الإفراط في المضادات الحيوية يمكن أن يؤدي إلى مقاومة البكتيريا لها

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً
  • الإفراط في المضادات الحيوية يمكن أن يؤدي إلى مقاومة البكتيريا لها

 

برلين- يتناول جميع الناس تقريبا المضادات الحيوية سواء في صورة اقراص او شراب او مراهم. ويتم استخدام المضادات الحيوية لمكافحة حالات العدوى التي تسببها البكتيريا منذ اكثر من 70 عاما.

ولم تعد الامراض الخطيرة مثل السل او الكوليرا، التي كانت فتاكة بالنسبة للانسان منذ مئات السنين، تشكل التهديد الذي كانت تشكله في الماضي.

ولكن في حالات كثيرة لا يستخدم المرضى المضادات الحيوية على نحو مناسب.

وتقول اورسولا سليربيرج من رابطة الصيادلة الالمانية ومقرها برلين الامراض الكلاسيكية التي يتم استخدام المضادات الحيوية ضدها هي عدوى المثانة والتهابات اللوزتين ويتم استخدام المضادات الحيوية باستمرار لمنع انتقال البكتيريا من المثانة الى الكليتين. ونادرا ما تحدث آثار جانبية. وتقول سليربيرج "المضادات الحيوية صديقة للجسم".

ولكن تناول المضادات الحيوية يضر ايضا بالبكتيريا المعوية ويمكن ان يؤدي الى حدوث اسهال عند بعض الاشخاص. ويمكن ان تحدث حساسية بالجلد إذا ما تم استخدام مرهم يحتوي على مضاد حيوي لفترة زمنية طويلة.

ويعد تناول الخمور أثناء استخدام المضادات الحيوية امرا خطيرا.

ويقول كونستانزا فيندت من معهد الصحة في هيدلبيرج "تناول الخمور يمكن ان يؤدي الى مضاعفات في الكبد من شأنها ان تفاقم من الآثار الناتجة عن تعاطيها".

ويمكن ان تقلل ايضا المضادات الحيوية فعالية اقراص منع الحمل. وتتمثل وظيفة المضادات في منع نمو البكتيريا. ويتم انتاجها بوسائل عديدة مختلفة.

وتقول سليربيرج "ان هناك مضادات حيوية تنتج بشكل طبيعي مثل البنسلين ولكن هناك مضادات حيوية تنتج صناعيا وهناك نوعان من المضادات الحيوية: نوع يطلق عليه واسع المجال ونوع محدود المجال.

وحسبما يشير الاسم، فان المضادات الواسعة المجال تكون فعالة ضد عدد كبير من البكتيريا. وتستخدم المضادات الحيوية المحدودة المجال في مكافحة انواع معينة من البكتيريا.

وبسبب الاستخدام الواسع النطاق للمضادات الحيوية، فان بعض البكتيريا تطورت لديها المقاومة للمضادات الحيوية. ولم يعد يمكن علاج هذه البكتيريا بالادوية التقليدية مثل المضادات الحيوية الواسعة المجال.

ولمنع البكتيريا من ان تصبح مقاومة للمضادات الحيوية، فانه يمكن فقط الحصول على المضادات الحيوية وفقا لوصفة الطبيب في معظم الدول.

وإذا توقف المرضى عن تناول المضادات الحيوية بعد وقت قصير لانهم يشعرون بتحسن، فانه ربما لم يتم قتل كل البكتيريا.

وتنصح سليربيرج بقوة المرضى بأن يواصلوا تناول العلاج وفقا للمدة التي ينصح بها الطبيب، وسيمنع ذلك ان تنجو بعض البكتيريا من العلاج وتكتب مقاومة للمضادات الحيوية.

ومعظم الناس لا يزالون لا يدركون تماما ان المضادات الحيوية ليست فعالة ضد الفيروسات ولا يمكن استخدامها لعلاج حالات البرد الشائعة.

التعليق