إعتام عدسة العين : مرض الشيخوخة

تم نشره في الجمعة 20 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً

 

عمّان-الغد-تعاني كل تركيبات العين بتقدم السن، ويعد مرض إعتام عدسة العين واحدا من الأمراض الشائعة التي تظهر لدى كبار السن، وتقدر نسبة الإصابة به على مستوى العالم بـ 42 % تقريبا، وقد يسبب العمى في بعض الحالات.

يصاب به كثير من الأشخاص نتيجة الإصابة بداء البول السكري المزمن، أو نتيجة التعرض لصدمة أو للإشعاعات، وقد تصاب به الأجنة كذلك نتيجة لعيب خلقي ناتج عن تعرض الجنين إلى عدوى أو تلوث خلال فترة الحمل، مثل فيروس تضخم الخلايا أو الحصبة الألمانية أو الإصابة بالهربس (القوباء البسيطة).

ما المقصود بإعتام عدسة العين؟

إعتام عدسة العين هو عبارة عن وجود مناطق غائمة في عدسة العين، وهذا ناتج عن تحول البروتين إلى كتل كثيفة في عدسة العين، وهذه الكتل تكبر تدريجيا مع مرور الوقت فتمنع مرور الضوء إلى العدسة وبالتالي تصبح الرؤية ضبابية ويضعف النظر.

أعراض إعتام عدسة العين                                                                 

تظهر أعراض هذا المرض عادة إذا أحس المصاب بعتمة بإحدى عينيه أو كلتيهما، وذلك عندما تعترض الكتل البروتينية الضوء النافذ إلى العدسة، وعندما تتطور الأعراض فإن المصاب قد يشتكي من أحد الأعراض التالية:

•رؤية مشوشة وغير صافية.

•رؤية الأشياء بشكل مزدوج.

•الرؤية الباهتة للألوان.

•رؤية هالات حول الأضواء.

•وجود الحساسية تجاه الأضواء الساطعة.

التشخيص الطبي لإعتام عدسة العين

يبدأ التشخيص الطبي عادة بسؤال المصاب عن عمره، كما يسأل المصاب عن إصابته بأي أمراض أخرى مثل البول السكري، ثم يبحث الطبيب عن المشاكل التي تعانيها العين، ويستطيع الطبيب تحديد المرض عن طريق وضع قطرة في العين تعمل على توسيع البؤبؤ، ثم يضع المصاب عينه على ميكروسكوب للكشف عن باطن العين، وبعدها يجري الطبيب اختبارا لفحص حدة النظر لمعرفة مدى تأثر العين بالإصابة.   

العوامل المساعدة على الإصابة بالمرض                                      

تساهم عدة عوامل في ظهور المرض، ويقف على رأسها التقدم في العمر، كذلك طبيعة النظام الغذائي، فالأشخاص الذين يتناولون القليل من مضادات الأكسدة الطبيعية الموجودة بوفرة في الفاكهة والخضراوات يميلون إلى الإصابة ببعض أمراض العيون، ويلعب التدخين والسمنة الزائدة دورا مهما في الإصابة بالمرض.

علاج حالات إعتام عدسة العين

بعد أن يحدد الطبيب مدى تأثر العين بالإصابة فإن الحل الأمثل يكمن في إجراء عملية جراحية للعين المصابة وبعد ذلك توضع نظارات خاصة لتحسين الرؤية.

سبل وقاية العين من الإعتام

تكمن الوقاية في اتباع أمور بسيطة منها التغذية الجيدة، فقد أثبتت الأبحاث أن توفر عناصر غذائية معينة في الجسم في فترة مبكرة من العمر تجنب العين الإصابة بالإعتام بعد سن الأربعين، كذلك عمل تمرينات لتدريب العين.

التعليق