"هفوات" تصاحب نجاح سباق التراماراثون البحر الميت

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • "هفوات" تصاحب نجاح سباق التراماراثون البحر الميت

رغم المشاركة الواسعة

 

يحيى قطيشات

  عمان- رغم ان سباق التراماراثون البحر الميت الرابع عشر والذي اقامته جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب بالتعاون مع شركة ال جي" برعاية سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء، كان الأكبر من حيث حجم المشاركة الأردنية والدولية بالإضافة الى الدعم الكبير من الشركات الأهلية والرسمية، والتعاون الواضح من مديرية الامن العام التي قامت بإغلاق طريق حيوي في يوم الجمعة الماضي، حيث العدد الأكبر من أبناء الوطن يزور البحر الميت في هذا اليوم، كما ان رجالها كانوا مصدر امن وسلامة لكافة المشاركين في هذا الحدث السنوي الإنساني الأردني، الا ان السباق عانى من وجود هفوات تنظيمية وإدارية واضحة جعل نهاية السباق وعملية توزيع الجوائز على الفائزين معرضة لانتقادات شديدة من قبل اطراف مختلفة، لا بد من استدراكها في المرات المقبلة.

ملاحظات من السباق

  فقد مرت عملية توزيع الجوائز ببعض الفوضى، واحتاجت عملية استخراج النتائج الى وقت طويل، واحتاج رجال الاعلام الى وسائل مختلفة للحصول على نتائج المتسابقين في ظل عدم جاهزية (الطابعة)، مما دفعهم الى كتابة النتائج يدويا بدون الاشارة الى الوقت الذي حققه المتسابق، وشكل غياب اتحاد ألعاب القوى وحكامه عن السباق علامة استفهام، خاصة وان طريق السباق الطويلة وكانت بدون مراقبة فعلية من اسرة السباق، ولم تشكل لجان لمناقشة الاقتراحات، ورغم الجهود الكبيرة من اسرة شركة تراكس الأردن للعلاقات العامة وتعاون المنسقة الإعلامية مها الرواشدة وزميلاتها في توفير مكان خاص للرجال الاعلام والمساهمة في تقديم الخدمات، الا ان المكان تعرض الى هجوم دائم من زوار شاطئ عمان السياحة. 

  وبعيدا عن الملاحظات السابقة فان جهود سمو الأمير رعد بن زيد والأمير مرعد في انجاح البطولة كانت واضحة من خلال التواجد من ساعات الصباح الباكر ونهاية حفل توزيع الجوائز، كما لعبت جهود رجال الامن العام دورا كبيرا في انجاح السباق، خصوصا مندوب مدير الامن في اللجنة العليا امين عام اتحاد الشرطة المقدم عبد الرحمن العواملة، كما كانت جهود رجال الدفاع المدني كبيرة وواضحة في تأمين نقل المصابين، وتواجد الفن الاردني متواجد في السباق من خلال حضور امل الدباس وهشام يانس وجهاد سركيس، وحرصت اللجنة المنظمة للسباق على توفير فرصة لكل مشارك في السباق للتصويت لاختيار مدينة البتراء كواحدة من عجائب الدينا السبع الجديدة.

تكريم مادي

  حرصت اللجنة المنظمة للسباق على تكريم المشاركين في هذا الحدث الرياضي الانساني من خلال منح كل متسابق ميدالية خاصة بهذا التجمع العالمي، كما منح اللجنة المنظمة الجوائز المالية التالية للفائزين في السباق وكانت على النحو التالي:

- الاول في الالتراماراثون ذكور واناث يحصل على (1500) دينار بدلاً من (1000) دينار.

- الثاني في الالتراماراثون ذكور واناث يحصل على (600) دينار بدلاً من (250) دينار.

- الثالث في الالتراماراثون ذكور واناث يحصل على (500) دينار بدلاً من (200) دينار.

- الاول في الماراثون ذكور واناث يحصل على (300) دينار بدلاً من

(250) دينار.

- الثاني في الماراثون ذكور واناث يحصل على (150) دينارا بدلاً من

(100) دينار.

- يحصل الفائز الثالث في الماراثون ذكور واناث على (200) دينار بدلاً من (75) دينارا.

التعليق