عن طريق الليبرو ناجي محمد.

الوحدات × البقعة

قوة فريق الوحدات تظهر من خلال الاعداد المتوازن في الجانبين الهجومي والدفاعي، واستثمار قدرات ماجد البس في تموين الضاربين محمد أبو كويك وعودة حسن ومحمد قحاويش من الأطراف، من خلال الكرات ذات الإعداد العالي، ومن القلب بواسطة عبدالله بني عيسى ومحمد الحوراني وعلي محمود بالكرات القصيرة ذات الارتفاع القصير والسريع، في الوقت الذي تظهر فيه حيوية الليبرو خالد شباب في الدفاع بقوة عن الملعب الخلفي كلاعب ليبرو، وايصال الكرات من اللمسة الاولى الى المعد ماجد البس المعروف بذكائه بين الاعداد وضرب مواقع الخصم بالكرات الساحقة والخادعة.

ويكمل نجوم فريق البقعة معادلة القوة والاثارة في المباراة، وذلك بحسب مثابرتهم ورغبتهم في تغيير خارطة المنافسة معتمدا على مهارة محمد راتب في صناعة الألعاب والمشاركة  بتشييد حوائط الصد إلى جانب محمد جميل ورياض إسماعيل، وتظهر قوة الفريق بالهجوم الضارب من الأطراف والقلب عن طريق  جهاد العلوان وعلي ثامر وعبد الرحمن غانم، في الوقت الذي يعود محمد جميل الى تشيكل ستار دفاعي قوي مع الليبرو محمد الجلخ لاغلاق الملعب الخلفي امام كرات ضاربي الوحدات الساحقة.

التعليق